الطفلة المقدسية ” سدين” تفوز بمسابقة الحساب الذهني العالمية

الشعور بلذة النجاح والتميز أمر مختلف للغاية، خاصة إن كان هذا النجاح في أمر خارق ويتعلق بالذكاء والقدرات العقلية، فالأطفال عندما يربون على النجاح والفوز في المسابقات سواء كانت المحلية والدولية يتولد لديهم الإصرار على النجاح لأبعد الحدود، وهذا ما حدث بالفعل لعائلة فلسطينية من مدينة القدس حيث فازت طفلتهم التي

لم تتجاوز الثالة عشر عاما في مسابقة الاباكس والحساب الذهني، وهو أمر مشرف للجميع ففي وسط ما يعاني منه الفلسطينيون إلا أنهم يثبتون أنفسهم وبجدارة في خوض التجارب الناجحة التي توصلهم إلى طرق النجاح الطفلة ” سدين” ومسابقة الحساب الذهنيبدأت الطفلة المقدسية سدين محمود صري تطلعها إلى النجاح والتميز ليس من أجل الظهور أو الشهرة ولكن لدعم بلادها، فقد فازت الطفلة سدين ببطولة العالم في الحساب الذهني وقد حصلت على لقب بطلة العالم في الحساب الذهني للمستوى الثاني، وذلك في المسابقة الدولية التي تمت في الإمارات العربية المتحدة والتي قد شارك فيها أكثر من أربعة آلاف طالب وطالبة من ستين دولة حول العالم. قدرات استثنائية للطفلة سدينوبدأت قصة شغفها بالحساب الذهني قبل عام ونصف العام بتشجيع من والدتها التي شجعتها على الانضمام لمركز يوسي ماس في بلدة بيت حنينا، ومن أول انضمامها وقد لاحظت معلمتها تميزها عن باقي الأطفال، وهو ما جعل معلمتها تطلب من والدتها بضرورة انضمام ابنتها إلى المسابقة الوطنية الفلسطينية للحساب الذهني والتي أقيمت في جامعة خضوري بطولكرم في شهر سبتمبر الماضي، وكان عليها مسؤولية كبيرة جدا وهي أن تتمكن من حل 150 مسألة حسابية في غضون 8 دقائق حتى تتمكن من التأهل للمسابقة الوطنية، وهو الأمر الذي جعل كلا من معلمتها ووالدتها من مساعدة الطفلة سدين وبعدها تم حجز مقعدها بالمسابقة والتي قد فازت من خلالها وحصلت على المركز الأول على مستوى فلسطين. شعور سدين بعد الفوز بالمسابقةمن أكثر ما أثار إعجاب سدين بعد فوزها في هذه المسابقة هي حملها لعلم بلدها فلسطين فكانت تشعر بفخر كبير لوطنها وأنها قد حققت شيء مشرف وقد قالت عن ذلك “أجمل لحظات حياتي هي تلك التي حملتُ بها علم بلادي فلسطين ولوّحتُ به عاليا معلنة فخري بهذا الفوز المشرف لوطني” . وبدأت تروي سدين أن معلمتها كان لها الدور الأول في أن تجعلها تتقدم في هذه المسابقة وكانت وقتها قادرة على حل أربعين مسألة حسابية في ثمانية دقائق، ولمنها استطاعت أن تعمل على حالها لتتمكن من حل 150 مسالة حسابية خلال ثمانية دقائق، بعد تدريبها المكثف والمرهق بالاستعانة بوالدتها ومعلمتها، حيث تشترط المسابقة الدولية على المشاركين حل مسألة حسابية في الجمع والطرح خلال ثمانية دقائق، وتشمل 25 مسألة مكونة من أربعة أرقام، و25 مسألة من ثلاثة أرقام، وخمسين مسألة من خمسة أرقام، ومائة مسألة مكونة من ستة أرقام، وقد تمكنت سدين من اجتياز المسائل المطلوبة في الوقت المطلوب كما نجحت في حل 199 من المسائل بشكل صحيح حتى تمكنت من الفوز بالمركز الثاني. طموح سدينلم يتوقف طموح سدين ذات الثالثة عشر عاما عند هذا الحد بل إنها تسعى وبكل فخر أن تشارك في الكثير من المسابقات العالمية حتى تستطيع أن تفوز في كل المسابقات الدولية، فبعد أن حملت كأس المسابقة الأخيرة في دبي تطمح الآن بأن تشارك في المسابقة الدولية في مسابقة العام القادم والتي سوف تقام في اندونيسيا، أما على الصعيد الأكاديمي فإن سدين تحلم بأن تصبح عالمية أحياء في المستقبل وهو أمر بالنسبة إليها قريب المنال. فرحة والد ووالدة سدينلا يوجد أي أحد من الممكن أن ينكر مدى الفرحة العارمة التي تسللت إلى قلب كلا من والد ووالدة سدين، فقد تنبأ والدها بفوز ابنته في المسابقة القادمة في اندونيسيا، كما أعربت والدتها عن مدى فخرها بها وأنها تشعر بأنها تحلق في السماء من السعادة خاصة من بعد تحدي سدين لكل الصعاب بمساندتها، فقد صرحت والدة سدين أن ساعدت ابنتها على التركيز لأنها تفقد تركيزها مع الضوضاء وقد أخذتها إلى أماكن عامة بمدينة رام الله حتى تبعد عن أي ضوضاء وتركز في حل المسائل. لمشاهدة التقرير الخاص بالطفلة المقدسية سدين يمكنكم زيارة الرابط التاليhttps://www.youtube.com/watch?v=Me2rou-ZY7Y نبذة عن مسابقة الحساب الذهنيتعتمد مسابقة الحساب الذهني على مقدار العمليات الحسابية بشكل سريع وصحيح خلال مدة زمنية محددة وبدون الاستعانة بالآلة الحاسبة، والتي يطلق عليها مسابقة ” يوسي ماس” وهي مسابقة تنمية مهارات التعلم لدى الأطفال وقد أقيمت مؤخرا في مدينة دبي وتعمل على قياس مستوى الذكاء العقلي للطالب من خلال إجابته على 200 مسألة حسابية خلال 8 دقائق . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


الشعور بلذة النجاح والتميز أمر مختلف للغاية، خاصة إن كان هذا النجاح في أمر خارق ويتعلق بالذكاء والقدرات العقلية، فالأطفال عندما يربون على النجاح والفوز في المسابقات سواء كانت المحلية والدولية يتولد لديهم الإصرار على النجاح لأبعد الحدود، وهذا ما حدث بالفعل لعائلة فلسطينية من مدينة القدس حيث فازت طفلتهم التي لم تتجاوز الثالة عشر عاما في مسابقة الاباكس والحساب الذهني، وهو أمر مشرف للجميع ففي وسط ما يعاني منه الفلسطينيون إلا أنهم يثبتون أنفسهم وبجدارة في خوض التجارب الناجحة التي توصلهم إلى طرق النجاح

الطفلة ” سدين” ومسابقة الحساب الذهني
بدأت الطفلة المقدسية سدين محمود صري تطلعها إلى النجاح والتميز ليس من أجل الظهور أو الشهرة ولكن لدعم بلادها، فقد فازت الطفلة سدين ببطولة العالم في الحساب الذهني وقد حصلت على لقب بطلة العالم في الحساب الذهني للمستوى الثاني، وذلك في المسابقة الدولية التي تمت في الإمارات العربية المتحدة والتي قد شارك فيها أكثر من أربعة آلاف طالب وطالبة من ستين دولة حول العالم.

الطفلة سدين

قدرات استثنائية للطفلة سدين
وبدأت قصة شغفها بالحساب الذهني قبل عام ونصف العام بتشجيع من والدتها التي شجعتها على الانضمام لمركز يوسي ماس في بلدة بيت حنينا، ومن أول انضمامها وقد لاحظت معلمتها تميزها عن باقي الأطفال، وهو ما جعل معلمتها تطلب من والدتها بضرورة انضمام ابنتها إلى المسابقة الوطنية الفلسطينية للحساب الذهني والتي أقيمت في جامعة خضوري بطولكرم في شهر سبتمبر الماضي، وكان عليها مسؤولية كبيرة جدا وهي أن تتمكن من حل 150 مسألة حسابية في غضون 8 دقائق حتى تتمكن من التأهل للمسابقة الوطنية، وهو الأمر الذي جعل كلا من معلمتها ووالدتها من مساعدة الطفلة سدين وبعدها تم حجز مقعدها بالمسابقة والتي قد فازت من خلالها وحصلت على المركز الأول على مستوى فلسطين.

شعور سدين بعد الفوز بالمسابقة
من أكثر ما أثار إعجاب سدين بعد فوزها في هذه المسابقة هي حملها لعلم بلدها فلسطين فكانت تشعر بفخر كبير لوطنها وأنها قد حققت شيء مشرف وقد قالت عن ذلك “أجمل لحظات حياتي هي تلك التي حملتُ بها علم بلادي فلسطين ولوّحتُ به عاليا معلنة فخري بهذا الفوز المشرف لوطني” .

سدين

وبدأت تروي سدين أن معلمتها كان لها الدور الأول في أن تجعلها تتقدم في هذه المسابقة وكانت وقتها قادرة على حل أربعين مسألة حسابية في ثمانية دقائق، ولمنها استطاعت أن تعمل على حالها لتتمكن من حل 150 مسالة حسابية خلال ثمانية دقائق، بعد تدريبها المكثف والمرهق بالاستعانة بوالدتها ومعلمتها، حيث تشترط المسابقة الدولية على المشاركين حل مسألة حسابية في الجمع والطرح خلال ثمانية دقائق، وتشمل 25 مسألة مكونة من أربعة أرقام، و25 مسألة من ثلاثة أرقام، وخمسين مسألة من خمسة أرقام، ومائة مسألة مكونة من ستة أرقام، وقد تمكنت سدين من اجتياز المسائل المطلوبة في الوقت المطلوب كما نجحت في حل 199 من المسائل بشكل صحيح حتى تمكنت من الفوز بالمركز الثاني.

طموح سدين
لم يتوقف طموح سدين ذات الثالثة عشر عاما عند هذا الحد بل إنها تسعى وبكل فخر أن تشارك في الكثير من المسابقات العالمية حتى تستطيع أن تفوز في كل المسابقات الدولية، فبعد أن حملت كأس المسابقة الأخيرة في دبي تطمح الآن بأن تشارك في المسابقة الدولية في مسابقة العام القادم والتي سوف تقام في اندونيسيا، أما على الصعيد الأكاديمي فإن سدين تحلم بأن تصبح عالمية أحياء في المستقبل وهو أمر بالنسبة إليها قريب المنال.

فرحة والد ووالدة سدين
لا يوجد أي أحد من الممكن أن ينكر مدى الفرحة العارمة التي تسللت إلى قلب كلا من والد ووالدة سدين، فقد تنبأ والدها بفوز ابنته في المسابقة القادمة في اندونيسيا، كما أعربت والدتها عن مدى فخرها بها وأنها تشعر بأنها تحلق في السماء من السعادة خاصة من بعد تحدي سدين لكل الصعاب بمساندتها، فقد صرحت والدة سدين أن ساعدت ابنتها على التركيز لأنها تفقد تركيزها مع الضوضاء وقد أخذتها إلى أماكن عامة بمدينة رام الله حتى تبعد عن أي ضوضاء وتركز في حل المسائل.

فرحة والدة ووالد سدين

لمشاهدة التقرير الخاص بالطفلة المقدسية سدين يمكنكم زيارة الرابط التالي
https://www.youtube.com/watch?v=Me2rou-ZY7Y

نبذة عن مسابقة الحساب الذهني
تعتمد مسابقة الحساب الذهني على مقدار العمليات الحسابية بشكل سريع وصحيح خلال مدة زمنية محددة وبدون الاستعانة بالآلة الحاسبة، والتي يطلق عليها مسابقة ” يوسي ماس” وهي مسابقة تنمية مهارات التعلم لدى الأطفال وقد أقيمت مؤخرا في مدينة دبي وتعمل على قياس مستوى الذكاء العقلي للطالب من خلال إجابته على 200 مسألة حسابية خلال 8 دقائق .

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

رابط المصدر: الطفلة المقدسية ” سدين” تفوز بمسابقة الحساب الذهني العالمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً