محمد بن فهد: قلبه الذي توقف يحمل إحساس الرحمة

محمد أحمد بن فهد القائد المساعد لشؤون الأكاديمية والتدريب قال اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، القائد المساعد لشؤون الأكاديمية والتدريب، لقد عرفت الفقيد كإنسان وأخ وصديق ومربٍ قبل أن يكون قائداً، فقلبه الذي توقف يحمل إحساس الرحمة والمشاعر الإنسانية التي يتسم بها القائد،

فمعرفتي به تمتد من قبل انضمامه لشرطة دبي بزمن بعيد. وبين اللواء بن فهد أن مقومات القيادة بدأت عنده قبل عمله الإنساني، وهو حريص على المجتمع وأمنه وسلامته والاهتمام بكل فرد في المجتمع، فنظرته هذه بدأت قبل الانضمام للشرطة وتبلورت عندما كان مديراً للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وتبلورت أكثر عندما أصبح نائباً للقائد العام لشرطة دبي. وأضاف اللواء بن فهد أنه على الرغم من فترة توليه القصيرة كقائد عام لشرطة دبي إلا أنها تغطي مرحلة ثرية من الإنجازات، وسيظل في ذاكرتنا إخلاصه والتفاني في العمل واللمسات الإنسانية التي اتسم بها رحمة الله عليه.


الخبر بالتفاصيل والصور


محمد أحمد بن فهد القائد المساعد لشؤون الأكاديمية والتدريب

قال اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، القائد المساعد لشؤون الأكاديمية والتدريب، لقد عرفت الفقيد كإنسان وأخ وصديق ومربٍ قبل أن يكون قائداً، فقلبه الذي توقف يحمل إحساس الرحمة والمشاعر الإنسانية التي يتسم بها القائد، فمعرفتي به تمتد من قبل انضمامه لشرطة دبي بزمن بعيد.

وبين اللواء بن فهد أن مقومات القيادة بدأت عنده قبل عمله الإنساني، وهو حريص على المجتمع وأمنه وسلامته والاهتمام بكل فرد في المجتمع، فنظرته هذه بدأت قبل الانضمام للشرطة وتبلورت عندما كان مديراً للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وتبلورت أكثر عندما أصبح نائباً للقائد العام لشرطة دبي.

وأضاف اللواء بن فهد أنه على الرغم من فترة توليه القصيرة كقائد عام لشرطة دبي إلا أنها تغطي مرحلة ثرية من الإنجازات، وسيظل في ذاكرتنا إخلاصه والتفاني في العمل واللمسات الإنسانية التي اتسم بها رحمة الله عليه.

رابط المصدر: محمد بن فهد: قلبه الذي توقف يحمل إحساس الرحمة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً