تاريخ وأسرار صناعة جائزة أفضل لاعب في آسيا

تعتبر جائزة أفضل لاعب آسيوي، من الجوائز المحببة لدى جميع اللاعبين في القارة الصفراء، وأقدم الجوائز الفردية التي توزع على اللاعبين في قارة آسيا. وظهرت جائزة أفضل لاعب آسيوي عام 1984، عن طريق مجلة آسيا وأوقيانوسيا، وكانت تحسب نتائجها عبر استفتاء، وبقت إلى عام 1987. وفي عام 1988 قام موقع

IFFHS باعتماد جائز أفضل لاعب آسيوي إلى عام 1993. وبعد حصول تلك الجائزة على اهتمام اللاعبين في القارة الآسيوية، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اعتمادها بشكل رسمي عام 1994. والجائزة عبارة عن كأس مصنوعة من الفضة، وطولها 50 سم بعرض 15 سم، وينقش في وسطها شعار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. ولاعبو السعودية هم الأكثر تتويجًا بجائز أفضل لاعب في آسيا بنظامها الجديد، برصد 5 ألقاب. يذكر أن الإماراتي أحمد خليل توج بلقب أفضل لاعب آسيوي لعام 2015، ويتنافس على جائز 2016 كل من الإماراتي عمر عبدالرحمن “عموري”  والعراقي حمادي أحمد والصيني وو لي.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعتبر جائزة أفضل لاعب آسيوي، من الجوائز المحببة لدى جميع اللاعبين في القارة الصفراء، وأقدم الجوائز الفردية التي توزع على اللاعبين في قارة آسيا.

وظهرت جائزة أفضل لاعب آسيوي عام 1984، عن طريق مجلة آسيا وأوقيانوسيا، وكانت تحسب نتائجها عبر استفتاء، وبقت إلى عام 1987.

وفي عام 1988 قام موقع IFFHS باعتماد جائز أفضل لاعب آسيوي إلى عام 1993.

وبعد حصول تلك الجائزة على اهتمام اللاعبين في القارة الآسيوية، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اعتمادها بشكل رسمي عام 1994.

والجائزة عبارة عن كأس مصنوعة من الفضة، وطولها 50 سم بعرض 15 سم، وينقش في وسطها شعار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ولاعبو السعودية هم الأكثر تتويجًا بجائز أفضل لاعب في آسيا بنظامها الجديد، برصد 5 ألقاب.

يذكر أن الإماراتي أحمد خليل توج بلقب أفضل لاعب آسيوي لعام 2015، ويتنافس على جائز 2016 كل من الإماراتي عمر عبدالرحمن “عموري”  والعراقي حمادي أحمد والصيني وو لي.

رابط المصدر: تاريخ وأسرار صناعة جائزة أفضل لاعب في آسيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً