راشد بن فهد: الأبطال ضحوا لتبقى راية بلادنا عالية خفّاقة

■ راشد بن فهد أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير دولة رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أن تخصيص يوم الثلاثين من نوفمبر في كل عام ليكون يوماً للشهداء بتوجيه من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،

حفظه الله، جاء تكريماً لشهداء الدولة وعرفاناً ووفاءً لتضحياتهم الجليلة لنتذكر دائما هؤلاء الأبطال الذين جادوا بأغلى ما لديهم وضحوا بحياتهم داخل الدولة وخارجها وهم يؤدون واجبهم العسكري والمدني والإنساني خدمةً لوطنهم وإعلاءً للحق. وقال معاليه في كلمة بمناسبة احتفال الدولة بالذكرى الثانية لـ «يوم الشهيد»: «يشكل إحياء ذكرى «يوم الشهيد» من كل عام مناسبة هامة لتجديد العهد من أبناء الإمارات لوطنهم المعطاء بالبقاء على الوفاء والانتماء والمحافظة على الوحدة الوطنية، وتخصيص دقيقة صمت للدعاء لهؤلاء الجنود البواسل بمثابة فخر وشكر وامتنان لهذه الأرواح الطاهرة التي ضحت من أجل الحفاظ على أمن وسلامة دولة الإمارات وشعبها ومن يسكن على أراضيها من كافة الجنسيات. وأضاف معاليه: «لقد سطر شهداء الإمارات الأبرار بطولات وملاحم أصبحت رمزاً للتضحية والفداء والعز والفخار والذود عن حمى الأوطان، وضربوا مثالاً وأصبحوا قدوة في أداء الواجب والدفاع عن الوطن والتصدي لكل معتد عابث يتعرض لأمن المنطقة ويحاول زعزعة استقرارها». وأوضح معاليه أن هذه المناسبة تتيح للجميع التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بتضحيات أبطال الإمارات هؤلاء الشّهداء الذين رفعوا رؤوس عائلاتهم وأبناء وطنهم عالياً.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ راشد بن فهد

أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير دولة رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أن تخصيص يوم الثلاثين من نوفمبر في كل عام ليكون يوماً للشهداء بتوجيه من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، جاء تكريماً لشهداء الدولة وعرفاناً ووفاءً لتضحياتهم الجليلة لنتذكر دائما هؤلاء الأبطال الذين جادوا بأغلى ما لديهم وضحوا بحياتهم داخل الدولة وخارجها وهم يؤدون واجبهم العسكري والمدني والإنساني خدمةً لوطنهم وإعلاءً للحق.

وقال معاليه في كلمة بمناسبة احتفال الدولة بالذكرى الثانية لـ «يوم الشهيد»: «يشكل إحياء ذكرى «يوم الشهيد» من كل عام مناسبة هامة لتجديد العهد من أبناء الإمارات لوطنهم المعطاء بالبقاء على الوفاء والانتماء والمحافظة على الوحدة الوطنية، وتخصيص دقيقة صمت للدعاء لهؤلاء الجنود البواسل بمثابة فخر وشكر وامتنان لهذه الأرواح الطاهرة التي ضحت من أجل الحفاظ على أمن وسلامة دولة الإمارات وشعبها ومن يسكن على أراضيها من كافة الجنسيات.

وأضاف معاليه: «لقد سطر شهداء الإمارات الأبرار بطولات وملاحم أصبحت رمزاً للتضحية والفداء والعز والفخار والذود عن حمى الأوطان، وضربوا مثالاً وأصبحوا قدوة في أداء الواجب والدفاع عن الوطن والتصدي لكل معتد عابث يتعرض لأمن المنطقة ويحاول زعزعة استقرارها».

وأوضح معاليه أن هذه المناسبة تتيح للجميع التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بتضحيات أبطال الإمارات هؤلاء الشّهداء الذين رفعوا رؤوس عائلاتهم وأبناء وطنهم عالياً.

رابط المصدر: راشد بن فهد: الأبطال ضحوا لتبقى راية بلادنا عالية خفّاقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً