دوائر أبوظبي تخلّد تضحيات شهداء الواجب

■ “دقيقة دعاء صامت” بمكتب اللجنة التنفيذية في أبوظبي | من المصدر ■ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يحتفي بالذكرى ■ موظفو «كهرباء أبوظبي» يحتفون بيوم الشهيد دائرة القضاء

■ منتسبو “إقامة أبوظبي” أثناء وقفة الدعاء الصامت صورة وقف مديرو وموظفو دوائر وهيئات في أبوظبي دقيقة دعاء صامت أمس بمناسبة يوم الشهيد تخليداً لذكرى أرواحهم الطاهرة وعرفاناً بتضحياتهم وهم يؤدون واجباتهم الوطنية في سبيل الدفاع عن المكتسبات ونصرة الحق والعدل وإحقاق السلام. المجلس التنفيذي وأحيا موظفو الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ومكتب اللجنة التنفيذية ذكرى يوم الشهيد، حيث شارك موظفو الجهتين في دقيقة الدعاء الصامت عند الساعة 11:30، استجابة لمبادرة مكتب شؤون أسر الشهداء الرامية إلى تجسيد الاعتزاز بتضحيات شهداء الإمارات، وتضامن شعب الإمارات مع أسر وذوي الشهداء. وعبّر المشاركون على امتنانهم لما قدم الشهداء من تضحيات جليلة دفاعاً عن أمتهم ووطنهم، مثمنين مبادرة مكتب شؤون أسر الشهداء، راجين من الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يحفظ دولة الإمارات، وينعم عليها بالأمن والرخاء والاستقرار. الشرطة واحتفت القيادة العامة لشرطة أبوظبي تحت رعاية اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، بحضور اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، بيوم الشهيد تحت عنوان «الإمارات بكم تفخر»، وذلك من خلال إقامة الفعالية الرئيسية التي تمثلت في «دقيقة الدعاء الصامت» عند الساعة الحادية عشرة والنصف للدعاء على أرواح شهدائنا الأبرار. بدأت الفعالية برفع العلم على السارية في رمزية الاحتفال بيوم الشهيد بحضور المديرين العامين، ومنتسبي القوة، في حين احتفلت كافة المديريات والإدارات والمراكز الشرطية التابعة لشرطة أبوظبي بالفعالية. وشاركت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي، في فعاليات يوم الشهيد تخليداً لذكرى أرواحهم الطاهرة وعرفاناً بتضحياتهم وهم يؤدون واجباتهم الوطنية لتبقى راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية داخل وخارج الوطن، حيث ستبقى تضحياتهم دروساً عميقة لإلهام الأجيال القادمة بأسمى معاني التضحية والولاء والانتماء والحفاظ على أمن وأمان دولة الإمارات العربية المتحدة. وقام منتسبو الإدارة يتقدمهم العقيد يوسف إسماعيل الخوري نائب مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي وعدد كبير من الضباط والأفراد والمدنيين والمتعاملين، بتنكيس الأعلام والوقوف دقيقة صمت، داعين الله أن يتقبلهم ويرفع منازلهم ويبدلهم داراً خيراً من دارهم. كما احتفت قيادة قوات الأمن الخاصة في وزارة الداخلية بالمناسبة بحضور العميد عبد العزيز أحمد الهاجري قائد قوات الأمن الخاصة وقادة الوحدات الأمنية ومديري الإدارات وعدد كبير من الضباط وصف الضباط والأفراد في قيادة قوات الأمن الخاصة. وشارك منتسبي إدارة أمن المنافذ والمطارات في مطار أبو ظبي، منتسبي الجهات الحكومية وكافة العاملين في المطار في الوقوف دقيقة صمت للدعاء لشهداء الوطن الابرار. الكهرباء واحتفلت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومجموعة شركاتها بيوم الشهيد، بحضور الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام الهيئة بالإنابة، وعدد من مديري العموم، ومديري الدوائر والإدارات والأقسام والموظفين في الهيئة ومجموعة شركاتها. وجرت الفعاليات بتنكيس العلم في الساعة الثامنة صباحا ثم الوقوف دقيقة صمت في الحادية عشرة والنصف صباحا تخليدا وعرفانا بتضحيات شهداء الإمارات الذين قدموا أرواحهم فداء لهذا الوطن الغالي، ثم قام مدير عام الهيئة بالإنابة برفع العلم مع عزف السلام الوطني للدولة. وشهد الاحتفال إطلاق فعالية جدار الشهداء بمبادرة من موظفات إدارة المالية في الهيئة، والتي تمثل رسالة وفاء وحب وتقدير للشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، وتأكيد على أن المجتمع الإماراتي لن ينسى أبناءه الشهداء فهم موجودون في قلبه ووجدانه. ونظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، احتفالاً بمناسبة يوم الشهيد، الذي يوافق 30 من شهر نوفمبر من كل عام، بحضور راشد الشريقي المدير العام للجهاز والمديرين التنفيذيين إلى جانب مديري الإدارات وموظفي الجهاز. دائرة القضاء ونكست دائرة القضاء في أبوظبي الأعلام في المقر الرئيسي للدائرة، في تمام الساعة الساعة الثامنة صباحاً، وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بدأ الاحتفال بدقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم قام وكيل دائرة القضاء والنائب العام لإمارة أبوظبي برفع العلم في تمام الساعة الحادية عشرة وواحدة وثلاثين دقيقة على وقع النشيد الوطني، وذلك بحضور قيادات وموظفي الدائرة، كما تضمن الاحتفال إلقاء عدد من القصائد الشعرية من وحي عظمة الشهادة وأفراح عيد الاتحاد. وبموازاة ذلك تم تنكيس الأعلام صباح أمس فوق كافة مقار ومباني دائرة القضاء في مدينة العين والمنطقة الغربية، لترتفع من جديد في تمام الساعة الحادية عشرة وواحدة وثلاثين دقيقة في إطار الاحتفالات التي حضرها رؤساء المحاكم والنيابات وكافة الموظفين بمباني الدائرة في مختلف المناطق. وأكد المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، أن الشهادة هي القيمة العليا التي تتواضع أمام عظمتها كل العطاءات، ولهذا نقف اليوم جميعاً إجلالاً لرجال كتبوا تاريخ هذا الوطن بمداد دمائهم، فكان مجداً مستحقاً لبلد أنجب رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه فقضوا نحبهم على ذلك، ونحن إن شاء الله ممن ينتظر ولن نبدل حتى نضع بلادنا حيث تستحق من الرفعة. وأحيت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ذكرى يوم الشهيد بحضور محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وحضر الحفل إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وكافة العاملين فيها والمؤسسات التابعة لها. باريس السوربون وتحت عنوان «الإمارات بكم تفخر» واعتزازاً وعرفاناً بتضحيات شهداء دولة الإمارات الأبرار من أجل إعلاء راية الوطن وحفظ الاستقرار والأمن والسلام، أحيت جامعة باريس السوربون-أبوظبي الذكرى الثانية ليوم الشهيد، وذلك في حرم الجامعة بحضور ومشاركة جميع أفراد أسرة الجامعة والهيئة الإدارية والأكاديمية والطلبة. وقد بدأت فعاليات يوم الشهيد في جامعة باريس السوربون-أبوظبي بتنكيس العلم عند الساعة 8:00 صباحاً، والمشاركة في الفعالية الرئيسية لهذا اليوم تحت عنوان «دقيقة الدعاء الصامت»، تبعها رفع العلم الإماراتي عند الساعة 11:30 صباحاً مرفقاً بالسلام الوطني الإماراتي. أبوظبي التجاري وأحيا بنك أبوظبي التجاري ذكرى يوم الشهيد أمام المبنى الرئيسي للبنك في شارع الشيخ زايد، بحضور الرئيس التنفيذي وعدد من أعضاء الإدارة العليا وجمع غفير من موظفي البنك، ووقف الجميع أمام العلم دقيقة دعاء صامت إجلالاً وإكباراً لتضحية الشهداء، وبعدها تم رفع العلم الإماراتي عالياً مصحوباً بالنشيد الوطني تقديراً لهذه الأرواح التي ضحت من أجل أن تبقى الراية عالية وخفاقة.  وتزامناً مع هذه المناسبة الجليلة وبمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات أيضاً، قام بنك أبوظبي التجاري بإنجاز واحدة من أعلى سواري العلم في أبوظبي بارتفاع 33 متراً، ليبقى علم الإمارات خفاقاً شامخاً في سماء هذا الوطن المعطاء بفضل حرص القيادة الحكيمة وتفاني الشعب في خدمة الوطن.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

وقف مديرو وموظفو دوائر وهيئات في أبوظبي دقيقة دعاء صامت أمس بمناسبة يوم الشهيد تخليداً لذكرى أرواحهم الطاهرة وعرفاناً بتضحياتهم وهم يؤدون واجباتهم الوطنية في سبيل الدفاع عن المكتسبات ونصرة الحق والعدل وإحقاق السلام.

المجلس التنفيذي

وأحيا موظفو الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ومكتب اللجنة التنفيذية ذكرى يوم الشهيد، حيث شارك موظفو الجهتين في دقيقة الدعاء الصامت عند الساعة 11:30، استجابة لمبادرة مكتب شؤون أسر الشهداء الرامية إلى تجسيد الاعتزاز بتضحيات شهداء الإمارات، وتضامن شعب الإمارات مع أسر وذوي الشهداء.

وعبّر المشاركون على امتنانهم لما قدم الشهداء من تضحيات جليلة دفاعاً عن أمتهم ووطنهم، مثمنين مبادرة مكتب شؤون أسر الشهداء، راجين من الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يحفظ دولة الإمارات، وينعم عليها بالأمن والرخاء والاستقرار.

الشرطة

واحتفت القيادة العامة لشرطة أبوظبي تحت رعاية اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، بحضور اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، بيوم الشهيد تحت عنوان «الإمارات بكم تفخر»، وذلك من خلال إقامة الفعالية الرئيسية التي تمثلت في «دقيقة الدعاء الصامت» عند الساعة الحادية عشرة والنصف للدعاء على أرواح شهدائنا الأبرار.

بدأت الفعالية برفع العلم على السارية في رمزية الاحتفال بيوم الشهيد بحضور المديرين العامين، ومنتسبي القوة، في حين احتفلت كافة المديريات والإدارات والمراكز الشرطية التابعة لشرطة أبوظبي بالفعالية.

وشاركت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي، في فعاليات يوم الشهيد تخليداً لذكرى أرواحهم الطاهرة وعرفاناً بتضحياتهم وهم يؤدون واجباتهم الوطنية لتبقى راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية داخل وخارج الوطن، حيث ستبقى تضحياتهم دروساً عميقة لإلهام الأجيال القادمة بأسمى معاني التضحية والولاء والانتماء والحفاظ على أمن وأمان دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقام منتسبو الإدارة يتقدمهم العقيد يوسف إسماعيل الخوري نائب مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي وعدد كبير من الضباط والأفراد والمدنيين والمتعاملين، بتنكيس الأعلام والوقوف دقيقة صمت، داعين الله أن يتقبلهم ويرفع منازلهم ويبدلهم داراً خيراً من دارهم.

كما احتفت قيادة قوات الأمن الخاصة في وزارة الداخلية بالمناسبة بحضور العميد عبد العزيز أحمد الهاجري قائد قوات الأمن الخاصة وقادة الوحدات الأمنية ومديري الإدارات وعدد كبير من الضباط وصف الضباط والأفراد في قيادة قوات الأمن الخاصة.

وشارك منتسبي إدارة أمن المنافذ والمطارات في مطار أبو ظبي، منتسبي الجهات الحكومية وكافة العاملين في المطار في الوقوف دقيقة صمت للدعاء لشهداء الوطن الابرار.

الكهرباء

واحتفلت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومجموعة شركاتها بيوم الشهيد، بحضور الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام الهيئة بالإنابة، وعدد من مديري العموم، ومديري الدوائر والإدارات والأقسام والموظفين في الهيئة ومجموعة شركاتها.

وجرت الفعاليات بتنكيس العلم في الساعة الثامنة صباحا ثم الوقوف دقيقة صمت في الحادية عشرة والنصف صباحا تخليدا وعرفانا بتضحيات شهداء الإمارات الذين قدموا أرواحهم فداء لهذا الوطن الغالي، ثم قام مدير عام الهيئة بالإنابة برفع العلم مع عزف السلام الوطني للدولة.

وشهد الاحتفال إطلاق فعالية جدار الشهداء بمبادرة من موظفات إدارة المالية في الهيئة، والتي تمثل رسالة وفاء وحب وتقدير للشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، وتأكيد على أن المجتمع الإماراتي لن ينسى أبناءه الشهداء فهم موجودون في قلبه ووجدانه.

ونظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، احتفالاً بمناسبة يوم الشهيد، الذي يوافق 30 من شهر نوفمبر من كل عام، بحضور راشد الشريقي المدير العام للجهاز والمديرين التنفيذيين إلى جانب مديري الإدارات وموظفي الجهاز.

دائرة القضاء

ونكست دائرة القضاء في أبوظبي الأعلام في المقر الرئيسي للدائرة، في تمام الساعة الساعة الثامنة صباحاً، وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بدأ الاحتفال بدقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم قام وكيل دائرة القضاء والنائب العام لإمارة أبوظبي برفع العلم في تمام الساعة الحادية عشرة وواحدة وثلاثين دقيقة على وقع النشيد الوطني، وذلك بحضور قيادات وموظفي الدائرة، كما تضمن الاحتفال إلقاء عدد من القصائد الشعرية من وحي عظمة الشهادة وأفراح عيد الاتحاد. وبموازاة ذلك تم تنكيس الأعلام صباح أمس فوق كافة مقار ومباني دائرة القضاء في مدينة العين والمنطقة الغربية، لترتفع من جديد في تمام الساعة الحادية عشرة وواحدة وثلاثين دقيقة في إطار الاحتفالات التي حضرها رؤساء المحاكم والنيابات وكافة الموظفين بمباني الدائرة في مختلف المناطق.

وأكد المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، أن الشهادة هي القيمة العليا التي تتواضع أمام عظمتها كل العطاءات، ولهذا نقف اليوم جميعاً إجلالاً لرجال كتبوا تاريخ هذا الوطن بمداد دمائهم، فكان مجداً مستحقاً لبلد أنجب رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه فقضوا نحبهم على ذلك، ونحن إن شاء الله ممن ينتظر ولن نبدل حتى نضع بلادنا حيث تستحق من الرفعة.

وأحيت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ذكرى يوم الشهيد بحضور محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي.

وحضر الحفل إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وكافة العاملين فيها والمؤسسات التابعة لها.

باريس السوربون

وتحت عنوان «الإمارات بكم تفخر» واعتزازاً وعرفاناً بتضحيات شهداء دولة الإمارات الأبرار من أجل إعلاء راية الوطن وحفظ الاستقرار والأمن والسلام، أحيت جامعة باريس السوربون-أبوظبي الذكرى الثانية ليوم الشهيد، وذلك في حرم الجامعة بحضور ومشاركة جميع أفراد أسرة الجامعة والهيئة الإدارية والأكاديمية والطلبة.

وقد بدأت فعاليات يوم الشهيد في جامعة باريس السوربون-أبوظبي بتنكيس العلم عند الساعة 8:00 صباحاً، والمشاركة في الفعالية الرئيسية لهذا اليوم تحت عنوان «دقيقة الدعاء الصامت»، تبعها رفع العلم الإماراتي عند الساعة 11:30 صباحاً مرفقاً بالسلام الوطني الإماراتي.

أبوظبي التجاري

وأحيا بنك أبوظبي التجاري ذكرى يوم الشهيد أمام المبنى الرئيسي للبنك في شارع الشيخ زايد، بحضور الرئيس التنفيذي وعدد من أعضاء الإدارة العليا وجمع غفير من موظفي البنك، ووقف الجميع أمام العلم دقيقة دعاء صامت إجلالاً وإكباراً لتضحية الشهداء، وبعدها تم رفع العلم الإماراتي عالياً مصحوباً بالنشيد الوطني تقديراً لهذه الأرواح التي ضحت من أجل أن تبقى الراية عالية وخفاقة.

 وتزامناً مع هذه المناسبة الجليلة وبمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات أيضاً، قام بنك أبوظبي التجاري بإنجاز واحدة من أعلى سواري العلم في أبوظبي بارتفاع 33 متراً، ليبقى علم الإمارات خفاقاً شامخاً في سماء هذا الوطن المعطاء بفضل حرص القيادة الحكيمة وتفاني الشعب في خدمة الوطن.

رابط المصدر: دوائر أبوظبي تخلّد تضحيات شهداء الواجب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً