إبراهيم البكرواي دفع رشوة في تركيا لتجنب ترحيله إلى بلجيكا


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت القناة التليفزيونية الفلمنكية “في تي إم نيوز” اليوم الأربعاء، استناداً إلى مذكرة سرية خاصة بالنيابة الفدرالية البلجيكية العامة، أنه من المحتمل جداً أن يكون الإرهابي إبراهيم البكراوي، أحد انتحاريي مطار “زافنتيم” الدولي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، دفع رشوة إلى السلطات التركية حين تم اعتقاله هناك في 2015، حتى يتم ترحيله إلى هولندا بدلاً من بلجيكا.

وأشارت القناة إلى أنه كان ألقي القبض على إبراهيم البكرواي في تركيا صيف 2015، وتم ترحيله إلى هولندا على الرغم من جنسيته البلجيكية، وهو ما اعتبرته السلطات البلجيكية مريباً حينها، وفسرت الوثيقة السرية هذا الأمر بأن البكراوي اختار هولندا تحديداً لقربها من بلجيكا، ولعدم وجود سجل إجرامي له على الأراضي الهولندية، على العكس من ملفه الإجرامي في بلجيكا.

وبحسب التحقيقات يبدو أن البكراوي نجح في تنفيذ خطته بالتسلل إلى بلجيكا ليفجر نفسه داخل مطار بروكسل الدولي في 22 مارس (آذار) الماضي بصحبة نجيم العشراوي، ومحمد عبريني الذي لاذ بالفرار وقتها، ليقبض عليه لاحقاً في حي أندرلخت بالعاصمة بروكسل.

ووفقاً للقناة الفلمنكية فإن البكرواي دفع رشوة إلى السلطات التركية ليرحل إلى هولندا، وكان صرح خلال استجواب الشرطة له بأنه أضاع ما بين 6 آلاف و7 آلاف يورو في تركيا، ومن المحتمل أن يتعلق الأمر بمبلغ الرشوة وفقاً للمذكرة السرية.

رابط المصدر: إبراهيم البكرواي دفع رشوة في تركيا لتجنب ترحيله إلى بلجيكا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً