برلمانيون لـ24: يوم الشهيد يؤكد وحدة الصف وتقدير العطاء الوطني

أكد أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، أهمية يوم الشهيد في تكريم العطاء الوطني وغرسه في نفوس الأبناء بكافة الميادين، إذ يجسد أروع معاني التضحية وبذل الغالي والنفيس في سبيل

رفعة الوطن واستقراره وأمنه، وهو رسالة صادقة عن وحدة الصف وتقدير العطاء الوطني. 47566650/inline_Video_24ae> وأشار البرلمانيون في تصريحات لـ24 إلى أن “يوم الشهيد الذي يوافق يوم الثلاثين من نوفمبر(تشرين الثاني)، يوم عظيم يستذكر فيه الجميع أسمى قيم العطاء الإنساني، حيث قدم مواطنون في كافة الميادين التضحيات من أجل حماية الوطن والدفاع عنه وبناء نهضته”.وأشار عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد علي الكتبي إلى أن “الاحتفال بيوم الشهيد يحمل معان عدة، فهو في البداية تخليد وعرفان بدور أبناء القوات المسلحة الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل رفعة الوطن واستقراره وأمنه، ولكنه أيضاً يهدف إلى تكريس وغرس ثقافة التضحية في نفوس أبناء الدولة النشء وتعزيز الهوية الوطنية”.تضحيات كبيرةووجه الكتبي تحية إجلال وإكبار لأباء وأمهات الشهداء الذين خرج من بيوتهم هؤلاء الأبطال، نتيجة تربية وطنية سليمة عنوانها “حب الوطن”، مشيراً إلى أن “تضحيات الشهداء كبيرة ولا حدود لها لدرجة وهب أرواحهم فداء للوطن وهذا محل تقدير القيادة الرشيدة والحكومة وجميع أبناء شعب الإمارات”.وقالت عضو المجلس الوطني الاتحادي علياء سليمان الجاسم إن “قرار رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بأن يكون يوم 30 من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام، يوماً للشهيد، هو تقدير من قيادة جعلت بحكمتها البيت متوحداً يدرك قيمة الوطن والواجبات تجاهه”.وفاء وعرفانوبينت الجاسم أن “تخصيص يوم للشهيد يعبر عن قيمة الوفاء في المجتمع الإماراتي قيادة وشعباً فالقيادة الرشيدة دائماً تثمن تضحيات أبناء الوطن وعطاءهم في مختلف مواقع العمل الوطني، وأن ما قدمته دولة الإمارات منذ تأسيسها من مواقف بطولية وشجاعة دعماً للأشقاء والأمة وسعياً لنصرة القضايا العربية، ما هو إلا ترجمة للرؤية الحكيمة للقيادة التي تستمر على خطى بانيها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”.وقالت عضو المجلس الوطني الاتحادي ناعمة الشرهان إن “يوم الشهيد يأتي تتويجاً لبطولات الشهداء وتقديراً لدورهم، وهو من الأحداث التي وضعت بصمة وأرسلت رسالة للعالم أجمع بأن سواعد أبناء دولة الإمارات قادرة على الدفاع عن تراب وطنهم ومساعدة الدول الشقيقة في استرداد شرعيتهم ضمن صفوف الحق والواجب، كما أنه يترك دروساً إلى الأجيال الناشئة في حب الوطن والولاء”. تقدير القيادةوأشارت إلى أن “الاحتفال بيوم الشهيد يأتي ليؤكد أن تضحيات الشهداء محل تقدير القيادة الرشيدة الذين يقفون بجانب شعبهم وقفة إجلال وإكبار لهؤلاء الشهداء الذين دافعوا عن الوطن ورايته الخفاقة منذ تأسيس الدولة وحتى يومنا هذا”، موضحة أن “الاحتفال بتلك المناسبة يجسد تكريم العطاء الوطني وغرسه في نفوس الأبناء في كافة الميادين”.وأكدت عضو المجلس الوطني الاتحادي عائشة سالم بن سمنوه، أن “حب الوطن إحساس راق وتضحية شريفة فهو ليس شعاراً جميلاً و نشيداً حماسياً أو لهجة مجردة، فيعد حب الوطن وسام شرف ووفاء شعب وتضحية وانتماء وفكر”.بلد الخير والأمانوأشارت بن سمنوه إلى أن “ملحمة يوم الشهيد لابد أن تغرس في نفوس أجيالنا القادمةً بكل تفاصيلها ليقف هذا الجيل على أهمية التضحية من أجل الوطن وتعميق الانتماء للحفاظ على المكتسبات، وإضافة إلى غرس حب وطاعة ولاة الأمر ونقل كافة المفاهيم الوطنية لهم، وبث الوعي بتاريخ وطنهم وإنجازاته، وتثقيفهم بالأهمية الجغرافية والاقتصادية للوطن”.ووجهت عضو المجلس الوطني الاتحادي، تحية إلى أهالي الشهداء في هذه المناسبة التي تأتي تذكيراً بمنزلة أبنائهم اللذين قدموا أغلى ما يملكون لتبقى الإمارات بلد الخير والأمان.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، أهمية يوم الشهيد في تكريم العطاء الوطني وغرسه في نفوس الأبناء بكافة الميادين، إذ يجسد أروع معاني التضحية وبذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن واستقراره وأمنه، وهو رسالة صادقة عن وحدة الصف وتقدير العطاء الوطني.

47566650/inline_Video_24ae>

وأشار البرلمانيون في تصريحات لـ24 إلى أن “يوم الشهيد الذي يوافق يوم الثلاثين من نوفمبر(تشرين الثاني)، يوم عظيم يستذكر فيه الجميع أسمى قيم العطاء الإنساني، حيث قدم مواطنون في كافة الميادين التضحيات من أجل حماية الوطن والدفاع عنه وبناء نهضته”.

وأشار عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد علي الكتبي إلى أن “الاحتفال بيوم الشهيد يحمل معان عدة، فهو في البداية تخليد وعرفان بدور أبناء القوات المسلحة الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل رفعة الوطن واستقراره وأمنه، ولكنه أيضاً يهدف إلى تكريس وغرس ثقافة التضحية في نفوس أبناء الدولة النشء وتعزيز الهوية الوطنية”.

تضحيات كبيرة
ووجه الكتبي تحية إجلال وإكبار لأباء وأمهات الشهداء الذين خرج من بيوتهم هؤلاء الأبطال، نتيجة تربية وطنية سليمة عنوانها “حب الوطن”، مشيراً إلى أن “تضحيات الشهداء كبيرة ولا حدود لها لدرجة وهب أرواحهم فداء للوطن وهذا محل تقدير القيادة الرشيدة والحكومة وجميع أبناء شعب الإمارات”.

وقالت عضو المجلس الوطني الاتحادي علياء سليمان الجاسم إن “قرار رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بأن يكون يوم 30 من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام، يوماً للشهيد، هو تقدير من قيادة جعلت بحكمتها البيت متوحداً يدرك قيمة الوطن والواجبات تجاهه”.

وفاء وعرفان
وبينت الجاسم أن “تخصيص يوم للشهيد يعبر عن قيمة الوفاء في المجتمع الإماراتي قيادة وشعباً فالقيادة الرشيدة دائماً تثمن تضحيات أبناء الوطن وعطاءهم في مختلف مواقع العمل الوطني، وأن ما قدمته دولة الإمارات منذ تأسيسها من مواقف بطولية وشجاعة دعماً للأشقاء والأمة وسعياً لنصرة القضايا العربية، ما هو إلا ترجمة للرؤية الحكيمة للقيادة التي تستمر على خطى بانيها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”.

وقالت عضو المجلس الوطني الاتحادي ناعمة الشرهان إن “يوم الشهيد يأتي تتويجاً لبطولات الشهداء وتقديراً لدورهم، وهو من الأحداث التي وضعت بصمة وأرسلت رسالة للعالم أجمع بأن سواعد أبناء دولة الإمارات قادرة على الدفاع عن تراب وطنهم ومساعدة الدول الشقيقة في استرداد شرعيتهم ضمن صفوف الحق والواجب، كما أنه يترك دروساً إلى الأجيال الناشئة في حب الوطن والولاء”.

تقدير القيادة
وأشارت إلى أن “الاحتفال بيوم الشهيد يأتي ليؤكد أن تضحيات الشهداء محل تقدير القيادة الرشيدة الذين يقفون بجانب شعبهم وقفة إجلال وإكبار لهؤلاء الشهداء الذين دافعوا عن الوطن ورايته الخفاقة منذ تأسيس الدولة وحتى يومنا هذا”، موضحة أن “الاحتفال بتلك المناسبة يجسد تكريم العطاء الوطني وغرسه في نفوس الأبناء في كافة الميادين”.

وأكدت عضو المجلس الوطني الاتحادي عائشة سالم بن سمنوه، أن “حب الوطن إحساس راق وتضحية شريفة فهو ليس شعاراً جميلاً و نشيداً حماسياً أو لهجة مجردة، فيعد حب الوطن وسام شرف ووفاء شعب وتضحية وانتماء وفكر”.

بلد الخير والأمان
وأشارت بن سمنوه إلى أن “ملحمة يوم الشهيد لابد أن تغرس في نفوس أجيالنا القادمةً بكل تفاصيلها ليقف هذا الجيل على أهمية التضحية من أجل الوطن وتعميق الانتماء للحفاظ على المكتسبات، وإضافة إلى غرس حب وطاعة ولاة الأمر ونقل كافة المفاهيم الوطنية لهم، وبث الوعي بتاريخ وطنهم وإنجازاته، وتثقيفهم بالأهمية الجغرافية والاقتصادية للوطن”.

ووجهت عضو المجلس الوطني الاتحادي، تحية إلى أهالي الشهداء في هذه المناسبة التي تأتي تذكيراً بمنزلة أبنائهم اللذين قدموا أغلى ما يملكون لتبقى الإمارات بلد الخير والأمان.

رابط المصدر: برلمانيون لـ24: يوم الشهيد يؤكد وحدة الصف وتقدير العطاء الوطني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً