خميس الشامسي: الجائزة أغلى لقب في حياتي

■ خميس الشامسي في نهائي المونديال بكولومبيا | البيان عبر حكمنا المونديالي وحكم النخبة الأول خميس الشامسي عن فرحته الكبيرة باختياره أفضل حكم محلي للعام 2016 ونيله جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، واصفا الجائزة بالأغلى في مشواره الرياضي. جاء ذلك

في تصريحات خاصة لـ «البيان الرياضي»، وقال الشامسي المعروف باسم «بوجسيم الصالات» كناية عن مشواره الناجح في مجال التحكيم والذي وصل به للعالمية إن الفوز بهذه الجائزة يضاهي أي لقب أو إنجاز حققه طوال مشواره الرياضي وحياته العملية. شرف وفخر وقال الشامسي إن اختياره كأفضل حكم محلي كان له وقع خاص بالنسبة له ولكل أسرة كرة قدم الصالات التي تفخر كثيرا بأن تكون متواجدة للمرة الأولى في جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، لكون الجائزة تحمل اسما غاليا على الجميع، إضافة لكونها اسماً على مسمى فهي تحفز على الإبداع الرياضي في كافة الأنشطة والألعاب، مشيراً إلى أن وجود مثل هذه الجائزة الغالية كل عام، انعكست إيجابا عليه وعلى كثير من الرياضين المتميزين، لأن الاقتران بالجائزة شرف كبير لكل رياضي، والجميع يحلم بأن يكون اسمه مدونا بهذه الجائزة. وقال الشامسي إن المكانة التي وصل لها في مجال التحكيم، جاءت بفضل منظومة عمل متكاملة في كرة قدم الصالات وتحت إشراف اتحاد الكرة، مشيدا في ذلك بمتابعة محمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة واحمد يعقوب مدير الحكام لملف ترشحه للجائزة حيث كان لهذه المتابعة اثرها الإيجابي في نفسه، مؤكدا أن الفوز بالجائزة يمثل له مسؤولية أكبر في المحافظة على التميز الذي وصل له وجعله أول حكم إماراتي في نهائي كأس العالم لكرة قدم الصالات، وهي من المرات النادرة التي يكون فيها حكم إماراتي في نهائي كأس العالم. وعبر الشامسي عن سعادته بالتهنئة الرقيقة التي وزعها اتحاد الكرة بعد فوزه بالجائزة، مؤكدا تقديره لكل من شاركه الفرحة الكبيرة، وشكره للجنة التنفيذية لكرة قدم الصالات التي تفخر وهي ترى ثمرة مجهودها بتواجد إماراتي في المحافل العالمية وفي مثل هذه الجائزة الرفيعة. كأس العالم وأوضح الشامسي أن ملف ترشحه للجائزة كان معدا من شهر أغسطس الماضي بفضل الأحداث الكبيرة التي شارك فيها على مستوى القارة الآسيوية وعلى مستوى العالم هذا العام، مشيدا في ذلك بالأمانة العامة لاتحاد الكرة ممثلة في محمد بن هزام وأحمد يعقوب، وقال إن مشاركته في مونديال كولومبيا تعتبر من التجارب التي لا تتكرر كثيرا وكانت رائعة، مشيرا إلى أن المهمة كانت صعبة وهو يشارك للمرة الأولى في المونديال ولكن ثقته بنفسه سهلت كثيراً من الضغوط، وأثمر ذلك عن نجاحه في المشوار حتى تم اختياره ليكون حكما في المباراة النهائية وهي المرة الأولى لحكم عربي من قارة آسيا ينال هذا الشرف. وعبر الشامسي عن رضاه عن نفسه بعد مشوار امتد لـ 7 سنوات في مجال التحكيم للعبة كرة قدم الصالات، حيث تكلل المشوار بتواجده أولا ضمن حكام النخبة في آسيا ثم اختياره لكأس العالم واكتمل النجاح بتواجده في المباراة النهائية لكأس العالم للصالات. 2016 شارك الحكم خميس الشامسي خلال عام 2016 في إدارة مباريات كأس القارات في قطر ونهائيات كأس آسيا للمنتخبات وأدار فيها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في أوزبكستان، كما شارك في إدارة مباريات دوري أبطال الأندية في بانكوك، وتم تعيينه حكماً في المباراة النهائية. واستمرت نجاحات الشامسي بمشاركته في كأس العالم في كولومبيا، ونال شرف استلام الميدالية المعتمدة من الفيفا، وتم تعيينه حكماً في المباراة النهائية التي جمعت بين المنتخبين أرجنتين وروسيا ويعتبر خميس الشامسي أول حكم آسيوي عربي يدير المباراة النهائية لكأس العالم.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ خميس الشامسي في نهائي المونديال بكولومبيا | البيان

عبر حكمنا المونديالي وحكم النخبة الأول خميس الشامسي عن فرحته الكبيرة باختياره أفضل حكم محلي للعام 2016 ونيله جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، واصفا الجائزة بالأغلى في مشواره الرياضي. جاء ذلك في تصريحات خاصة لـ «البيان الرياضي»، وقال الشامسي المعروف باسم «بوجسيم الصالات» كناية عن مشواره الناجح في مجال التحكيم والذي وصل به للعالمية إن الفوز بهذه الجائزة يضاهي أي لقب أو إنجاز حققه طوال مشواره الرياضي وحياته العملية.

شرف وفخر

وقال الشامسي إن اختياره كأفضل حكم محلي كان له وقع خاص بالنسبة له ولكل أسرة كرة قدم الصالات التي تفخر كثيرا بأن تكون متواجدة للمرة الأولى في جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، لكون الجائزة تحمل اسما غاليا على الجميع، إضافة لكونها اسماً على مسمى فهي تحفز على الإبداع الرياضي في كافة الأنشطة والألعاب، مشيراً إلى أن وجود مثل هذه الجائزة الغالية كل عام، انعكست إيجابا عليه وعلى كثير من الرياضين المتميزين، لأن الاقتران بالجائزة شرف كبير لكل رياضي، والجميع يحلم بأن يكون اسمه مدونا بهذه الجائزة.

وقال الشامسي إن المكانة التي وصل لها في مجال التحكيم، جاءت بفضل منظومة عمل متكاملة في كرة قدم الصالات وتحت إشراف اتحاد الكرة، مشيدا في ذلك بمتابعة محمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة واحمد يعقوب مدير الحكام لملف ترشحه للجائزة حيث كان لهذه المتابعة اثرها الإيجابي في نفسه، مؤكدا أن الفوز بالجائزة يمثل له مسؤولية أكبر في المحافظة على التميز الذي وصل له وجعله أول حكم إماراتي في نهائي كأس العالم لكرة قدم الصالات، وهي من المرات النادرة التي يكون فيها حكم إماراتي في نهائي كأس العالم.

وعبر الشامسي عن سعادته بالتهنئة الرقيقة التي وزعها اتحاد الكرة بعد فوزه بالجائزة، مؤكدا تقديره لكل من شاركه الفرحة الكبيرة، وشكره للجنة التنفيذية لكرة قدم الصالات التي تفخر وهي ترى ثمرة مجهودها بتواجد إماراتي في المحافل العالمية وفي مثل هذه الجائزة الرفيعة.

كأس العالم

وأوضح الشامسي أن ملف ترشحه للجائزة كان معدا من شهر أغسطس الماضي بفضل الأحداث الكبيرة التي شارك فيها على مستوى القارة الآسيوية وعلى مستوى العالم هذا العام، مشيدا في ذلك بالأمانة العامة لاتحاد الكرة ممثلة في محمد بن هزام وأحمد يعقوب، وقال إن مشاركته في مونديال كولومبيا تعتبر من التجارب التي لا تتكرر كثيرا وكانت رائعة، مشيرا إلى أن المهمة كانت صعبة وهو يشارك للمرة الأولى في المونديال ولكن ثقته بنفسه سهلت كثيراً من الضغوط، وأثمر ذلك عن نجاحه في المشوار حتى تم اختياره ليكون حكما في المباراة النهائية وهي المرة الأولى لحكم عربي من قارة آسيا ينال هذا الشرف.

وعبر الشامسي عن رضاه عن نفسه بعد مشوار امتد لـ 7 سنوات في مجال التحكيم للعبة كرة قدم الصالات، حيث تكلل المشوار بتواجده أولا ضمن حكام النخبة في آسيا ثم اختياره لكأس العالم واكتمل النجاح بتواجده في المباراة النهائية لكأس العالم للصالات.

2016

شارك الحكم خميس الشامسي خلال عام 2016 في إدارة مباريات كأس القارات في قطر ونهائيات كأس آسيا للمنتخبات وأدار فيها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في أوزبكستان، كما شارك في إدارة مباريات دوري أبطال الأندية في بانكوك، وتم تعيينه حكماً في المباراة النهائية.

واستمرت نجاحات الشامسي بمشاركته في كأس العالم في كولومبيا، ونال شرف استلام الميدالية المعتمدة من الفيفا، وتم تعيينه حكماً في المباراة النهائية التي جمعت بين المنتخبين أرجنتين وروسيا ويعتبر خميس الشامسي أول حكم آسيوي عربي يدير المباراة النهائية لكأس العالم.

رابط المصدر: خميس الشامسي: الجائزة أغلى لقب في حياتي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً