وجوه بارزة تتغيب عن جنازة كاسترو

رغم الثقل التاريخي للزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو، يجسد غياب عدد من رؤساء الدول عن حفل التأين اليوم الثلاثاء، في هافانا شعور حكوماتهم بالضيق إزاء إرثه لكن 20 من قادة

الدول الشقيقة والصديقة يشاركون في المناسبة. يبدأ التأبين في ساحة الثورة، وسط العاصمة الكوبية. ومن المتوقع أن يحضر عدد محدود من الضيوف جنازة الأحد، في سانتياغو دي كوبا في شرق البلاد.أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي بدأ التقارب التاريخي مع كوبا، أنه لن يحضر هذا التكريم لفيدل كاسترو الذي توفي ليلة الجمعة، إلى السبت عن عمر يناهز 90 عاماً.وبسبب انتقادات وجهت إليه لإشادته بكاسترو، لن يكون رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في عداد الحاضرين رغم الصداقة العميقة بين والده بيير اليوت ترودو و”القائد”.أما الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند فإنه سيكون ممثلاً بوزيرة البيئة سيغولين رويال، وجان بيير بيل، مبعوثه الشخصي إلى أمريكا اللاتينية والرئيس السابق لمجلس الشيوخ.كما لن تشارك رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي دون تحديد من سيمثلها.وستتمثل الرئيسة الاشتراكية في تشيلي ميشال باشيليه بأحد وزرائها.وسترسل الصين وإيران، رغم صداقتهما لكوبا نائبي الرئيس في البلدين.بدوره، لن يحضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التأبين أيضاً.سيكون اليسار في أمريكا اللاتينية، الذي استلهم أفكاره من الثورة الكوبية، ممثلاً برؤساء الإكوادور رافائيل كوريا، وبوليفيا ايفو موراليس وفنزويلا نيكولاس مادورو، ونيكاراغوا دانيال أورتيغا.ومن الرؤساء الآخرين في القارة، سيحضر الكولومبي خوان مانويل سانتوس، والمكسيكي انريكه بينيا نييتو، ورئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز الفارادو ورئيس بنما خوان كارلوس فاريلا، وفقاً للقائمة الرسمية.تضم القائمة الرسمية رؤساء زيمبابوي روبرت موغابي وكينيا أوهورو كينياتا وغينيا الاستوائية تيودورو اوبيانغ نغيما، وجنوب أفريقيا جاكوب زوما، وناميبيا هاغي غينغوب ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، الأوروبي الوحيد في الوقت الراهن.سيمثل المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر، الذي التقى فيدل كاسترو 5 مرات، المستشارة أنجيلا ميركل.كما سيمثل ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس نجله الملك فيليبي السادس، وسيحضر أيضاً رئيس أوروغواي السابق خوسيه موخيكا والرئيس السابق لموزمبيق ارماندو غيبوزا.


الخبر بالتفاصيل والصور



رغم الثقل التاريخي للزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو، يجسد غياب عدد من رؤساء الدول عن حفل التأين اليوم الثلاثاء، في هافانا شعور حكوماتهم بالضيق إزاء إرثه لكن 20 من قادة الدول الشقيقة والصديقة يشاركون في المناسبة.

يبدأ التأبين في ساحة الثورة، وسط العاصمة الكوبية. ومن المتوقع أن يحضر عدد محدود من الضيوف جنازة الأحد، في سانتياغو دي كوبا في شرق البلاد.

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي بدأ التقارب التاريخي مع كوبا، أنه لن يحضر هذا التكريم لفيدل كاسترو الذي توفي ليلة الجمعة، إلى السبت عن عمر يناهز 90 عاماً.

وبسبب انتقادات وجهت إليه لإشادته بكاسترو، لن يكون رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في عداد الحاضرين رغم الصداقة العميقة بين والده بيير اليوت ترودو و”القائد”.

أما الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند فإنه سيكون ممثلاً بوزيرة البيئة سيغولين رويال، وجان بيير بيل، مبعوثه الشخصي إلى أمريكا اللاتينية والرئيس السابق لمجلس الشيوخ.

كما لن تشارك رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي دون تحديد من سيمثلها.

وستتمثل الرئيسة الاشتراكية في تشيلي ميشال باشيليه بأحد وزرائها.

وسترسل الصين وإيران، رغم صداقتهما لكوبا نائبي الرئيس في البلدين.

بدوره، لن يحضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التأبين أيضاً.

سيكون اليسار في أمريكا اللاتينية، الذي استلهم أفكاره من الثورة الكوبية، ممثلاً برؤساء الإكوادور رافائيل كوريا، وبوليفيا ايفو موراليس وفنزويلا نيكولاس مادورو، ونيكاراغوا دانيال أورتيغا.

ومن الرؤساء الآخرين في القارة، سيحضر الكولومبي خوان مانويل سانتوس، والمكسيكي انريكه بينيا نييتو، ورئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز الفارادو ورئيس بنما خوان كارلوس فاريلا، وفقاً للقائمة الرسمية.

تضم القائمة الرسمية رؤساء زيمبابوي روبرت موغابي وكينيا أوهورو كينياتا وغينيا الاستوائية تيودورو اوبيانغ نغيما، وجنوب أفريقيا جاكوب زوما، وناميبيا هاغي غينغوب ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، الأوروبي الوحيد في الوقت الراهن.

سيمثل المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر، الذي التقى فيدل كاسترو 5 مرات، المستشارة أنجيلا ميركل.

كما سيمثل ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس نجله الملك فيليبي السادس، وسيحضر أيضاً رئيس أوروغواي السابق خوسيه موخيكا والرئيس السابق لموزمبيق ارماندو غيبوزا.

رابط المصدر: وجوه بارزة تتغيب عن جنازة كاسترو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً