أستراليا: مواطنون يحتجون على سياسة الحكومة تجاه اللاجئين

ردد مواطنون كانوا بين الحضور في شرفة الجمهور المطلة على قاعة مجلس النواب في كانبرا، اليوم الأربعاء، شعارات تعبيراً عن احتجاجهم على سياسة الحكومة تجاه اللاجئين.

وأفادت شبكة “إيه بي سي” بأن نحو 30 محتجاً قاموا بربط أيديهم معاً، ورددوا هتاف “أغلقوا المخيمات الآن” لنحو 15 دقيقة قبل أن يجبرهم مسؤولو الأمن بالقوة على ترك أماكنهم.وترك معظم أعضاء الحكومة، وبينهم رئيس الوزراء مالكوم تورنبل المجلس أثناء الاحتجاج، في حين بقى نواب المعارضة في مقاعدهم.وقال محتجون إن احتجاز نحو 1300 من طالبي اللجوء في جزيرة ناورو ومانوس “يمثل حالة طوارئ” وأن اللاجئين يعانون “معاناة شديدة”.وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أعلنت مجموعة تدعى تحالف مسربي المعلومات والنشطاء والمواطنين عن مسؤوليته عن الاحتجاج.وكتب التحالف: “أغلقنا البرلمان”. واستخدم هاشتاق “اغلقوا المخيمات” و”احضروا اللاجئين إلى هنا”.ويأتي الاحتجاج عقب مقترحات من مسؤولي الأمن بمنع المواطنين من السير على العشب الأخضر الذي يغطي قبة سطح البرلمان في كانبرا، وذلك في إطار تعزيز إجراءات الأمن في المبنى.وانتقد عدة نواب هذا المقترح، وقالوا إن البرلمان الأسترالي هو البرلمان الوحيد في العالم الذي يمكن للمواطنين فيه السير أعلى كبار السياسيين أي السير على المنطقة العشبية التي تغطى قبة البرلمان.


الخبر بالتفاصيل والصور



ردد مواطنون كانوا بين الحضور في شرفة الجمهور المطلة على قاعة مجلس النواب في كانبرا، اليوم الأربعاء، شعارات تعبيراً عن احتجاجهم على سياسة الحكومة تجاه اللاجئين.

وأفادت شبكة “إيه بي سي” بأن نحو 30 محتجاً قاموا بربط أيديهم معاً، ورددوا هتاف “أغلقوا المخيمات الآن” لنحو 15 دقيقة قبل أن يجبرهم مسؤولو الأمن بالقوة على ترك أماكنهم.

وترك معظم أعضاء الحكومة، وبينهم رئيس الوزراء مالكوم تورنبل المجلس أثناء الاحتجاج، في حين بقى نواب المعارضة في مقاعدهم.

وقال محتجون إن احتجاز نحو 1300 من طالبي اللجوء في جزيرة ناورو ومانوس “يمثل حالة طوارئ” وأن اللاجئين يعانون “معاناة شديدة”.

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أعلنت مجموعة تدعى تحالف مسربي المعلومات والنشطاء والمواطنين عن مسؤوليته عن الاحتجاج.

وكتب التحالف: “أغلقنا البرلمان”. واستخدم هاشتاق “اغلقوا المخيمات” و”احضروا اللاجئين إلى هنا”.

ويأتي الاحتجاج عقب مقترحات من مسؤولي الأمن بمنع المواطنين من السير على العشب الأخضر الذي يغطي قبة سطح البرلمان في كانبرا، وذلك في إطار تعزيز إجراءات الأمن في المبنى.

وانتقد عدة نواب هذا المقترح، وقالوا إن البرلمان الأسترالي هو البرلمان الوحيد في العالم الذي يمكن للمواطنين فيه السير أعلى كبار السياسيين أي السير على المنطقة العشبية التي تغطى قبة البرلمان.

رابط المصدر: أستراليا: مواطنون يحتجون على سياسة الحكومة تجاه اللاجئين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً