العبري: نقف اليوم جميعاً اجلالاً لرجال كتبوا تاريخ هذا الوطن بمداد دمائهم

أكد وكيل دائرة القضاء في أبوظبي المستشار يوسف سعيد العبري، أن “الشهادة هي القيمة العليا التي تتواضع أمام عظمتها كل العطاءات، ولهذا نقف اليوم جميعاً اجلالاً لرجال كتبوا تاريخ هذا

الوطن بمداد دمائهم، فكان مجداً مستحقاً لبلد أنجب رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فقضوا نحبهم على ذلك، ونحن ان شاء الله ممن ينتظر ولن نبدل حتى نضع بلادنا حيث تستحق من الرفعة”. وأضاف العبري، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن “الأعلام التي تنكست اليوم فوق كل سارية على أرض الوطن، انما تنحني احتراماً للدم الذي نسج لنا كل ما ننعم به من عزة وأمن واستقرار، فهذه الأرواح التي ارتقت إلى السماء ليحل على الأرض السلام تستحق منا استذكار روعة عطاءها في يوم خاص، لولا لوعة فرقة الأحبة لأسميته يوماً للفرح”.كما رفع المستشار العبري باسمه شخصياً واسم أعضاء السلطة القضائية وموظفي دائرة القضاء في أبوظبي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى أخيه نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة يوم الشهيد واليوم الوطني الخامس والأربعين لقيام الاتحاد.كما تقدم بالتهنئة إلى أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات والى أولياء العهود ونواب الحكام وإلى شعب دولة الإمارات. مجددين بهذه المناسبة الغالية عهد الولاء للوطن الغالي وإلى القيادة الحكيمة، ومبتهلين إلى الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة دائماً وأبداً على دولة الإمارات وهي ترفل بأسباب المجد والاستقرار.من جهته ورفع النائب العام لإمارة أبوظبي المستشار علي محمد البلوشي، أسمى آيات التهاني و التبريكات بمناسبة يوم الشهيد واليوم الوطني لدولة الإمارات، لرئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والى ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، سائلاً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة عليهم بالخير والسعادة وموفور الصحة والعافية وعلى شعب دولة الإمارات بالخير واليمن والبركات، وعلى دولة الإمارات بالنصر المبين.وأضاف المستشار البلوشي، “إننا اليوم على امتداد الوطن نقف اكباراً لعظمة عطاء من ارتقوا شهداء مجسدين أروع معاني حب الوطن، ونحن على هذه الأرض لا نملك إلا أن نقف احتراماً وتقديراً لهذه التضحيات. وليس من قبيل الصدفة ان يتبع استذكار الشهادة بالاحتفال باليوم الوطني، بل هو تجسيد لواقع وطننا، فهذا الإتحاد وهذه الحياة الكريمة والمستقرة التي ننعم بها، جميعها حصاد ما ارتوى بدماء الشهداء، فما كان لوطن أن يبني مجده دون أن يرسي استقراره ومنعته من أجساد أطهر وأنبل أبناءه. ومن هنا كانت عظمة المسؤولية التي على عاتق كل منّا في الحفاظ على هذا الوطن والعمل المخلص نحو المزيد من رفعته وتقدمه، لأن مابني وما ورثناه إنما جبل بدماء أغلى الأحبة من أبائنا وأخوتنا وأبناءنا”.وكانت دائرة القضاء في أبوظبي قد احتفلت اليوم بيوم الشهيد والعيد الوطني، حيث تم تنكيس الأعلام في المقر الرئيسي للدائرة، في تمام الساعة الساعة االثامنة صباحاً. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بدأ الاحتفال بدقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم قام وكيل دائرة القضاء والنائب العام لإمارة أبوظبي برفع العلم في تمام الساعة الحادية عشرة وواحد ثلاثين دقيقة على وقع النشيد الوطني، وذلك بحضور قيادات وموظفو الدائرة. كما تضمن الاحتفال إلقاء عدد من القصائد الشعرية من وحي عظمة الشهادة وأفراح عيد الاتحاد.وبموازاة ذلك تم تنكيس الأعلام صباح اليوم الأربعاء فوق كافة مقار ومباني دائرة القضاء في مدينة العين والمنطقة الغربية، لترتفع من جديد في تمام الساعة الحادية عشرة وواحد وثلاثين دقيقة في إطار الاحتفالات التي حضرها رؤساء المحاكم والنيابات وكافة الموظفين بمباني الدائرة في مختلف المناطق.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد وكيل دائرة القضاء في أبوظبي المستشار يوسف سعيد العبري، أن “الشهادة هي القيمة العليا التي تتواضع أمام عظمتها كل العطاءات، ولهذا نقف اليوم جميعاً اجلالاً لرجال كتبوا تاريخ هذا الوطن بمداد دمائهم، فكان مجداً مستحقاً لبلد أنجب رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فقضوا نحبهم على ذلك، ونحن ان شاء الله ممن ينتظر ولن نبدل حتى نضع بلادنا حيث تستحق من الرفعة”.

وأضاف العبري، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن “الأعلام التي تنكست اليوم فوق كل سارية على أرض الوطن، انما تنحني احتراماً للدم الذي نسج لنا كل ما ننعم به من عزة وأمن واستقرار، فهذه الأرواح التي ارتقت إلى السماء ليحل على الأرض السلام تستحق منا استذكار روعة عطاءها في يوم خاص، لولا لوعة فرقة الأحبة لأسميته يوماً للفرح”.

كما رفع المستشار العبري باسمه شخصياً واسم أعضاء السلطة القضائية وموظفي دائرة القضاء في أبوظبي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى أخيه نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة يوم الشهيد واليوم الوطني الخامس والأربعين لقيام الاتحاد.

كما تقدم بالتهنئة إلى أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات والى أولياء العهود ونواب الحكام وإلى شعب دولة الإمارات. مجددين بهذه المناسبة الغالية عهد الولاء للوطن الغالي وإلى القيادة الحكيمة، ومبتهلين إلى الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة دائماً وأبداً على دولة الإمارات وهي ترفل بأسباب المجد والاستقرار.

من جهته ورفع النائب العام لإمارة أبوظبي المستشار علي محمد البلوشي، أسمى آيات التهاني و التبريكات بمناسبة يوم الشهيد واليوم الوطني لدولة الإمارات، لرئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والى ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، سائلاً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة عليهم بالخير والسعادة وموفور الصحة والعافية وعلى شعب دولة الإمارات بالخير واليمن والبركات، وعلى دولة الإمارات بالنصر المبين.

وأضاف المستشار البلوشي، “إننا اليوم على امتداد الوطن نقف اكباراً لعظمة عطاء من ارتقوا شهداء مجسدين أروع معاني حب الوطن، ونحن على هذه الأرض لا نملك إلا أن نقف احتراماً وتقديراً لهذه التضحيات. وليس من قبيل الصدفة ان يتبع استذكار الشهادة بالاحتفال باليوم الوطني، بل هو تجسيد لواقع وطننا، فهذا الإتحاد وهذه الحياة الكريمة والمستقرة التي ننعم بها، جميعها حصاد ما ارتوى بدماء الشهداء، فما كان لوطن أن يبني مجده دون أن يرسي استقراره ومنعته من أجساد أطهر وأنبل أبناءه. ومن هنا كانت عظمة المسؤولية التي على عاتق كل منّا في الحفاظ على هذا الوطن والعمل المخلص نحو المزيد من رفعته وتقدمه، لأن مابني وما ورثناه إنما جبل بدماء أغلى الأحبة من أبائنا وأخوتنا وأبناءنا”.

وكانت دائرة القضاء في أبوظبي قد احتفلت اليوم بيوم الشهيد والعيد الوطني، حيث تم تنكيس الأعلام في المقر الرئيسي للدائرة، في تمام الساعة الساعة االثامنة صباحاً. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بدأ الاحتفال بدقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم قام وكيل دائرة القضاء والنائب العام لإمارة أبوظبي برفع العلم في تمام الساعة الحادية عشرة وواحد ثلاثين دقيقة على وقع النشيد الوطني، وذلك بحضور قيادات وموظفو الدائرة. كما تضمن الاحتفال إلقاء عدد من القصائد الشعرية من وحي عظمة الشهادة وأفراح عيد الاتحاد.

وبموازاة ذلك تم تنكيس الأعلام صباح اليوم الأربعاء فوق كافة مقار ومباني دائرة القضاء في مدينة العين والمنطقة الغربية، لترتفع من جديد في تمام الساعة الحادية عشرة وواحد وثلاثين دقيقة في إطار الاحتفالات التي حضرها رؤساء المحاكم والنيابات وكافة الموظفين بمباني الدائرة في مختلف المناطق.

رابط المصدر: العبري: نقف اليوم جميعاً اجلالاً لرجال كتبوا تاريخ هذا الوطن بمداد دمائهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً