السيسي: ندعم جهود الأزهر في التعريف بصحيح الدين

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب. وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية

المصرية السفير علاء يوسف، أن “اللقاء شهد استعراضاً لما يقوم به الأزهر الشريف من جهود لتصويب الخطاب الديني وتصحيح صورة الإسلام وتنقيتها مما علق بها من أفكار مغلوطة، حيث تناول الإمام الأكبر جلسات الحوار المجتمعي التي تنظمها مؤسسة الأزهر بجميع المحافظات، والتي تهدف إلى استيعاب أكبر عدد من الشباب والفتيات في مصر من مختلف العقائد الدينية والفئات العمرية بهدف التفاعل والتواصل ومناقشة الأفكار وطرح الأسئلة بحرية تامة لترسيخ مفهوم التعايش والتسامح وقبول الأخر، فضلاً عن تحقيق التوافق حول أهمية إعلاء المصلحة الوطنية بما يحقق مستقبل أفضل للجميع”.وأضاف السفير علاء يوسف، في بيان للرئاسة المصرية، أن “شيخ الأزهر تطرق خلال اللقاء كذلك إلى الدور الذى يقوم به الأزهر الشريف على الصعيد الدولي لتقديم المبادئ الصحيحة للإسلام وإيضاح حقيقته السمحة ونبذه للإرهاب ولجميع أشكال العنف والتطرف”، مؤكداً أن الأزهر الشريف سيظل يمثل دائماً منبراً للإسلام المعتدل بوسطيته وسماحته، ولن يدخر جهداً في الدفاع عن الإسلام.وأشار شيخ الأزهر، بحسب البيان، إلى الإشادة الدولية المتزايدة بمرصد الأزهر باللغات الأجنبية والتقدير الذى يحظى به دوره في التصدى للفكر المتطرف ونشر الصورة الحقيقية للإسلام، كما ذكر أن الحوار بين قادة الأديان هو الطريق الوحيد لإرساء السلام العالمى، مشيراً إلى أن مشاركته بالجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب الذي عقد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي فى بداية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري تحت عنوان “نحو عالم متفاهم متكامل” جاءت لهذا الغرض.وتابع البيان، أن الرئيس المصري، أكد خلال اللقاء على دعم الدولة الكامل لمؤسسة الأزهر الشريف العريقة، جامعاً وجامعة، مشيداً بما يقوم به من جهود مُقدرة للتعريف بصحيح الدين الإسلامي.وأضاف السيسي، على أهمية الاستمرار في تقديم النموذج الحضاري الحقيقي للإسلام، في مواجهة دعوات التطرف، من أجل الحفاظ على الصورة الحقيقية للدين الحنيف.


الخبر بالتفاصيل والصور



استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب.

وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير علاء يوسف، أن “اللقاء شهد استعراضاً لما يقوم به الأزهر الشريف من جهود لتصويب الخطاب الديني وتصحيح صورة الإسلام وتنقيتها مما علق بها من أفكار مغلوطة، حيث تناول الإمام الأكبر جلسات الحوار المجتمعي التي تنظمها مؤسسة الأزهر بجميع المحافظات، والتي تهدف إلى استيعاب أكبر عدد من الشباب والفتيات في مصر من مختلف العقائد الدينية والفئات العمرية بهدف التفاعل والتواصل ومناقشة الأفكار وطرح الأسئلة بحرية تامة لترسيخ مفهوم التعايش والتسامح وقبول الأخر، فضلاً عن تحقيق التوافق حول أهمية إعلاء المصلحة الوطنية بما يحقق مستقبل أفضل للجميع”.

وأضاف السفير علاء يوسف، في بيان للرئاسة المصرية، أن “شيخ الأزهر تطرق خلال اللقاء كذلك إلى الدور الذى يقوم به الأزهر الشريف على الصعيد الدولي لتقديم المبادئ الصحيحة للإسلام وإيضاح حقيقته السمحة ونبذه للإرهاب ولجميع أشكال العنف والتطرف”، مؤكداً أن الأزهر الشريف سيظل يمثل دائماً منبراً للإسلام المعتدل بوسطيته وسماحته، ولن يدخر جهداً في الدفاع عن الإسلام.

وأشار شيخ الأزهر، بحسب البيان، إلى الإشادة الدولية المتزايدة بمرصد الأزهر باللغات الأجنبية والتقدير الذى يحظى به دوره في التصدى للفكر المتطرف ونشر الصورة الحقيقية للإسلام، كما ذكر أن الحوار بين قادة الأديان هو الطريق الوحيد لإرساء السلام العالمى، مشيراً إلى أن مشاركته بالجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب الذي عقد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي فى بداية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري تحت عنوان “نحو عالم متفاهم متكامل” جاءت لهذا الغرض.

وتابع البيان، أن الرئيس المصري، أكد خلال اللقاء على دعم الدولة الكامل لمؤسسة الأزهر الشريف العريقة، جامعاً وجامعة، مشيداً بما يقوم به من جهود مُقدرة للتعريف بصحيح الدين الإسلامي.

وأضاف السيسي، على أهمية الاستمرار في تقديم النموذج الحضاري الحقيقي للإسلام، في مواجهة دعوات التطرف، من أجل الحفاظ على الصورة الحقيقية للدين الحنيف.

رابط المصدر: السيسي: ندعم جهود الأزهر في التعريف بصحيح الدين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً