رئيس البرلمان العربي يدعو لوقف مشروع قرار منع الأذان في الأراضي المحتلة

دعا رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، أحرار وشرفاء العالم إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وخاصة إزاء ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات في مدينة

القدس والجرائم التي ما زال يرتكبها من قتل وإعدامات ميدانية، واعتقال ومحاكمة الأطفال، ومصادرة الأراضي وتقطيع أوصالها بالاستيطان، ومحاولات تهويد القدس وطمس هويتها العربية، وتغيير معالمها التاريخية وطبيعتها الدينية وآخرها مشروع قانون منع الأذان في القدس والأراضي العربية المحتلة. وقال الجروان، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إن “مشروع قرار منع الأذان في القدس وسياسات التعسف والتمييز العنصري والقمع الإسرائيلية والتدخل في شؤون العبادة، والاعتداء على الشعائر الدينية في الأراضي الفلسطينية بأكملها، هي ممارسات خرقاء تؤكد على عنصرية دولة الاحتلال، الأمر الذي من شأنه جر المنطقة إلى مزيد من العنف وعواقب وخيمة تتحمل سلطات الاحتلال عواقبها”.وأضاف رئيس البرلمان العربي ، في بيان صحفي اليوم الأربعاء ، أن “على حكومات العالم ومنظماته ومؤسساته وهيئاته وفي مقدمتها الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن ومنظمة اليونسكو التي تعنى بالسلام وحقوق الإنسان والمقدسات، العمل الفوري للتصدي لمثل هكذا قرارات عنصرية تنافي حرية العبادة وحقوق الإنسان وثني حكومة الاحتلال عما تخطط له من التدخل السافر في شؤون العبادة، ودرء الأخطار المحدقة بها والمسجد الأقصى المبارك، والوقوف في وجه آلة العدوان الإسرائيلية التي تمارس أبشع جرائم الحرب ضد أبناء فلسطين ومقدساتها وأراضيها.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، أحرار وشرفاء العالم إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وخاصة إزاء ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات في مدينة القدس والجرائم التي ما زال يرتكبها من قتل وإعدامات ميدانية، واعتقال ومحاكمة الأطفال، ومصادرة الأراضي وتقطيع أوصالها بالاستيطان، ومحاولات تهويد القدس وطمس هويتها العربية، وتغيير معالمها التاريخية وطبيعتها الدينية وآخرها مشروع قانون منع الأذان في القدس والأراضي العربية المحتلة.

وقال الجروان، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إن “مشروع قرار منع الأذان في القدس وسياسات التعسف والتمييز العنصري والقمع الإسرائيلية والتدخل في شؤون العبادة، والاعتداء على الشعائر الدينية في الأراضي الفلسطينية بأكملها، هي ممارسات خرقاء تؤكد على عنصرية دولة الاحتلال، الأمر الذي من شأنه جر المنطقة إلى مزيد من العنف وعواقب وخيمة تتحمل سلطات الاحتلال عواقبها”.

وأضاف رئيس البرلمان العربي ، في بيان صحفي اليوم الأربعاء ، أن “على حكومات العالم ومنظماته ومؤسساته وهيئاته وفي مقدمتها الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن ومنظمة اليونسكو التي تعنى بالسلام وحقوق الإنسان والمقدسات، العمل الفوري للتصدي لمثل هكذا قرارات عنصرية تنافي حرية العبادة وحقوق الإنسان وثني حكومة الاحتلال عما تخطط له من التدخل السافر في شؤون العبادة، ودرء الأخطار المحدقة بها والمسجد الأقصى المبارك، والوقوف في وجه آلة العدوان الإسرائيلية التي تمارس أبشع جرائم الحرب ضد أبناء فلسطين ومقدساتها وأراضيها.

رابط المصدر: رئيس البرلمان العربي يدعو لوقف مشروع قرار منع الأذان في الأراضي المحتلة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً