صلاح تهلك: «تنس دبي» تستقطب مليار مشاهد 2017

أكد صلاح تهلك نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المؤسسية في سوق دبي الحرة، مدير بطولة سوق دبي الحرة للتنس أن عدد المشاهدين لفعاليات سوق دبي الحرة للتنس في نسختها 25 والتي تقام فبراير المقبل سيصل إلى مليار مشاهد حول العالم بعدما كان حوالي 850 مليون

العام الماضي، حسب إحصائيات الاتحاد الدولي للتنس. وأوضح تهلك أن بطولة سوق دبي الحرة للتنس ستشهد في نسختها الجديدة عودة النجم البريطاني أندي موراي المصنف رقم 1 عالمياً إلى جانب كبار نجوم الساحرة الصفراء مثل السويسري روجيه فيدرر حامل اللقب 7 مرات ومواطنه ستان فافرينكا بطل النسخة الماضية، و8 نجمات من ضمن المصنفات العشر الأوائل على العالم مثل الألمانية أنجليك كيربر المصنفة رقم 1 عالمياً، والبولندية انيسكا رادفانسكا المصنفة الثالثة، والتشيكية كارولينا بيليشكوفا، والإسبانية موغوروزا. إثارة وتوقّع تهلك أن تكون النسخة المقبلة الأكثر إثارة للمنافسة على اللقب في ظل قيمة النجوم المشاركين في السيدات والرجال، وقال: «أصبحـت بطولة سوق دبي الحرة للتنس حدثاً عالمياً بامتياز تجذب كبار النجوم وآلاف الزوار سنوياً للاستمتاع بالإثارة والمنافسة القوية، لقد حققت خلال ربع قرن نجاحات عديدة لدبي ولرياضة الإمارات بشكل عامّ واقترابها من تحقيق مليار مشاهد حول العالم في النسخة المقبلة يعتبر نجاحاً تاريخياً يضاف إلى قائمة الإنجازات الكبيرة، بعد أن حصلت على جائزة أفضل بطولة من فئة 500 نقطة 11 مرة آخر 12 عاماً. وأضاف: «لقد نجحت البطولة على مدار ربع قرن في تقديم صورة جميلة عن دبي باعتبارها وجهة رياضية وسياحية مميزة، ولدينا أرقام حول نسب إشغال الفنادق القريبة من موقع البطولة تصل إلى 100% على مدار أسبوعين، حيث نسجل 10 آلاف زائر سنوياً أغلبهم من الدول الأوروبية والصين، وهذا لم يكن ليتحقّق لولا التنظيم الرائع والصدى الجيد للبطولة لدى الاتحاد الدولي وكبار النجوم الذين شاركوا فيها منذ النسخة الأولى. وكشف تهلك أنه سيتم عقد اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ومجلس البطولات العالمية لرابطة محترفي التنس في دبي، وذلك لأول مرة في تاريخ اللعبة تعقد فيها هذه الاجتماعات خارج ويمبلدون، والولايات المتحدة الأميركية ومونت كارلو وبرشلونة، ما يؤكد النجاحات المتتالية التي تحققها دانة الدنيا في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى. انسحاب النجمات وعن الانسحاب المتكرر لنجمات التنس مثل الدنماركية كارولين فوزنياكي والأميركية سيرينا ويليامز التي انسحبت مرتين متتاليتين بداعي الإصابة، أكد تهلك أن تظاهر النجمات بالإصابة حيلة لن تتكرر في البطولة المقبلة بعد تدخل الاتحاد الدولي، قال: «تحدثت مع رئيس رابطة تنس المحترفات ستيف سايمون حول انسحاب سيرينا ويليامز للمرة الثانية من البطولة بداعي الإصابة وأخبرني أنه لا مجال لتكرار ما حصل في البطولات المقبلة، طبعاً تحجّج سيرينا بالإصابة غير مقنع لأنها سافرت بعد انسحابها مباشرة إلى جزر باهاماس ونشرت صورها على انستغرام وهي على الشاطئ، ولم تذهب للعلاج. وأضاف: اعتذار فوزياكي العام الماضي لم يكن مقنعاً أيضاً لأنها ظهرت أثناء البطولة في نيويورك بصدد المشاركة في عرض أزياء، وكونها سفيرة العلامة التجارية لسوق دبي الحرة، طلبنا من الاتحاد الدولي اتخاذ العقوبات المناسبة ضدها وتم خصم نقاط من رصيدها وتغريمها بـ 100 ألف دولار. المشاركة العربية واعتبر تهلك أن المشاركة العربية في بطولة سوق دبي الحرة للتنس كانت مميزة في بعض الفترات التي شهدت مشاركة التونسي مالك الجزيري والمغربي يونس العيناوي ومواطنيه كريم العلمي وهشام أرازي، مشيراً إلى أنها قدمت خدمات جليلة للتنس المحلي والعربي، وقال: «نفخر بما قدمته البطولة للتنس العربي، كما نفخر أيضاً بالنتائج التي حققها بعض اللاعبين العرب في البطولة مثل يونس العيناوي الذي تمكن من بلوغ المباراة النهائية في 2002 وقدم مستوى رائعاً رغم خسارته من الفرنسي فابريس سانتورو. وأضاف: أبواب البطولة مفتوحة أمام كل لاعب عربي مميز، ونحن سعداء بالمستوى المشرف الذي قدمه مالك الجزيري في السنوات الأخيرة ونأمل أن يحقق نتائج أفضل في النسخة المقبلة خصوصاً أنه قدم موسماً مميزاً ودخل قائمة أفضل 50 لاعباً على العالم لأول مرة في مسيرته. تصنيف وحول الارتقاء بتصنيف البطولة إلى فئة 1000 نقطة، أوضح تهلك أن سوق دبي الحرة تتطلع دائماً إلى دخول نادي الـ1000 نقطة لكن هذا الأمر مرتبط بالتوقيت والروزنامة السنوية للاتحاد الدولي، مشيراً إلى أن عام 2019 سيشهد تغييراً جذرياً في بطولات التنس، وقال: «عرض علينا من قبل تغيير تصنيف البطولة من 500 إلى 1000 نقطة ولكننا رفضنا لأننا لم نكن مستعدين لخوض هذه التجربة، حالياً الأمور مختلفة وحصولنا على جائزة أفضل بطولة من فئة 500 نقطة للمرة 11 في آخر 12 عاماً، ونسبة الحضور الجماهيري والنقل التلفزيوني من النقاط المهمة، التي تجعلنا في مقدمة البطولات المرشحة للانتقال إلى نادي الـ1000 نقطة، ولكن ذلك يحتاج أيضاً إلى ملعب بسعة 10 آلاف متفرج وملعبين آخرين بسعة 3 آلاف متفرج لكل واحد. الحضور الجماهيري وأكد تهلك أن الحضور الجماهيري ورغم أهميته في بطولة سوق دبي الحرة إلا أنه لم يرتق بعد إلى مستوى التطلعات خصوصاً بالنسبة لبطولة السيدات، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة فكرت في تأخير انطلاق المباريات إلى الساعة الثالثة أو الرابعة عصرًا بدلًا من الساعة الثانية بعد الظهر ولكن الالتزام بحقوق النقل التلفزيوني وعدم إيجاد فترة راحة بين المباريات حال دون تنفيذ هذا المقترح خاصة أن الملعب الرئيسي غير قادر على احتضان 5 مباريات في اليوم الواحد انطلاقاً من الساعة الرابعة رغم أن هذا الأمر يبدو متاحاً في البطولات الكبرى مثل أستراليا ولكن ثقافة التنس مختلفة والجمهور يحضر كل المباريات التي تستمر حتى الساعة الثانية فجراً لأن الآلاف من عشاق التنس يحصلون على إجازة من أجل حضور البطولة، وقال: أتمنى أن أرى يوماً ما نصف المدرجات من الجماهير العربية في بطولة سوق دبي الحرة للتنس. وعن دور بطولة سوق دبي الحرة للتنس في دعم اللعبة محليا، قال: بصفتي عضواً بمجلس إدارة اتحاد التنس أتمنى أن ننجح في صناعة بطل يمثلنا في الألعاب الأولمبية، يبدو ذلك حلماً صعباً ولكنه ليس مستحيلاً، المواهب موجودة وبطولة دبي مستعدة لتبني أحد اللاعبين الموهوبين المميزين وتقديم كل الدعم له لرعايته وصقله حتى يكون بطلاً نفخر به. احتراف وهمي وأضاف: أعتقد أن بطولة سوق دبي الحرة منارة للتنس محليا وعربيا لكن المشكلة في العقلية الاحترافية وعدم استغلالها للاستفادة منها وتطوير اللعبة، خاصة أننا حريصون على استقطاب المصنفين الأوائل على العالم سواء في السيدات أو الرجال، لقد أخبرت عمر بهروزيان في السابق أننا لم نقصر في دعمه ولكنه لم يحاول تطوير نفسه. وتابع: التنس يحتاج إلى الكثير من الوقت والاهتمام وتنظيم حياة اللاعب بشكل احترافي 100%، للأسف نتحدث حالياً عن الاحتراف في كرة القدم ولكنه ليس احترافاً حقيقياً بل وهمياً، واللاعبون لا يدركون ما هي منظومة الاحتراف ومعاييره ومتطلباته، الاحتراف بالنسبة لهم عقد والحصول على المال، هناك عدم الالتزام بالأكل وأوقات النوم، والدليل واضح باعتبار أن مستوانا متذبذب، لذا أتمنى أن نحقق في التنس ما هو غير موجود في كرة القدم. ونفى تهلك وجود منافسة غير مباشرة بين بطولتي دبي والدوحة لخطف الأنظار في المنطقة، وقال: عكس ما يعتقد البعض أرى أن بطولتي دبي والدوحة يكملان بعضهما، وأتمنى رؤية بطولة دولية ثالثة في مستوى البطولتين في منطقة الشرق الأوسط، هذا الأمر يحفز اللاعبين على المشاركة نظرا لعامل لقرب المسافة. علاقة مكانة خاصة للبطولة في قلب فيدرر صرح صلاح تهلك أن بطولة سوق دبي الحرة للتنس تحتل مكانة خاصة في قلب النجم السويسري فيدرر الذي يعتبر أكثر النجوم مشاركة في الحدث ويحمل رقماً قياسياً في التتويج باللقب (7 مرات)، وقال: اللقب الأول الذي حصل عليه فيدرر في مسيرته الاحترافية كان في 2001 في بطولة ميلان الإيطالية التي كانت تملكها سوق دبي الحرة، ولهذا السبب ظل وفياً لبطولتنا، بالإضافة إلى إعجابه الشديد بدبي. تغيير شعار جديد احتفالاً بالذكرى 25 كشف صلاح تهلك عن إصدار شعار جديد لبطولة سوق دبي الحرة للتنس، حيث تتزامن النسخة المقبلة مع الذكرى 25 لانطلاقها. وقال: تحتفل بطولة سوق دبي الحرة للتنس العام المقبل بنسختها الـ25، ونتطلع إلى أن يكون حدثاً متميزاً مثلما تعودنا منذ انطلاقة البطولة في 1993، وندرس حالياً تغيير لون الملعب ووضع الشعار الجديد على الأرضية في حال حصلنا على موافقة الاتحاد الدولي للتنس.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد صلاح تهلك نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المؤسسية في سوق دبي الحرة، مدير بطولة سوق دبي الحرة للتنس أن عدد المشاهدين لفعاليات سوق دبي الحرة للتنس في نسختها 25 والتي تقام فبراير المقبل سيصل إلى مليار مشاهد حول العالم بعدما كان حوالي 850 مليون العام الماضي، حسب إحصائيات الاتحاد الدولي للتنس.

وأوضح تهلك أن بطولة سوق دبي الحرة للتنس ستشهد في نسختها الجديدة عودة النجم البريطاني أندي موراي المصنف رقم 1 عالمياً إلى جانب كبار نجوم الساحرة الصفراء مثل السويسري روجيه فيدرر حامل اللقب 7 مرات ومواطنه ستان فافرينكا بطل النسخة الماضية، و8 نجمات من ضمن المصنفات العشر الأوائل على العالم مثل الألمانية أنجليك كيربر المصنفة رقم 1 عالمياً، والبولندية انيسكا رادفانسكا المصنفة الثالثة، والتشيكية كارولينا بيليشكوفا، والإسبانية موغوروزا.

إثارة

وتوقّع تهلك أن تكون النسخة المقبلة الأكثر إثارة للمنافسة على اللقب في ظل قيمة النجوم المشاركين في السيدات والرجال، وقال: «أصبحـت بطولة سوق دبي الحرة للتنس حدثاً عالمياً بامتياز تجذب كبار النجوم وآلاف الزوار سنوياً للاستمتاع بالإثارة والمنافسة القوية، لقد حققت خلال ربع قرن نجاحات عديدة لدبي ولرياضة الإمارات بشكل عامّ واقترابها من تحقيق مليار مشاهد حول العالم في النسخة المقبلة يعتبر نجاحاً تاريخياً يضاف إلى قائمة الإنجازات الكبيرة، بعد أن حصلت على جائزة أفضل بطولة من فئة 500 نقطة 11 مرة آخر 12 عاماً.

وأضاف: «لقد نجحت البطولة على مدار ربع قرن في تقديم صورة جميلة عن دبي باعتبارها وجهة رياضية وسياحية مميزة، ولدينا أرقام حول نسب إشغال الفنادق القريبة من موقع البطولة تصل إلى 100% على مدار أسبوعين، حيث نسجل 10 آلاف زائر سنوياً أغلبهم من الدول الأوروبية والصين، وهذا لم يكن ليتحقّق لولا التنظيم الرائع والصدى الجيد للبطولة لدى الاتحاد الدولي وكبار النجوم الذين شاركوا فيها منذ النسخة الأولى.

وكشف تهلك أنه سيتم عقد اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ومجلس البطولات العالمية لرابطة محترفي التنس في دبي، وذلك لأول مرة في تاريخ اللعبة تعقد فيها هذه الاجتماعات خارج ويمبلدون، والولايات المتحدة الأميركية ومونت كارلو وبرشلونة، ما يؤكد النجاحات المتتالية التي تحققها دانة الدنيا في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى.

انسحاب النجمات

وعن الانسحاب المتكرر لنجمات التنس مثل الدنماركية كارولين فوزنياكي والأميركية سيرينا ويليامز التي انسحبت مرتين متتاليتين بداعي الإصابة، أكد تهلك أن تظاهر النجمات بالإصابة حيلة لن تتكرر في البطولة المقبلة بعد تدخل الاتحاد الدولي، قال: «تحدثت مع رئيس رابطة تنس المحترفات ستيف سايمون حول انسحاب سيرينا ويليامز للمرة الثانية من البطولة بداعي الإصابة وأخبرني أنه لا مجال لتكرار ما حصل في البطولات المقبلة، طبعاً تحجّج سيرينا بالإصابة غير مقنع لأنها سافرت بعد انسحابها مباشرة إلى جزر باهاماس ونشرت صورها على انستغرام وهي على الشاطئ، ولم تذهب للعلاج.

وأضاف: اعتذار فوزياكي العام الماضي لم يكن مقنعاً أيضاً لأنها ظهرت أثناء البطولة في نيويورك بصدد المشاركة في عرض أزياء، وكونها سفيرة العلامة التجارية لسوق دبي الحرة، طلبنا من الاتحاد الدولي اتخاذ العقوبات المناسبة ضدها وتم خصم نقاط من رصيدها وتغريمها بـ 100 ألف دولار.

المشاركة العربية

واعتبر تهلك أن المشاركة العربية في بطولة سوق دبي الحرة للتنس كانت مميزة في بعض الفترات التي شهدت مشاركة التونسي مالك الجزيري والمغربي يونس العيناوي ومواطنيه كريم العلمي وهشام أرازي، مشيراً إلى أنها قدمت خدمات جليلة للتنس المحلي والعربي، وقال: «نفخر بما قدمته البطولة للتنس العربي، كما نفخر أيضاً بالنتائج التي حققها بعض اللاعبين العرب في البطولة مثل يونس العيناوي الذي تمكن من بلوغ المباراة النهائية في 2002 وقدم مستوى رائعاً رغم خسارته من الفرنسي فابريس سانتورو.

وأضاف: أبواب البطولة مفتوحة أمام كل لاعب عربي مميز، ونحن سعداء بالمستوى المشرف الذي قدمه مالك الجزيري في السنوات الأخيرة ونأمل أن يحقق نتائج أفضل في النسخة المقبلة خصوصاً أنه قدم موسماً مميزاً ودخل قائمة أفضل 50 لاعباً على العالم لأول مرة في مسيرته.

تصنيف

وحول الارتقاء بتصنيف البطولة إلى فئة 1000 نقطة، أوضح تهلك أن سوق دبي الحرة تتطلع دائماً إلى دخول نادي الـ1000 نقطة لكن هذا الأمر مرتبط بالتوقيت والروزنامة السنوية للاتحاد الدولي، مشيراً إلى أن عام 2019 سيشهد تغييراً جذرياً في بطولات التنس، وقال: «عرض علينا من قبل تغيير تصنيف البطولة من 500 إلى 1000 نقطة ولكننا رفضنا لأننا لم نكن مستعدين لخوض هذه التجربة، حالياً الأمور مختلفة وحصولنا على جائزة أفضل بطولة من فئة 500 نقطة للمرة 11 في آخر 12 عاماً، ونسبة الحضور الجماهيري والنقل التلفزيوني من النقاط المهمة، التي تجعلنا في مقدمة البطولات المرشحة للانتقال إلى نادي الـ1000 نقطة، ولكن ذلك يحتاج أيضاً إلى ملعب بسعة 10 آلاف متفرج وملعبين آخرين بسعة 3 آلاف متفرج لكل واحد.

الحضور الجماهيري

وأكد تهلك أن الحضور الجماهيري ورغم أهميته في بطولة سوق دبي الحرة إلا أنه لم يرتق بعد إلى مستوى التطلعات خصوصاً بالنسبة لبطولة السيدات، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة فكرت في تأخير انطلاق المباريات إلى الساعة الثالثة أو الرابعة عصرًا بدلًا من الساعة الثانية بعد الظهر ولكن الالتزام بحقوق النقل التلفزيوني وعدم إيجاد فترة راحة بين المباريات حال دون تنفيذ هذا المقترح خاصة أن الملعب الرئيسي غير قادر على احتضان 5 مباريات في اليوم الواحد انطلاقاً من الساعة الرابعة رغم أن هذا الأمر يبدو متاحاً في البطولات الكبرى مثل أستراليا ولكن ثقافة التنس مختلفة والجمهور يحضر كل المباريات التي تستمر حتى الساعة الثانية فجراً لأن الآلاف من عشاق التنس يحصلون على إجازة من أجل حضور البطولة، وقال: أتمنى أن أرى يوماً ما نصف المدرجات من الجماهير العربية في بطولة سوق دبي الحرة للتنس.

وعن دور بطولة سوق دبي الحرة للتنس في دعم اللعبة محليا، قال: بصفتي عضواً بمجلس إدارة اتحاد التنس أتمنى أن ننجح في صناعة بطل يمثلنا في الألعاب الأولمبية، يبدو ذلك حلماً صعباً ولكنه ليس مستحيلاً، المواهب موجودة وبطولة دبي مستعدة لتبني أحد اللاعبين الموهوبين المميزين وتقديم كل الدعم له لرعايته وصقله حتى يكون بطلاً نفخر به.

احتراف وهمي

وأضاف: أعتقد أن بطولة سوق دبي الحرة منارة للتنس محليا وعربيا لكن المشكلة في العقلية الاحترافية وعدم استغلالها للاستفادة منها وتطوير اللعبة، خاصة أننا حريصون على استقطاب المصنفين الأوائل على العالم سواء في السيدات أو الرجال، لقد أخبرت عمر بهروزيان في السابق أننا لم نقصر في دعمه ولكنه لم يحاول تطوير نفسه.

وتابع: التنس يحتاج إلى الكثير من الوقت والاهتمام وتنظيم حياة اللاعب بشكل احترافي 100%، للأسف نتحدث حالياً عن الاحتراف في كرة القدم ولكنه ليس احترافاً حقيقياً بل وهمياً، واللاعبون لا يدركون ما هي منظومة الاحتراف ومعاييره ومتطلباته، الاحتراف بالنسبة لهم عقد والحصول على المال، هناك عدم الالتزام بالأكل وأوقات النوم، والدليل واضح باعتبار أن مستوانا متذبذب، لذا أتمنى أن نحقق في التنس ما هو غير موجود في كرة القدم.

ونفى تهلك وجود منافسة غير مباشرة بين بطولتي دبي والدوحة لخطف الأنظار في المنطقة، وقال: عكس ما يعتقد البعض أرى أن بطولتي دبي والدوحة يكملان بعضهما، وأتمنى رؤية بطولة دولية ثالثة في مستوى البطولتين في منطقة الشرق الأوسط، هذا الأمر يحفز اللاعبين على المشاركة نظرا لعامل لقرب المسافة.

علاقة

مكانة خاصة للبطولة في قلب فيدرر

صرح صلاح تهلك أن بطولة سوق دبي الحرة للتنس تحتل مكانة خاصة في قلب النجم السويسري فيدرر الذي يعتبر أكثر النجوم مشاركة في الحدث ويحمل رقماً قياسياً في التتويج باللقب (7 مرات)، وقال: اللقب الأول الذي حصل عليه فيدرر في مسيرته الاحترافية كان في 2001 في بطولة ميلان الإيطالية التي كانت تملكها سوق دبي الحرة، ولهذا السبب ظل وفياً لبطولتنا، بالإضافة إلى إعجابه الشديد بدبي.

تغيير

شعار جديد احتفالاً بالذكرى 25

كشف صلاح تهلك عن إصدار شعار جديد لبطولة سوق دبي الحرة للتنس، حيث تتزامن النسخة المقبلة مع الذكرى 25 لانطلاقها.

وقال: تحتفل بطولة سوق دبي الحرة للتنس العام المقبل بنسختها الـ25، ونتطلع إلى أن يكون حدثاً متميزاً مثلما تعودنا منذ انطلاقة البطولة في 1993، وندرس حالياً تغيير لون الملعب ووضع الشعار الجديد على الأرضية في حال حصلنا على موافقة الاتحاد الدولي للتنس.

رابط المصدر: صلاح تهلك: «تنس دبي» تستقطب مليار مشاهد 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً