محمد بن ثعلوب: شهادة «الآسيوي» قلادة فخر للإمارات


الخبر بالتفاصيل والصور


أعرب محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، عن فخره واعتزازه بالإشادة التي حصل عليها نادي العين من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في تنظيم نهائي دوري أبطال آسيا، موضحاً: «عندما يؤكد مسؤولو الاتحاد القاري أن نهائي 2016 كان الأفضل تنظيماً والأكثر تميزاً عن جميع النهائيات

التي شهدها دوري الأبطال، فهذا الأمر يعد شهادة تقدير لدولتنا الحبيبة، حيث أكدت دولة الإمارات دائماً وأبدأ مقدرتها التنظيمية في كثير من المناسبات والأحداث على تنظيم أكبر المناسبات العالمية مما يعنى بأن قلادة فخر جديدة لرياضة الإمارات».

وامتدح بن ثعلوب مبادرات جماهير نادي العين التي أطلقت أخيراً «هاشتاق» تدريب الوفاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في أعقاب تعادل العين الإيجابي مع تشونبوك الكوري الجنوبي، وخسارة الدرع القاري، لتعزيز الثقة في اللاعبين والجهاز الفني بقيادة المدرب زلاتكو والطاقم المساعد.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، إن مبادرة جماهير الوفاء، ليست غريبة على الأمة العيناوية التي كانت وستظل الشريك الاستراتيجي في جميع الإنجازات المحلية والقارية، والحقيقة أن الجيل الحالي يستحق أن يتوج باللقب القاري، وثقتنا بلا حدود في مقدرتهم على ترجمة الرعاية السامية من القيادة الرشيدة بالوصول للعالمية وإسعاد الجماهير العيناوية الوفية.

التعاون اللافت

كما أشاد، بالجهود الرائعة التي بذلها اتحاد الإمارات لكرة القدم من خلال التعاون اللافت مع اللجنة المنظمة للنهائي، لإخراج نهائي دوري أبطال آسيا الذي تشهده الإمارات لأول مرة بصورة مشرفة حظيت بتقدير الجميع، مشيداً في الوقت بالدور الذي قام به مكتب شؤون جماهير العين لتهيئة كل أسباب الراحة للجماهير بجانب جهود شرطة العين، وكافة الجهات التي ساهمت في إبراز الحدث بشكل كان مكان تقدير من الجميع خاصة وسائل الإعلام المختلفة.

وأشار محمد بن ثعلوب إلى أن احتفالات نادي العين باليوم الوطني الـ 45 انطلقت مع صافرة بداية مباراة نهائي دوري أبطال آسيا التي أقيمت باستاد هزاع بن زايد بدار الزين، الذي نال لقب أفضل ملاعب كرة القدم على مستوى العالم في 2014، مؤكداً أن احتفالات العين مستمرة بتلك المناسبة العزيزة على نفوس كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة.

احتفالات

قال محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار: ستتواصل احتفالات النادي من خلال التنسيق مع عدة مؤسسات وهيئات حكومية لمشاركة نادي العين في احتفالاته بتلك المناسبة الوطنية الغالية، عبر حزمة من المبادرات الرائدة، التي سيتم الإعلان عنها تباعاً عبر المكتب الإعلامي للنادي ابتهاجاً بتلك المناسبة العزيزة.

الجماهير تجسد أروع معاني الوفاء في مران الزعيم

جسدت الجماهير العيناوية أروع معاني التقدير والوفاء للشعار، وذلك عندما زينت استاد خليفة بن زايد بنادي العين، الذي يحتضن الحصص التدريبية لفريق الكرة الأول بأعلام الدولة، احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني الـ45، بالإضافة إلى لوحات كبيرة تم وضعها على مدرجات الملعب، وكتبت عليها عبارات تشجيعية للاعبين عبروا من خلالها عن ثقتهم في الجميع في مشهد استثنائي يلهب الحماسة، ويعزز من المعنويات خصوصاً بعد نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2016.

تحية اللاعبين

وحرص جمهور العين على تحية اللاعبين بأسلوب متميز يؤكد مدى رقي «الأمة العيناوية» وثقافتها العالية في التشجيع المثالي، وبدأ المران باجتماع غير عادي في منتصف الملعب، تحدث خلاله غانم الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، بحضور أحمد حميد المزروعي، نائب الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة، محمد عبيد «حماد» والكابتن سلطان راشد والكابتن علي مسري، مع أعضاء الجهازين الفني والإداري ولاعبي الفريق.

وأكد الهاجري ثقة الإدارة الكبيرة في الجميع. موضحاً: «كنتم رجالاً وأظهرتم شخصيتكم القوية أمام أقوى فرق القارة الآسيوية، الأمر الذي أكسبكم تقديراً لافتاً واحتراماً كبيراً وقمتم بمحاولة جيدة بذلتم خلالها جهوداً رائعة ونثق تماماً بأنكم قادرون على تتويج تلك الجهود قريباً باعتلاء منصة التتويج القارية».

وأكمل: حاول الفريق استعادة الآسيوية، وكان جديراً بالوصول إلى النهائي وقريباً من معانقة المجد القاري، بيد أنه لم يوفق في ذلك، ومفاهيم كرة القدم الحديثة تفرض على الأندية الكبيرة العودة السريعة للمنافسة وتجاوز آثار الهزيمة لأن كرة القدم لم تعد مجرد لعبة فحسب بل أحد أهم وأنجح الأعمال وأكثرها رواجاً وجاذبية.

وزاد: خسارة اللقب يجب ألا تصيبنا بالإحباط، لذلك أطالب الجميع بالعمل على تعزيز معنويات بعضهم البعض لأن كل منا في حاجة إلى المساندة والمؤازرة لتجاوز كل الظروف، وعلينا أن ندرك بأن مواجهتي النهائي أصبحتا من الماضي، وهناك تحديات قوية تنتظر الفريق ولابد أن نكون في أعلى درجات الجاهزية لذلك يتوجب علينا أن نستعد منذ اليوم، كما أطالب الجميع بالتوجه لتحية الجماهير التي قامت بتجهيز الملعب والحضور لتحفيز اللاعبين وتعزيز ثقتها في الفريق.

جمهور واعٍ

وقال الهاجري للمئات من جماهير العين، إن اعتراف المدرب بتحمل المسؤولية أمام الجميع، لا يقدم عليها أي مدرب، مؤكداً: ندرك جيداً أن هناك من يكابرون على أخطائهم، لم يكن هناك شك في مقدرة العين على تحقيق هدفه، قياساً بدعم وثقة القيادة وإخلاص الجميع لهذا الكيان الرياضي الشامخ.

وتابع: لا يوجد عمل بدون أخطاء ولا يوجد مدرب كامل ولكن عندما يكون هناك جمهور واعٍ وداعم ومساند للفريق، وأدرك جيداً أن بينكم اليوم إخوة وأبناء أعزاء أود أن أؤكد للجميع بأننا لم ندخر جهداً منذ بداية المشوار وحتى اللحظة والكل يدرك الأصوات التي تعالت بتغيير المدرب وغيره من لاعبين ولكننا وصلنا إلى نهائي آسيا وكما تعلمون أن دوري الأبطال ليس كأي بطولة، بل أكبر مسابقة وأقوى تحدٍ لأبطال القارة وإن لم يكن المدرب واللاعبين لم يصلوا النهائي.

مساندة

قال غانم الهاجري: إذا اجتهد ابني ولم يصل إلى المركز الأول لا يعني هذا أن يطرد من بيتي، بل العكس يجب أن يحظى بالمساندة المطلوبة التي تضعه في المركز الأول في المستقبل، لأنه اجتهد ودرس ولكن لم يحالفه التوفيق، ولا يوجد لاعباً لا يود أن يحقق الآسيوية، وأكاد أجزم بأنهم لم يناموا منذ مواجهة النهائي، لذا عليكم أن تدركوا بأنكم واجهة النادي الحقيقية، والفريق ينتظر منكم الكثير.

تكريم أنيق لعبدالله فيصل

كرم مكتب شؤون جماهير نادي العين، على هامش الحصة التدريبية الرئيسة، للفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، أمس الأول، المشجع العيناوي «الصغير» عبدالله فيصل علي، ابن مهاجم الفريق السابق فيصل علي، وذلك بعد أن رصدت كاميرات القنوات الفضائية، دموعه من على مدرجات استاد هزاع بن زايد، مع صافرة نهاية مباراة نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2016.

يذكر أن فيصل علي هو أحد نجوم 2003، الذين توجوا بلقب دوري الأبطال، وابنه عبدالله، أحد لاعبي فريق العين لفئة الناشئين تحت 12 سنة بالنادي.

زلاتكو للجماهير: إذا أردتم أن أرحل فلن أبقى

حرص الكرواتي، زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين، على الصعود إلى مدرجات ملعب خليفة للاجتماع بالجماهير، واستهل حديثه قائلاً: أود أن أعتذر للجميع، ولن أذيع سراً إن قلت لكم لا يوجد أحد يمتلك الرغبة في إحراز الآسيوية أكثر مني، ولكن تلك هي كرة القدم.. أحياناً لا تكون منصفة، ولا يفوتني هنا أن أشكر الجميع على مساندتهم لي ولاعبي الفريق.

وذكر: الحقيقة إنني «عيناوي» وهناك من يتعمد أن يبعث برسائل سلبية للفريق عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشخصياً لا أعتبره «عيناوياً»، لأن الفريق حالياً في أمس الحاجة إلى المساندة والمؤازرة القوية من جماهيره الوفية، وأعد الجميع بعدم الاستسلام، وسنقاتل معاً من أجل حصد الألقاب وإحراز البطولات ومعانقة الأمجاد.

وأردف: وإذا أردتم مغادرتي فشخصياً على أهبة الاستعداد لتلبية تلك الرغبة المشتركة، وإذا أردتم أن نستمر فأعدكم بعدم الاستسلام، فلقد أمضيت هنا ثلاث سنوات، ولست هنا من أجل المال ولكنني بين أهلي وأسرتي فالعين أصبح النادي الذي أحب وأعشق. نعم خسرنا الآسيوية، غير أننا كنا نستحق أن نتوج باللقب قريباً، وأعدكم دائماً بتقديم الأفضل حتى نحقق دوري الأبطال.

رابط المصدر: محمد بن ثعلوب: شهادة «الآسيوي» قلادة فخر للإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً