بالفيديو: رضيع يجهش بالبكاء بعدما ضحك والده للمرة الأولى

انفجر طفل رضيع يبلغ من العمر 5 أشهر فقط بالبكاء، عندما شاهد والده الذي اعتاد على وجهه المتجهم يضحك للمرة الأولى. وكان ميتش سيمونز

(24 عاماً) يراقب تعابير وجه طفله ماثيو في وقت سابق من هذا الشهر، عندما انفجر بالضحك، لكن ردة فعل الطفل كانت غير متوقعة، حيث راح يصرخ ويجهش بالبكاء بحسب صحيفة ميرور البريطانية.وأثارت ردة فعل الطفل رعباً لدى والديه، لكنهما لاحظا أنه يتوقف عن البكاء فور توقف والده عن الضحك، ومنذ ذلك الوقت اكتشفا أن ضحك ميتش أمر غير مستحب بالنسبة لطفلهما، وقررا تصوير ذلك ونشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لهذه الظاهرة الغريبة.وتقول والدة الطفل شيريدون (23 عاماً): “ميتش رجل جاد للغاية، ومن الصعب جداً أن تجبره على الضحك، والدليل على ذلك أن عُمر ماثيو وصل إلى 5 أشهر، وكانت تلك المرة الأولى التي يسمع فيها صوت ضحك والده”.وأضافت: “في البداية اعتقدنا أن هناك شيئاً يضايق ماثيو وأصبنا بالفزع، لكن بمجرد أن توقف ميتش عن الضحك هدأ الطفل وراح ينظر لي وهو يبتسم. والآن كلما بدأ والده بالضحك، ينفجر ماثيو بالبكاء، وهذا أمر غريب للغاية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



انفجر طفل رضيع يبلغ من العمر 5 أشهر فقط بالبكاء، عندما شاهد والده الذي اعتاد على وجهه المتجهم يضحك للمرة الأولى.

وكان ميتش سيمونز (24 عاماً) يراقب تعابير وجه طفله ماثيو في وقت سابق من هذا الشهر، عندما انفجر بالضحك، لكن ردة فعل الطفل كانت غير متوقعة، حيث راح يصرخ ويجهش بالبكاء بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وأثارت ردة فعل الطفل رعباً لدى والديه، لكنهما لاحظا أنه يتوقف عن البكاء فور توقف والده عن الضحك، ومنذ ذلك الوقت اكتشفا أن ضحك ميتش أمر غير مستحب بالنسبة لطفلهما، وقررا تصوير ذلك ونشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لهذه الظاهرة الغريبة.

وتقول والدة الطفل شيريدون (23 عاماً): “ميتش رجل جاد للغاية، ومن الصعب جداً أن تجبره على الضحك، والدليل على ذلك أن عُمر ماثيو وصل إلى 5 أشهر، وكانت تلك المرة الأولى التي يسمع فيها صوت ضحك والده”.

وأضافت: “في البداية اعتقدنا أن هناك شيئاً يضايق ماثيو وأصبنا بالفزع، لكن بمجرد أن توقف ميتش عن الضحك هدأ الطفل وراح ينظر لي وهو يبتسم. والآن كلما بدأ والده بالضحك، ينفجر ماثيو بالبكاء، وهذا أمر غريب للغاية”.

رابط المصدر: بالفيديو: رضيع يجهش بالبكاء بعدما ضحك والده للمرة الأولى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً