الإمام المتشدد أبو حمزة يغادر بلجيكا طواعية إلى المغرب

بعد أسبوعين فقط من صدور قرار رسمي بترحيله نهائياً عن الأراضي البلجيكية إلى هولندا، فاجأ الإمام المتشدد العلمي أبو حمزة الجميع بمغادرته بلجيكا طواعية إلى بلده المغرب، قبل أربعة أيام

فقط من انتهاء مهلة إقامته في بلجيكا، وهو ما أكدته، اليوم الثلاثاء، العديد من وسائل الإعلام البلجيكية والهولندية. 47566650/inline_Video_24ae> وذكرت صحيفة “هت نيوز بلاد” البلجيكية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن “وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين تلقى هذه الأنباء أمس الإثنين من وزارة الداخية البلجيكية، خاصةً أنه كان أول من طالب بطرد الإمام المتشدد من بلجيكا، بعدما انتشر على مواقع الإنترنت شريط فيديو يظهر فيه ابن الإمام المراهق ذو السابعة عشر من العمر، وهو يدعو إلى قتل المسيحيين وإبادتهم نصرة لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق”.ووفقاً للصحيفة، فإن الإمام العلمي أبو حمزة المتهم بنشر خطاب الكراهية على مدى سنوات طويلة في العديد من مساجد العاصمة البلجيكية بروكسل، قد غادر بلجيكا “طواعية” متجهاً إلى بلده الأصلي المغرب، وصرح تيو فرانكين للصحيفة اليوم الثلاثاء قائلاً: “تأكدنا اليوم أن الإمام المتطرف قد غادر بلجيكا متجهاً إلى بلده المغرب قبل أربعة أيام، وقد أبلغنا السلطات الهولندية بهذه المعلومات”.وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن “الإمام المتشدد كان قد حصل من قبل على أمرين بالإبعاد عن بلجيكا، وكان القرار الأخير قد منحه مدة لا تزيد عن 30 يوماً لمغادرة التراب البلجيكي طواعية إلى هولندا التي يحمل جنسيتها، وهو ما كان يرفضه الإمام المتشدد طوال الوقت، ما دفعه إلى المغادرة لبلده الأصلي المغرب”.يذكر أن مغادرة الإمام المتطرف التراب البلجيكي بعد قرار الإبعاد، ينص أيضاً على حظر دخوله بلجيكا مرة أخرى لمدة 10 سنوات قادمة، وهو ما يوضحه تيو فرانكين وزير شؤون اللجوء والهجرة البلجيكي للصحيفة قائلاً: “هذا يعني أنه يحق للإمام العودة إلى بلجيكا بعد مرور 10 سنوات من الآن، ولكن قد يتم رفض طلبه بالعودة إذا اعتقدنا أنه لا يزال يشكل خطراً على الأمن العام”.


الخبر بالتفاصيل والصور



بعد أسبوعين فقط من صدور قرار رسمي بترحيله نهائياً عن الأراضي البلجيكية إلى هولندا، فاجأ الإمام المتشدد العلمي أبو حمزة الجميع بمغادرته بلجيكا طواعية إلى بلده المغرب، قبل أربعة أيام فقط من انتهاء مهلة إقامته في بلجيكا، وهو ما أكدته، اليوم الثلاثاء، العديد من وسائل الإعلام البلجيكية والهولندية.

47566650/inline_Video_24ae>

وذكرت صحيفة “هت نيوز بلاد” البلجيكية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن “وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين تلقى هذه الأنباء أمس الإثنين من وزارة الداخية البلجيكية، خاصةً أنه كان أول من طالب بطرد الإمام المتشدد من بلجيكا، بعدما انتشر على مواقع الإنترنت شريط فيديو يظهر فيه ابن الإمام المراهق ذو السابعة عشر من العمر، وهو يدعو إلى قتل المسيحيين وإبادتهم نصرة لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق”.

ووفقاً للصحيفة، فإن الإمام العلمي أبو حمزة المتهم بنشر خطاب الكراهية على مدى سنوات طويلة في العديد من مساجد العاصمة البلجيكية بروكسل، قد غادر بلجيكا “طواعية” متجهاً إلى بلده الأصلي المغرب، وصرح تيو فرانكين للصحيفة اليوم الثلاثاء قائلاً: “تأكدنا اليوم أن الإمام المتطرف قد غادر بلجيكا متجهاً إلى بلده المغرب قبل أربعة أيام، وقد أبلغنا السلطات الهولندية بهذه المعلومات”.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن “الإمام المتشدد كان قد حصل من قبل على أمرين بالإبعاد عن بلجيكا، وكان القرار الأخير قد منحه مدة لا تزيد عن 30 يوماً لمغادرة التراب البلجيكي طواعية إلى هولندا التي يحمل جنسيتها، وهو ما كان يرفضه الإمام المتشدد طوال الوقت، ما دفعه إلى المغادرة لبلده الأصلي المغرب”.

يذكر أن مغادرة الإمام المتطرف التراب البلجيكي بعد قرار الإبعاد، ينص أيضاً على حظر دخوله بلجيكا مرة أخرى لمدة 10 سنوات قادمة، وهو ما يوضحه تيو فرانكين وزير شؤون اللجوء والهجرة البلجيكي للصحيفة قائلاً: “هذا يعني أنه يحق للإمام العودة إلى بلجيكا بعد مرور 10 سنوات من الآن، ولكن قد يتم رفض طلبه بالعودة إذا اعتقدنا أنه لا يزال يشكل خطراً على الأمن العام”.

رابط المصدر: الإمام المتشدد أبو حمزة يغادر بلجيكا طواعية إلى المغرب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً