ولي عهد أم القيوين:تضحيات شهداء الوطن لا تقدر بثمن

أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.. أن تخصيص دولة الإمارات يوم الـ 30 من شهر نوفمبر من كل عام، يوماً للشهيد، يعبر عن تقدير قيادتنا الرشيدة للشهيد، الذي وهب نفسه وروحه فداء لوطنه، فكان لا بد من

تكريمه وإعلاء ذكره، حتى بعد شهادته، مشدداً سموه على أن تضحيات شهداء الإمارات لا تقدر بثمن، وهي محل إكبار وإجلال وتقدير. وقال سموه، في كلمة وجهها عبر مجلة درع الوطن، إن مآثر شهداء الوطن ستبقى نبراساً لمن يأتي خلفهم ومبعث فخر لذويهم، مؤكداً سموه أن تضامن ذوي الشهداء مع القيادة الرشيدة، يعكس التناغم بينهما، وصدق الانتماء والولاء للوطن وللقيادة، وكل ما من شأنه أن يسهم في حفظ مقدرات ومكتسبات إماراتنا الحبيبة. وأضاف سموه أن قيادتنا الحكيمة أثبتت عبر تعاملها مع ملف أسر الشهداء، أسمى معاني الترابط والتعاضد في الرخاء والشدة، فهي تعي كيف تتعامل مع مختلف الظروف المحيطة، وتضع الأمور في نصابها، عندما يتعلق الأمر بأفراد شعبها الوفي، الذي ضحى بروحه وماله ودمه من أجل رفعة بلده، وإعادة الحق إلى أهله، وليكون مكتب رعاية شؤون أسر الشهداء، نوعاً من رد الجميل والوفاء بحق الشهداء الأبرار. تلاحم وفي ما يلي، نص كلمة سموه: «إن ما انتهجته القيادة الحكيمة في دولتنا الحبيبة من سعي دؤوب للوقوف مع آمال وآلام شعبها وتطلعاته، إنما يجسد قوة الترابط والتلاحم بين القيادة والشعب، وهو ما تجلى في توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص يوم الـ 30 نوفمبر من كل عام، يوماً للشهيد.. ليعبر ذلك عن تقدير قيادتنا للشهادة والشهيد، فالشهيد وهب نفسه وروحه فداء لوطنه، فكان لا بد من تكريمه وإعلاء ذكره، حتى بعد شهادته. وإن تضحيات شهدائنا لا تقدر بثمن، فمن يحمل روحه على راحته، ويتقدم لميادين الوغى دفاعاً عن وطنه وصوناً للحقوق، فإن ذلك لا بد أن يكون محل إكبار وإعظام وتقدير، وهو ما تجلى في تخصيص يوم للشهيد، نستذكر فيه مآثر الشهداء وبطولاتهم وتضحياتهم، ونقف مع أسرهم وذويهم، مجددين لهم عهدنا بأننا لن ننسى شهداء الوطن وتضحياتهم الجمة. إن تاريخ دولتنا الحبيبة حافل بعطاء الشهداء منذ تأسيسها، وحتى يومنا الحاضر، وذلك لإيمانهم واعتقادهم القوي بأن اتحاد دولتنا الحبيبة، يتطلب تضحيات لا بد منها، حتى ولو كلفهم ذلك دماءهم وأرواحهم، في سبيل حفظ أوطانهم، وامتثالاً لتوجيهات قيادتهم الرشيدة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.. أن تخصيص دولة الإمارات يوم الـ 30 من شهر نوفمبر من كل عام، يوماً للشهيد، يعبر عن تقدير قيادتنا الرشيدة للشهيد، الذي وهب نفسه وروحه فداء لوطنه، فكان لا بد من تكريمه وإعلاء ذكره، حتى بعد شهادته، مشدداً سموه على أن تضحيات شهداء الإمارات لا تقدر بثمن، وهي محل إكبار وإجلال وتقدير.

وقال سموه، في كلمة وجهها عبر مجلة درع الوطن، إن مآثر شهداء الوطن ستبقى نبراساً لمن يأتي خلفهم ومبعث فخر لذويهم، مؤكداً سموه أن تضامن ذوي الشهداء مع القيادة الرشيدة، يعكس التناغم بينهما، وصدق الانتماء والولاء للوطن وللقيادة، وكل ما من شأنه أن يسهم في حفظ مقدرات ومكتسبات إماراتنا الحبيبة.

وأضاف سموه أن قيادتنا الحكيمة أثبتت عبر تعاملها مع ملف أسر الشهداء، أسمى معاني الترابط والتعاضد في الرخاء والشدة، فهي تعي كيف تتعامل مع مختلف الظروف المحيطة، وتضع الأمور في نصابها، عندما يتعلق الأمر بأفراد شعبها الوفي، الذي ضحى بروحه وماله ودمه من أجل رفعة بلده، وإعادة الحق إلى أهله، وليكون مكتب رعاية شؤون أسر الشهداء، نوعاً من رد الجميل والوفاء بحق الشهداء الأبرار.

تلاحم

وفي ما يلي، نص كلمة سموه: «إن ما انتهجته القيادة الحكيمة في دولتنا الحبيبة من سعي دؤوب للوقوف مع آمال وآلام شعبها وتطلعاته، إنما يجسد قوة الترابط والتلاحم بين القيادة والشعب، وهو ما تجلى في توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص يوم الـ 30 نوفمبر من كل عام، يوماً للشهيد.. ليعبر ذلك عن تقدير قيادتنا للشهادة والشهيد، فالشهيد وهب نفسه وروحه فداء لوطنه، فكان لا بد من تكريمه وإعلاء ذكره، حتى بعد شهادته.

وإن تضحيات شهدائنا لا تقدر بثمن، فمن يحمل روحه على راحته، ويتقدم لميادين الوغى دفاعاً عن وطنه وصوناً للحقوق، فإن ذلك لا بد أن يكون محل إكبار وإعظام وتقدير، وهو ما تجلى في تخصيص يوم للشهيد، نستذكر فيه مآثر الشهداء وبطولاتهم وتضحياتهم، ونقف مع أسرهم وذويهم، مجددين لهم عهدنا بأننا لن ننسى شهداء الوطن وتضحياتهم الجمة.

إن تاريخ دولتنا الحبيبة حافل بعطاء الشهداء منذ تأسيسها، وحتى يومنا الحاضر، وذلك لإيمانهم واعتقادهم القوي بأن اتحاد دولتنا الحبيبة، يتطلب تضحيات لا بد منها، حتى ولو كلفهم ذلك دماءهم وأرواحهم، في سبيل حفظ أوطانهم، وامتثالاً لتوجيهات قيادتهم الرشيدة.

رابط المصدر: ولي عهد أم القيوين:تضحيات شهداء الوطن لا تقدر بثمن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً