محمية هوهي تاورن في جبال الألب

محمية هوهي تاورن الوطنية التي توجد في النمسا تعتبر هي المحمية الأكبر و الأضخم في العالم أجمع و ذلك حيث أنها توجد في منطقة جبال الألب فهي تحتوي على مجموعة من الجبال و المناظر الطبيعية الخلابة بالإضافة إلى الكتل الجليدية المختلفة و الصخور و المساحات الخضراء الموجودة بها فهي محمية طبيعية

تضم الكثير من البيئات الطبيعية المختلفة , كما أنها تقوم بتوفير العديد من الأنشطة السياحية المختلفة و التي من أهمها التزلج و التسلق و غيرها من الأنشطة الرياضية المختلفة كما تشتهر دولة النمسا بأنها تحتوي على العديد من الجزر و المدن التي لها تاريخ عريق بالإضافة إلى الحضارة التكنولوجية التي شاهدتها السياحة في النمسا حاليا مما جعلتها تقوم بتشييد حضارة سياحية حديثة و تنافس حضارتها القديمة مما تجعلها من أنسب الدول للسياحة و تعتبر دولة النمسا تحتوي على الكثير من المتع التي يتمنى زيارتها الكثير من السائحين من مختلف دول العالم أجمع كما أنها تعتبر دولة ليست ساحلية حيث أنها لا تطل على أي بحر أو محيط حيث أنها توجد في وسط قارة أوروبا الوسطى و لكنها تمتاز بمرور نهر الدانوب الملون و الذي يمر بالكثير من الدول السياحية الأوروبية الأخرى التي من أهمها ألمانيا و أوكرانيا و البرتغال و غيرها , أما عن مدينة كلا غنفورت فهي تعتبر من أجمل مدن ولاية كيرتن كما أنها تعتبر أيضا هي العاصمة الرئيسية لولاية كيرتن و التي هي من أهم الولايات السياحية التي توجد في دولة النمسا , و من الجدير بالذكر أيضا أن مدينة كلا غنفروت توجد على مقربة من الحدود الدولية التي تفصل بين دولة النمسا و بين المنطقة الجنوبية من سلسلة الجبال الشهيرة جبال الألب و الذي يوجد به أكبر المحميات الطبيعية و هي محمية هو هي تاورن الوطنية  و التي سوف نتحدث عنها اليوم ,, تعتبر محمية هو هي تاورن من أهم المحميات الطبيعية فهي توجد في النمسا و التي توجد على قطعة أرض يصل مساحتها إلى حوالي ألف و ثمانية مائة و أربعة و ثلاثون كيلو متر مربع أى أكثر من سبعة مائة ميل مربع تقريبا و بهذا العدد تعتبر فعليا هي المحمية الأضخم و الأكبر في منطقة جبال الألب بأكملها كما أنها تعتبر أيضا هي ثاني أكبر منتزه وطني أوربي على مستوى قارة أوروبا , و قد تم اعتبارها محمية اعتبارها محمية طبيعية منذ بداية العام الثامن و التسعون من القرن المنصرم الميلادي وحتى يومنا هذا , و من الجدير بالذكر أن هذه المحمية تحتوي على مجموعات كثيرة مرتفعة من الجبال الفرعية و التي يصل ارتفاعها إلى أكثر من عشرة ألاف قدم تقريبا . كما أنها تحتوي أيضا محمية هو هي تاورن الوطنية على مناظر جبلية مميزة بالإضافة إلى الكتل الجليدية و العملاقة و التي يمكن التقاط العديد من الصور عليها بالإضافة إلى العديد من الصخور و المراعي الخضراء الرائعة و ذلك يدل على أن هذه المحمية تحتوي على مختلف أنواع البيئات الطبيعية المتنوعة . و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه المحمية تحتوي في قلبها على منطقة و التي يصل مساحتها إلى أكثر من ألف و مائتي كيلو متر مربع و التي يمنع منعا باتا اقتراب أي أنسان او أي تدخل بشري بها و ذلك حتى يتم المحافظة على هذه البيئة ضد أي تدخل غير طبيعي في المنطقة لتبقى منطقة طبيعية بكر لم يمسسها بشر , كما أنه أيضا يمكن الوصول إلى هذه المحمية بكل سهولة عن طريق جرو سجلوكنر رود و الذي يمر من خلال هذه المحمية و يسهل التنقل بداخلها , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه المحمية تحتوي على أكثر من ثلاثة و ثلاثون حراس و ذلك ليقوموا بإرشاد الزائرين و السائحين في المكان كما أنهم يقومون أيضا بإطلاع الزائرين على سرار الطبيعة الموجودة في الحديقة , كما أنه يوجد أيضا برنامج مخصص لأطفال المدارس و الذي يقوم باصطحاب الأطفال في رحلة لهذه المحمية كما أنه في الأجازة الصيفية تقوم بتنظيم برنامج ليجعل الأطفال يقومون بدور الحراس الصغار للمحمية خلال عطلتهم ليتعلموا من خلالها أسرار الطبيعة و كيفية المحافظة عليها . و من أجمل الأنشطة السياحية التي توجد في هذه المحمية أيضا هي رحلات التزلج و التي قد نشطت في الفترة الأخيرة في هذه المحمية حيث يتوجه العديد من السائحين إلى هذه المحمية خصيصا لممارسة التزلج على الجليد . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


محمية هوهي تاورن الوطنية التي توجد في النمسا تعتبر هي المحمية الأكبر و الأضخم في العالم أجمع و ذلك حيث أنها توجد في منطقة جبال الألب فهي تحتوي على مجموعة من الجبال و المناظر الطبيعية الخلابة بالإضافة إلى الكتل الجليدية المختلفة و الصخور و المساحات الخضراء الموجودة بها فهي محمية طبيعية تضم الكثير من البيئات الطبيعية المختلفة , كما أنها تقوم بتوفير العديد من الأنشطة السياحية المختلفة و التي من أهمها التزلج و التسلق و غيرها من الأنشطة الرياضية المختلفة كما تشتهر دولة النمسا بأنها تحتوي على العديد من الجزر و المدن التي لها تاريخ عريق بالإضافة إلى الحضارة التكنولوجية التي شاهدتها السياحة في النمسا حاليا مما جعلتها تقوم بتشييد حضارة سياحية حديثة و تنافس حضارتها القديمة مما تجعلها من أنسب الدول للسياحة و تعتبر دولة النمسا تحتوي على الكثير من المتع التي يتمنى زيارتها الكثير من السائحين من مختلف دول العالم أجمع كما أنها تعتبر دولة ليست ساحلية حيث أنها لا تطل على أي بحر أو محيط حيث أنها توجد في وسط قارة أوروبا الوسطى و لكنها تمتاز بمرور نهر الدانوب الملون و الذي يمر بالكثير من الدول السياحية الأوروبية الأخرى التي من أهمها ألمانيا و أوكرانيا و البرتغال و غيرها , أما عن مدينة كلا غنفورت فهي تعتبر من أجمل مدن ولاية كيرتن كما أنها تعتبر أيضا هي العاصمة الرئيسية لولاية كيرتن و التي هي من أهم الولايات السياحية التي توجد في دولة النمسا , و من الجدير بالذكر أيضا أن مدينة كلا غنفروت توجد على مقربة من الحدود الدولية التي تفصل بين دولة النمسا و بين المنطقة الجنوبية من سلسلة الجبال الشهيرة جبال الألب و الذي يوجد به أكبر المحميات الطبيعية و هي محمية هو هي تاورن الوطنية  و التي سوف نتحدث عنها اليوم ,,

محمية هوهي تاورن

تعتبر محمية هو هي تاورن من أهم المحميات الطبيعية فهي توجد في النمسا و التي توجد على قطعة أرض يصل مساحتها إلى حوالي ألف و ثمانية مائة و أربعة و ثلاثون كيلو متر مربع أى أكثر من سبعة مائة ميل مربع تقريبا و بهذا العدد تعتبر فعليا هي المحمية الأضخم و الأكبر في منطقة جبال الألب بأكملها كما أنها تعتبر أيضا هي ثاني أكبر منتزه وطني أوربي على مستوى قارة أوروبا , و قد تم اعتبارها محمية اعتبارها محمية طبيعية منذ بداية العام الثامن و التسعون من القرن المنصرم الميلادي وحتى يومنا هذا , و من الجدير بالذكر أن هذه المحمية تحتوي على مجموعات كثيرة مرتفعة من الجبال الفرعية و التي يصل ارتفاعها إلى أكثر من عشرة ألاف قدم تقريبا .

محمية هوهي تاورن في جبال الألب

كما أنها تحتوي أيضا محمية هو هي تاورن الوطنية على مناظر جبلية مميزة بالإضافة إلى الكتل الجليدية و العملاقة و التي يمكن التقاط العديد من الصور عليها بالإضافة إلى العديد من الصخور و المراعي الخضراء الرائعة و ذلك يدل على أن هذه المحمية تحتوي على مختلف أنواع البيئات الطبيعية المتنوعة .

طبيعة المحمية

و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه المحمية تحتوي في قلبها على منطقة و التي يصل مساحتها إلى أكثر من ألف و مائتي كيلو متر مربع و التي يمنع منعا باتا اقتراب أي أنسان او أي تدخل بشري بها و ذلك حتى يتم المحافظة على هذه البيئة ضد أي تدخل غير طبيعي في المنطقة لتبقى منطقة طبيعية بكر لم يمسسها بشر , كما أنه أيضا يمكن الوصول إلى هذه المحمية بكل سهولة عن طريق جرو سجلوكنر رود و الذي يمر من خلال هذه المحمية و يسهل التنقل بداخلها , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه المحمية تحتوي على أكثر من ثلاثة و ثلاثون حراس و ذلك ليقوموا بإرشاد الزائرين و السائحين في المكان كما أنهم يقومون أيضا بإطلاع الزائرين على سرار الطبيعة الموجودة في الحديقة , كما أنه يوجد أيضا برنامج مخصص لأطفال المدارس و الذي يقوم باصطحاب الأطفال في رحلة لهذه المحمية كما أنه في الأجازة الصيفية تقوم بتنظيم برنامج ليجعل الأطفال يقومون بدور الحراس الصغار للمحمية خلال عطلتهم ليتعلموا من خلالها أسرار الطبيعة و كيفية المحافظة عليها .

المرتفعات في المحمية

و من أجمل الأنشطة السياحية التي توجد في هذه المحمية أيضا هي رحلات التزلج و التي قد نشطت في الفترة الأخيرة في هذه المحمية حيث يتوجه العديد من السائحين إلى هذه المحمية خصيصا لممارسة التزلج على الجليد .

التزلج على الجليد في المحمية

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

رابط المصدر: محمية هوهي تاورن في جبال الألب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً