حفتر: سنطلب دعم روسيا إذا رُفع حظر التسليح

أعلن القـــائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أنه سيطلب دعماً من روسيا إذا ما قامت الأمم المتحدة في المستقبل برفع حظر التسليح، فـــي وقت وصل مبعوث الأمم المتـحدة بشــأن ليبيا مارتن كوبلر إلى القــاهرة، من أجل بحث سبل التوصل إلى حل سياسي

للأزمة الليبية. وقال حفتر في تصـريح لوكالة «سبوتنيك» الروسية: «درس كثيرون من خبرائنـــا العسكريين في روسيا، ولكن في المستـــقبل، عنــدما يتم رفع حظر تصدير السلاح، ويبـدأ وصول الأسـلحة الحـــديثة، فإننا سنكون بحاجة لخبراء أسلحة روسيين من أجل التدريب العسكري». وأضاف، إن ليبـــيا لن تطلب أسلحة من روسيا بالمخالفة للحظر المفروض من الأمم المتحدة. وتابع: «لا نريد أن نحرج أصدقاءنا الروس في مسألة التسليح، تكفينا في هذه المرحــــلة المواقف الثابتة لروسيا تجاه القضية الليــــبية، ووقــوفها إلى جانبنا في المحافل الدولية». كوبلر بالقاهرة وتأتي تصريحات حفتر في وقت وصل إلى القاهرة أمس مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا مارتن كوبلر قادماً من تونس في زيــارة إلى مصر، تستغرق يومين، يبحث خلالها آخر التطورات على الســاحة الليبية، وسبل التوصـــل إلى حل سياسي للأزمة الليبية. وذكرت مصـــادر بمطار القاهرة أن المبعوث الأمــمي سيلتقي خلال زيارته عدداً من كبار المسؤولين والشخصيات، لبحث آخر التطورات على الساحة الليبية، وسبل تنفيذ الاتفــــاق السياسي الذي تم توقيعه بين الأطراف الليبيـة بالصخيرات، والعمـــل على مساعـــدة الشعب الليــبي في مـــواجهة التحديات الحالية. موقف مشترك في الأثناء، أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفلـــيقة دعــمهما المجلس الرئاسي بقيادة فايز السراج، من أجل تحقيق الاستقرار وتجاوز الأزمة. ووصل تميم إلى الجزائر، مساء الثلاثاء، في زيارة استغرقت ساعات، وتناول الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية، خصوصاً المتعلق منها بالأوضاع الراهـــنة في المنطقة، لا سيما الوضع في ليبيا، إذ اتفق الطرفان على أهمية دعم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في سعيه لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن القـــائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أنه سيطلب دعماً من روسيا إذا ما قامت الأمم المتحدة في المستقبل برفع حظر التسليح، فـــي وقت وصل مبعوث الأمم المتـحدة بشــأن ليبيا مارتن كوبلر إلى القــاهرة، من أجل بحث سبل التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية.

وقال حفتر في تصـريح لوكالة «سبوتنيك» الروسية: «درس كثيرون من خبرائنـــا العسكريين في روسيا، ولكن في المستـــقبل، عنــدما يتم رفع حظر تصدير السلاح، ويبـدأ وصول الأسـلحة الحـــديثة، فإننا سنكون بحاجة لخبراء أسلحة روسيين من أجل التدريب العسكري».

وأضاف، إن ليبـــيا لن تطلب أسلحة من روسيا بالمخالفة للحظر المفروض من الأمم المتحدة.

وتابع: «لا نريد أن نحرج أصدقاءنا الروس في مسألة التسليح، تكفينا في هذه المرحــــلة المواقف الثابتة لروسيا تجاه القضية الليــــبية، ووقــوفها إلى جانبنا في المحافل الدولية».

كوبلر بالقاهرة

وتأتي تصريحات حفتر في وقت وصل إلى القاهرة أمس مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا مارتن كوبلر قادماً من تونس في زيــارة إلى مصر، تستغرق يومين، يبحث خلالها آخر التطورات على الســاحة الليبية، وسبل التوصـــل إلى حل سياسي للأزمة الليبية.

وذكرت مصـــادر بمطار القاهرة أن المبعوث الأمــمي سيلتقي خلال زيارته عدداً من كبار المسؤولين والشخصيات، لبحث آخر التطورات على الساحة الليبية، وسبل تنفيذ الاتفــــاق السياسي الذي تم توقيعه بين الأطراف الليبيـة بالصخيرات، والعمـــل على مساعـــدة الشعب الليــبي في مـــواجهة التحديات الحالية.

موقف مشترك

في الأثناء، أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفلـــيقة دعــمهما المجلس الرئاسي بقيادة فايز السراج، من أجل تحقيق الاستقرار وتجاوز الأزمة.

ووصل تميم إلى الجزائر، مساء الثلاثاء، في زيارة استغرقت ساعات، وتناول الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية، خصوصاً المتعلق منها بالأوضاع الراهـــنة في المنطقة، لا سيما الوضع في ليبيا، إذ اتفق الطرفان على أهمية دعم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في سعيه لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

رابط المصدر: حفتر: سنطلب دعم روسيا إذا رُفع حظر التسليح

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً