كيف تكونين ضيفة مثالية؟

زيارة الأقارب والأصدقاء وقضاء بعض الوقت الممتع معهم، من أجمل اللحظات التي تمر في حياتك الاجتماعية، والسيدات بعكس الرجال؛ إذ يعشقن تبادل الزيارات فيما بينهن وزيارة الأقارب والجيران والأصدقاء وتبادل الأحاديث الجانبية، فالزيارات تقوي الترابط الأسري والاجتماعي، وتعمل على بناء مجتمع خالٍ من الأحقاد والتعصبات الفكرية، فتبادل الآراء في جو

خالٍ من المشاحنات يمكنه أن يكون له أثر إيجابي فعال، ولكن إذا كنتِ ترغبين في أن يقوم أصدقاؤك وأقاربك بدعوتك دائمًا لقضاء وقت معهم، فعليك أولا أن تثبتي لهم أنك ضيفة مثالية يعتمد عليها، لذلك هناك بعض القواعد الذهبية التي يجب على الضيف أن يتبعها؛ لكي يثبت جدارته للمضيف، ولكل مناسبة من مناسبات الزيارة آداب تخصها، ومن هذه القواعد التأنق والهدية المناسبة: ـ هناك أمران هامان جدًا عليك فعلهما قبل قيامك بزيارة إحدى صديقاتك أو قريباتك، وهما:الأول: أن ترتدي أفضل ثيابك، واحرصي على الحضور بمظهر جيد، وضعي القليل من العطر، وارتدي حذاءك المفضل، ثم صففي شعرك جيدًا، وارتدي ملابس لائقة، فذلك يعني للمضيف أنك تهتمين كثيرًا بالزيارة.الأمر الثاني: عليك دائمًا وقبل أي زيارة القيام بشراء الهدية المناسبة كإحضار الشوكولاتة أو الورود أو بعض المشروبات أو هدية رمزية للمنزل، فهذا أمر هام يجب عدم نسيانه أثناء حضورك خصوصًا إذا كانت زيارتك الأولى لهم.ـ السؤال عن قواعد المنزل: يتجاهل الكثيرون أو يحرجون من طرح هذا السؤال، لكنه مهم جدًا وليس محرجًا لك، إلا أنه بالفعل يظهرك بأنك شخصية مسؤولة، كما أن التقاليد من منزل لآخر تختلف، فعليك بالسؤال: هل يجب خلع الأحذية الخاصة قبل الدخول للمنزل؟ هل يمكنني إحضار الأطفال؟ والعديد من الأسئلة الأخرى التي قد تهمك.ـ الحفاظ على المناشف والأغطية: كونك ربة منزل بالطبع تعلمين مدى الصعوبة التي تواجهينها في تنظيف المناشف وإزالة البقع عن الأغطية، لذلك عند زيارتك احرصي على حمل منشفة صغيرة في حقيبتك، أو بعض المناديل الورقية التي يمكنك استخدامها عوضًا عن المناشف المقدمة لك، وفي حال عدم توفرها معك، فعليك الحرص على استخدام منشفة واحدة فقط، كما يجب عليك الحرص على عدم ترك بقع طعام أو عصائر على الأغطية والمفارش.ـ اعرضي دائمًا المساعدة: من الجيد عند قيامك بزيارة صديقة أن تقومي بعرض مساعدتك لها كأن تقومي بمساعدتها في إعداد الطعام، وتقديمه أو غسل الأطباق الخاصة بك بعد الانتهاء من تناول الطعام، وإذا كنت تزورين أحد أقاربك المسنين، فاعرضي عليه شراء ما يلزمه من ضيافة أو قضاء مشترياته.ـ لا تقومي بتفقد المنزل: إذا لم تقم صاحبة المنزل بدعوتك لتفقده، فلا تقومي بالسؤال، فقد يكون المنزل من الداخل في حالة فوضى، وهو أمر قد يشعرها بالخجل، وقد لا تستطيع تنفيذ طلبك، مما يضعك في موقف حرج، وفي حالة قيامها بدعوتك للتجول في المنزل، فاحرصي على عدم لمس الأدراج وتفقدها أو فتح الأبواب المغلقة بنفسك؛ كي لا تسببي الإحراج لغيرك.ـ اجعلي زيارتك قصيرة ولطيفة: ضعي دائمًا وقتًا محددًا لمغادرتك، ويمكنك تحديد ذلك حسب مدى قربك للمضيف، فالزيارات العائلية قد تتطلب وقتًا أطول من الزيارات الرسمية، لذلك عليك عدم المكوث طويلاً وقراءة الإشارات التي تدل على أن المضيفة ترغب في مغادرتك، فقد تكون لديها ارتباطات أخرى أو هناك آخرون قادمون، لذلك اجعلي دائمًا زيارتك قصيرة ولطيفة.ـ عليك دائمًا الحرص على تلقين أطفالك وأفراد عائلتك قواعد الضيافة وما عليهم فعله وما يجب عليهم تجنبه، والحرص على جعل الأطفال يلتزمون بالهدوء وعدم المشاكسة ولمس الأشياء.ـ ومن الأشياء الهامة أيضًا، والتي يجب عليك الحذر منها، سوء استغلال المرافق، فلا تقومي بإغراق أرض الحمام بالمياه، إضافة إلى عدم مسح يدك في الأثاث، كما يجب عليك استخدام أدوات الطعام برفق. قدمنا لك سيدتي بعض القواعد الذهبية التي من شأنها جعلك ضيفة مثالية، ونتمنى مشاركتك معنا بالقواعد التي تتبعينها والقواعد التي تتمنين أن يتبعها من يقوم بزيارتك.


الخبر بالتفاصيل والصور


زيارة الأقارب والأصدقاء وقضاء بعض الوقت الممتع معهم، من أجمل اللحظات التي تمر في حياتك الاجتماعية، والسيدات بعكس الرجال؛ إذ يعشقن تبادل الزيارات فيما بينهن وزيارة الأقارب والجيران والأصدقاء وتبادل الأحاديث الجانبية، فالزيارات تقوي الترابط الأسري والاجتماعي، وتعمل على بناء مجتمع خالٍ من الأحقاد والتعصبات الفكرية، فتبادل الآراء في جو خالٍ من المشاحنات يمكنه أن يكون له أثر إيجابي فعال، ولكن إذا كنتِ ترغبين في أن يقوم أصدقاؤك وأقاربك بدعوتك دائمًا لقضاء وقت معهم، فعليك أولا أن تثبتي لهم أنك ضيفة مثالية يعتمد عليها، لذلك هناك بعض القواعد الذهبية التي يجب على الضيف أن يتبعها؛ لكي يثبت جدارته للمضيف، ولكل مناسبة من مناسبات الزيارة آداب تخصها، ومن هذه القواعد التأنق والهدية المناسبة:

ـ هناك أمران هامان جدًا عليك فعلهما قبل قيامك بزيارة إحدى صديقاتك أو قريباتك، وهما:

الأول: أن ترتدي أفضل ثيابك، واحرصي على الحضور بمظهر جيد، وضعي القليل من العطر، وارتدي حذاءك المفضل، ثم صففي شعرك جيدًا، وارتدي ملابس لائقة، فذلك يعني للمضيف أنك تهتمين كثيرًا بالزيارة.
الأمر الثاني: عليك دائمًا وقبل أي زيارة القيام بشراء الهدية المناسبة كإحضار الشوكولاتة أو الورود أو بعض المشروبات أو هدية رمزية للمنزل، فهذا أمر هام يجب عدم نسيانه أثناء حضورك خصوصًا إذا كانت زيارتك الأولى لهم.
ـ السؤال عن قواعد المنزل: يتجاهل الكثيرون أو يحرجون من طرح هذا السؤال، لكنه مهم جدًا وليس محرجًا لك، إلا أنه بالفعل يظهرك بأنك شخصية مسؤولة، كما أن التقاليد من منزل لآخر تختلف، فعليك بالسؤال: هل يجب خلع الأحذية الخاصة قبل الدخول للمنزل؟ هل يمكنني إحضار الأطفال؟ والعديد من الأسئلة الأخرى التي قد تهمك.

ـ الحفاظ على المناشف والأغطية: كونك ربة منزل بالطبع تعلمين مدى الصعوبة التي تواجهينها في تنظيف المناشف وإزالة البقع عن الأغطية، لذلك عند زيارتك احرصي على حمل منشفة صغيرة في حقيبتك، أو بعض المناديل الورقية التي يمكنك استخدامها عوضًا عن المناشف المقدمة لك، وفي حال عدم توفرها معك، فعليك الحرص على استخدام منشفة واحدة فقط، كما يجب عليك الحرص على عدم ترك بقع طعام أو عصائر على الأغطية والمفارش.

ـ اعرضي دائمًا المساعدة: من الجيد عند قيامك بزيارة صديقة أن تقومي بعرض مساعدتك لها كأن تقومي بمساعدتها في إعداد الطعام، وتقديمه أو غسل الأطباق الخاصة بك بعد الانتهاء من تناول الطعام، وإذا كنت تزورين أحد أقاربك المسنين، فاعرضي عليه شراء ما يلزمه من ضيافة أو قضاء مشترياته.

ـ لا تقومي بتفقد المنزل: إذا لم تقم صاحبة المنزل بدعوتك لتفقده، فلا تقومي بالسؤال، فقد يكون المنزل من الداخل في حالة فوضى، وهو أمر قد يشعرها بالخجل، وقد لا تستطيع تنفيذ طلبك، مما يضعك في موقف حرج، وفي حالة قيامها بدعوتك للتجول في المنزل، فاحرصي على عدم لمس الأدراج وتفقدها أو فتح الأبواب المغلقة بنفسك؛ كي لا تسببي الإحراج لغيرك.

ـ اجعلي زيارتك قصيرة ولطيفة: ضعي دائمًا وقتًا محددًا لمغادرتك، ويمكنك تحديد ذلك حسب مدى قربك للمضيف، فالزيارات العائلية قد تتطلب وقتًا أطول من الزيارات الرسمية، لذلك عليك عدم المكوث طويلاً وقراءة الإشارات التي تدل على أن المضيفة ترغب في مغادرتك، فقد تكون لديها ارتباطات أخرى أو هناك آخرون قادمون، لذلك اجعلي دائمًا زيارتك قصيرة ولطيفة.

ـ عليك دائمًا الحرص على تلقين أطفالك وأفراد عائلتك قواعد الضيافة وما عليهم فعله وما يجب عليهم تجنبه، والحرص على جعل الأطفال يلتزمون بالهدوء وعدم المشاكسة ولمس الأشياء.

ـ ومن الأشياء الهامة أيضًا، والتي يجب عليك الحذر منها، سوء استغلال المرافق، فلا تقومي بإغراق أرض الحمام بالمياه، إضافة إلى عدم مسح يدك في الأثاث، كما يجب عليك استخدام أدوات الطعام برفق.

قدمنا لك سيدتي بعض القواعد الذهبية التي من شأنها جعلك ضيفة مثالية، ونتمنى مشاركتك معنا بالقواعد التي تتبعينها والقواعد التي تتمنين أن يتبعها من يقوم بزيارتك.

رابط المصدر: كيف تكونين ضيفة مثالية؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً