للتحذير: لا تتوقفوا عن الحمية الغذائية فجأة وإلا..!

اتباع حمية غذائية صارمة بهدف تقليل الوزن ثم العودة بشكل مفاجئ إلى النظام الغذائي المعتاد يشكل خطرا كبيرا على صحة القلب والأوعية الدمويةأجرى أطباء أمريكيون في مستشفى ميموريال في ولاية رود آيلاند الأمريكية، مجموعة ابحاث ودراسات راجعت بيانات أكثر من 158 ألف امرأة مررن بسن “اليأس”، ووجدت أنّ اتباع حمية غذائية

صارمة بهدف تقليل الوزن ثم العودة بشكل مفاجئ إلى النظام الغذائي المعتاد يشكل خطرا كبيرا على صحة القلب والأوعية الدموية. ولاحظ الباحثون أنّ نسبة التعرض لنوبات توقف القلب المفاجئ ارتفعت بمعدل 3.5 مرة عند النساء اللواتي يتبعن حمية غذائية “صارمة” ثم يعدن بشكل مفاجئ إلى النظام الغذائي السابق. صورة توضيحيةخلال الدراسات تمّ تقسيم النساء إلى أربع مجموعات: في المجموعة الأولى تمت دراسة بيانات النساء اللواتي حافظن على استقرار الوزن خلال مرحلة سن اليأس، وضمت المجموعة الثانية النساء اللواتي ازدادت أوزانهن باستمرار خلال تلك المرحلة، وفي المجموعة الثالثة أتت النساء اللواتي فقدن الوزن بشكل طبيعي وبطيء، وفي المجموعة الرابعة أتت النساء اللواتي اتبعن حميات غذائية ففقدن بعض الوزن ومن ثم عدن فجأة للنظام الغذائي السابق وفجأة ازدادت أوزانهن.هذا، ولاحظ العلماء من النتائج أيضا أنّ التقلبات الحادة في الوزن عند النساء من المجموعة الرابعة أدت إلى زيادة نسبة تعرضهن لنوبات توقف القلب المفاجئة بمعدل 3.5 مرات أكثر من النساء في باقي المجموعات الثلاث الأخرى، كما أن نسبة تعرضهن لأمراض القلب التاجية كانت أعلى بـ 66% من نسبة تعرض النساء اللواتي حافظن على وزن ثابت. وأشار العلماء إلى أن تلك النتائج قد لا تكون دقيقة 100%، ويجب إجراء دراسات اضافية عميقة للتأكيد على أنّ نسب دقيقة لمخاطر التعرض لأمراض القلب عند النساء.


الخبر بالتفاصيل والصور


اتباع حمية غذائية صارمة بهدف تقليل الوزن ثم العودة بشكل مفاجئ إلى النظام الغذائي المعتاد يشكل خطرا كبيرا على صحة القلب والأوعية الدموية

أجرى أطباء أمريكيون في مستشفى ميموريال في ولاية رود آيلاند الأمريكية، مجموعة ابحاث ودراسات راجعت بيانات أكثر من 158 ألف امرأة مررن بسن “اليأس”، ووجدت أنّ اتباع حمية غذائية صارمة بهدف تقليل الوزن ثم العودة بشكل مفاجئ إلى النظام الغذائي المعتاد يشكل خطرا كبيرا على صحة القلب والأوعية الدموية. ولاحظ الباحثون أنّ نسبة التعرض لنوبات توقف القلب المفاجئ ارتفعت بمعدل 3.5 مرة عند النساء اللواتي يتبعن حمية غذائية “صارمة” ثم يعدن بشكل مفاجئ إلى النظام الغذائي السابق. 


صورة توضيحية

خلال الدراسات تمّ تقسيم النساء إلى أربع مجموعات: في المجموعة الأولى تمت دراسة بيانات النساء اللواتي حافظن على استقرار الوزن خلال مرحلة سن اليأس، وضمت المجموعة الثانية النساء اللواتي ازدادت أوزانهن باستمرار خلال تلك المرحلة، وفي المجموعة الثالثة أتت النساء اللواتي فقدن الوزن بشكل طبيعي وبطيء، وفي المجموعة الرابعة أتت النساء اللواتي اتبعن حميات غذائية ففقدن بعض الوزن ومن ثم عدن فجأة للنظام الغذائي السابق وفجأة ازدادت أوزانهن.

هذا، ولاحظ العلماء من النتائج أيضا أنّ التقلبات الحادة في الوزن عند النساء من المجموعة الرابعة أدت إلى زيادة نسبة تعرضهن لنوبات توقف القلب المفاجئة بمعدل 3.5 مرات أكثر من النساء في باقي المجموعات الثلاث الأخرى، كما أن نسبة تعرضهن لأمراض القلب التاجية كانت أعلى بـ 66% من نسبة تعرض النساء اللواتي حافظن على وزن ثابت. وأشار العلماء إلى أن تلك النتائج قد لا تكون دقيقة 100%، ويجب إجراء دراسات اضافية عميقة للتأكيد على أنّ نسب دقيقة لمخاطر التعرض لأمراض القلب عند النساء.

رابط المصدر: للتحذير: لا تتوقفوا عن الحمية الغذائية فجأة وإلا..!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً