ضاحي خلفان: بدماء الشهداء تصنع الأوطان وترتفع الرايات خفاقة

قال نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم: “نستحضر في هذه الأيام مناسبة لا تقل في أهميتها عن اليوم الوطني في هيبتها وعظمتها ألا وهي “يوم

الشهيد”، التي ارتبطت باليوم الوطني للدولة ارتباطاً وثيقاً، لأنها سطرت بدماء الشهداء من أبناء هذا الوطن الغالي وهم يدافعون عن الحق ونصرته”. وأضاف نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، “بدماء الشهداء تصنع الأوطان وترتفع الرايات خفاقة، ويسود الأمن والاستقرار والسلام، وهؤلاء الشهداء هم أحياء فينا وفي ضمائر الأجيال القادمة، لتقتدي بهم حتى يبقى الوطن شامخاً، عزيزاً، منيعاً في وجه كل من يحاول الاعتداء عليه، ونحن أبناء هذا الوطن نعرف القيم التي ضحى من أجلها شهداءنا ودافعوا عنها بدمائهم، وهي الحفاظ على أهلنا وعرضنا وديننا، وإحقاق الحق ونصرة المظلوم من أشقائنا ومن هم بحاجة إلينا، وتلك هي القيم النبيلة والإنسانية التي تزيدنا فخراً واعتزازاً بشهدائنا الأبرار، وتجعلنا نتذكرهم ونخصص لهم يوماً نحتفل به في كل عام، ونجعل منه نبراساً يضيء الدرب نحو الغد المشرق بإذن الله”.وتابع: “ونحن إذ نتذكر في هذه الأيام المناسبتين العظيمتين الوم الوطني ويوم الشهيد، لا ننسى المآثر والتضحيات التي سبقنا إليها عظمائنا الذين خلدهم التاريخ، الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وإخوانهم قادة الاتحاد، الذين بفضلهم أصبحت هذه الدولة، أمة لها مرتكزاتها ومقوماتها الحضارية من تعليم وصحة وأمن واقتصاد متين، أفرزت جميعها مجتمعاً متعلماً ومتطوراً، وأصبح لهذه الدولة مكانة عالية وريادة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من هنا كان لزاماً علينا أن نذكر أجيالنا القادمة كيف كانت هذه البلاد قبل الاتحاد، وكيف أصبحت بفضل أولئك العظماء، دولة لها كيان مرموق ومكانة عالمية، وحجم التضحيات التي قدموها حتى يوفروا لشعبهم الحياة الكريمة المستقرة التي ينعمون بها اليوم والتي تغبطنا عليها كافة الأمم “.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم: “نستحضر في هذه الأيام مناسبة لا تقل في أهميتها عن اليوم الوطني في هيبتها وعظمتها ألا وهي “يوم الشهيد”، التي ارتبطت باليوم الوطني للدولة ارتباطاً وثيقاً، لأنها سطرت بدماء الشهداء من أبناء هذا الوطن الغالي وهم يدافعون عن الحق ونصرته”.

وأضاف نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، “بدماء الشهداء تصنع الأوطان وترتفع الرايات خفاقة، ويسود الأمن والاستقرار والسلام، وهؤلاء الشهداء هم أحياء فينا وفي ضمائر الأجيال القادمة، لتقتدي بهم حتى يبقى الوطن شامخاً، عزيزاً، منيعاً في وجه كل من يحاول الاعتداء عليه، ونحن أبناء هذا الوطن نعرف القيم التي ضحى من أجلها شهداءنا ودافعوا عنها بدمائهم، وهي الحفاظ على أهلنا وعرضنا وديننا، وإحقاق الحق ونصرة المظلوم من أشقائنا ومن هم بحاجة إلينا، وتلك هي القيم النبيلة والإنسانية التي تزيدنا فخراً واعتزازاً بشهدائنا الأبرار، وتجعلنا نتذكرهم ونخصص لهم يوماً نحتفل به في كل عام، ونجعل منه نبراساً يضيء الدرب نحو الغد المشرق بإذن الله”.

وتابع: “ونحن إذ نتذكر في هذه الأيام المناسبتين العظيمتين الوم الوطني ويوم الشهيد، لا ننسى المآثر والتضحيات التي سبقنا إليها عظمائنا الذين خلدهم التاريخ، الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وإخوانهم قادة الاتحاد، الذين بفضلهم أصبحت هذه الدولة، أمة لها مرتكزاتها ومقوماتها الحضارية من تعليم وصحة وأمن واقتصاد متين، أفرزت جميعها مجتمعاً متعلماً ومتطوراً، وأصبح لهذه الدولة مكانة عالية وريادة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من هنا كان لزاماً علينا أن نذكر أجيالنا القادمة كيف كانت هذه البلاد قبل الاتحاد، وكيف أصبحت بفضل أولئك العظماء، دولة لها كيان مرموق ومكانة عالمية، وحجم التضحيات التي قدموها حتى يوفروا لشعبهم الحياة الكريمة المستقرة التي ينعمون بها اليوم والتي تغبطنا عليها كافة الأمم “.

رابط المصدر: ضاحي خلفان: بدماء الشهداء تصنع الأوطان وترتفع الرايات خفاقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً