شتاينماير يبحث مع لافروف الوضع في حلب

أجرى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة البيلاروسية مينسك حول الوضع في مدينة حلب السورية المتصارع عليها بين قوات النظام السوري وقوات

المعارضة. جاء ذلك على هامش الاجتماع الذي حضره شتاينماير ولافروف في مينسك مع نظريهما الفرنسي جان مارك إيرولت والأوكراني بافلو كليمكين لبحث الأزمة الأوكرانية.وذكر الوفد الألماني المشارك في المحادثات الرباعية الثلاثاء، أن شتاينماير طالب روسيا خلال المحادثات بشكل واضح، بالسعي من أجل توصيل المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين المحتاجين.كما طالب شتاينماير روسيا بالتأثير على الحكومة السورية من خلال تصريحات واضحة.وتابع الوفد أن الوزيرين اتفقا على أن الوضع العسكري في حلب ليس سبباً للعدول عن طريق الحل السياسي للأزمة.وقال دبلوماسيون ألمان إنه يجب العثور على طرق للعودة إلى طاولة المفاوضات في جنيف واستئناف المحادثات حول تشكيل حكومة انتقالية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أجرى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة البيلاروسية مينسك حول الوضع في مدينة حلب السورية المتصارع عليها بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة.

جاء ذلك على هامش الاجتماع الذي حضره شتاينماير ولافروف في مينسك مع نظريهما الفرنسي جان مارك إيرولت والأوكراني بافلو كليمكين لبحث الأزمة الأوكرانية.

وذكر الوفد الألماني المشارك في المحادثات الرباعية الثلاثاء، أن شتاينماير طالب روسيا خلال المحادثات بشكل واضح، بالسعي من أجل توصيل المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين المحتاجين.

كما طالب شتاينماير روسيا بالتأثير على الحكومة السورية من خلال تصريحات واضحة.

وتابع الوفد أن الوزيرين اتفقا على أن الوضع العسكري في حلب ليس سبباً للعدول عن طريق الحل السياسي للأزمة.

وقال دبلوماسيون ألمان إنه يجب العثور على طرق للعودة إلى طاولة المفاوضات في جنيف واستئناف المحادثات حول تشكيل حكومة انتقالية.

رابط المصدر: شتاينماير يبحث مع لافروف الوضع في حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً