نوفمبر الجاري شاهد على “الفضاعات” التي ارتكبها داعش بالموصل

قتل تنظيم داعش في الموصل خلال الأسابيع الماضية العشرات من المدنيين في الموصل وبينهم طفل في السابعة من عمره، وفق تقارير تلقاها مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

47566650/inline_Video_24ae> وأكد المجلس اليوم الثلاثاء، أنه تلقى منذ بدء معركة استعادة آخر أكبر موقع للمتشددين في العراق قبل 6 أسابيع تقارير عن قيام التنظيم المتطرف بتصفية المئات، لكنه أوضح أنه لم يتسن له التحقق تماماً من بعض هذه الفظاعات.وقالت المتحدثة باسم المجلس رافينا شمدساني، للصحافيين في جنيف، إن “آخر التقارير تتضمن قيام التنظيم في 22 نوفمبر (تشرين الثاني) بقتل طفل في السابعة من العمر كان يجري باتجاه قوات الأمن العراقية في حي عدن في شرق الموصل”.وأكدت أن إطلاق النار على الطفل كان ضمن تقرير عن اتجاه مسلحي التنظيم المتطرف إلى استهداف من يحاولون الهرب بالرصاص.وأضافت شمدساني، أن الأمم المتحدة تلقت تقارير عن ارتكاب مذبحة في 11 نوفمبر (تشرين ثاني) في حي البكر في شرق الموصل قتل خلالها 12 شخصاً بالرصاص لأنهم “رفضوا السماح (لتنظيم داعش) بنصب وإطلاق صواريخ من أسطح منازلهم”.وتابعت أن التنظيم “يقوم بنصب قاذفات صواريخ ويضع قناصة على أسطح منازل الأهالي” على ما يبدو، في عدة مواقع وأن من يرفضون التعاون يتحملون العواقب.وفي 25 نوفمبر (تشرين الثاني)، قالت إن 27 مدنياً قتلوا بالرصاص في حديقة المهندسين شمال الموصل لاتهامهم “بتسريب معلومات” إلى القوات العراقية.وقال المجلس إنه لا ينجح دائماً في التحقق من هذه الفظاعات من عدة مصادر وسط حالة الفوضى السائدة في الموصل لكنه استقى معلوماته من عدة مصادر موثوقة على الأرض.


الخبر بالتفاصيل والصور



قتل تنظيم داعش في الموصل خلال الأسابيع الماضية العشرات من المدنيين في الموصل وبينهم طفل في السابعة من عمره، وفق تقارير تلقاها مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

47566650/inline_Video_24ae>

وأكد المجلس اليوم الثلاثاء، أنه تلقى منذ بدء معركة استعادة آخر أكبر موقع للمتشددين في العراق قبل 6 أسابيع تقارير عن قيام التنظيم المتطرف بتصفية المئات، لكنه أوضح أنه لم يتسن له التحقق تماماً من بعض هذه الفظاعات.

وقالت المتحدثة باسم المجلس رافينا شمدساني، للصحافيين في جنيف، إن “آخر التقارير تتضمن قيام التنظيم في 22 نوفمبر (تشرين الثاني) بقتل طفل في السابعة من العمر كان يجري باتجاه قوات الأمن العراقية في حي عدن في شرق الموصل”.

وأكدت أن إطلاق النار على الطفل كان ضمن تقرير عن اتجاه مسلحي التنظيم المتطرف إلى استهداف من يحاولون الهرب بالرصاص.

وأضافت شمدساني، أن الأمم المتحدة تلقت تقارير عن ارتكاب مذبحة في 11 نوفمبر (تشرين ثاني) في حي البكر في شرق الموصل قتل خلالها 12 شخصاً بالرصاص لأنهم “رفضوا السماح (لتنظيم داعش) بنصب وإطلاق صواريخ من أسطح منازلهم”.

وتابعت أن التنظيم “يقوم بنصب قاذفات صواريخ ويضع قناصة على أسطح منازل الأهالي” على ما يبدو، في عدة مواقع وأن من يرفضون التعاون يتحملون العواقب.

وفي 25 نوفمبر (تشرين الثاني)، قالت إن 27 مدنياً قتلوا بالرصاص في حديقة المهندسين شمال الموصل لاتهامهم “بتسريب معلومات” إلى القوات العراقية.

وقال المجلس إنه لا ينجح دائماً في التحقق من هذه الفظاعات من عدة مصادر وسط حالة الفوضى السائدة في الموصل لكنه استقى معلوماته من عدة مصادر موثوقة على الأرض.

رابط المصدر: نوفمبر الجاري شاهد على “الفضاعات” التي ارتكبها داعش بالموصل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً