مسؤول أردني يدعو لتشكيل لجنة لتقييم الأوضاع الأمنية قبل فتح الحدود مع العراق

قال مسؤول أردني رفيع إن بلاده لن تقبل بفتح المعبر البري مع العراق، مالم تعود الأوضاع الأمنية على الطريق الدولي إلى الهدوء التام، داعياً العراق إلى تشكيل لجنة لتقييم الأوضاع

الأمنية. 47566650/inline_Video_24ae> وأكد المسؤول طالباً عدم نشر اسمه أن فتح معبر (الكرامة) المسمى طريبيل لدى العراق، جاهز من الجهة الأردنية للعمل، لكن يجب أن يسبقه تقييم للأوضاع الأمنية على الطريق الدولي بين عمان وبغداد.وبرر المسؤول مخاوف بلاده من الهجمات المتكررة لتنظيم داعش على قضاء الرطبة القريب من الحدود الأردنية مع العراق، والتي كان آخرها قبل فترة قصيرة.وكان عضو مجلس محافظة الأنبار، حميد أحمد الهاشم، اعتبر أن الوقت الحالي غير مناسب لإعادة إفتتاح المعبر البري بين العراق والأردن .وتحدث الهاشم، قائلاً إن “الوقت الراهن غير ملائم لإعادة افتتاح معبر طريبيل الحدودي مع الأردن لعدم تأمين الطريق الدولي السريع الذي تسيطر عليه بعض الجماعات المسلحة”.وأضاف أن “مجلس محافظة الأنبار يدرس حالياً عرضين من شركتين أمريكيتين لتولي مهام تأمين الطريق الدولي السريع الرابط بين بغداد والحدود الأردنية”. موضحاً “في حال تأمين الخط الدولي سنعمل على إعادة فتح معبر طريبيل مع الجانب الأردني”.ويعاني الأردن من اختناق في القطاع الاقتصادي بعد إغلاق الحدود العراقية والسورية من أشهر بسبب الأوضاع الأمنية السيئة، مما تسبب بخسائر كبيرة لحقت بمختلف القطاعات.وتراجعت الصادرات الوطنية تراجعت خلال العامين الماضيين إلى العراق بنسبة 40% وبقيمة 695 مليون دولار خلال العام الماضي، بينما كانت تبلغ 1.2 مليار دولار في العام 2014.وشهدت الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي تراجعاً في الصادرات الأردنية إلى العراق بنسبة 47%، لتصل إلى 140.5 مليون دينار، مقابل 264.3 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكان السبب الرئيسي في هذا التراجع يعود إلى استمرار إغلاق معبر طريبيل الحدودي بين البلدين.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال مسؤول أردني رفيع إن بلاده لن تقبل بفتح المعبر البري مع العراق، مالم تعود الأوضاع الأمنية على الطريق الدولي إلى الهدوء التام، داعياً العراق إلى تشكيل لجنة لتقييم الأوضاع الأمنية.

47566650/inline_Video_24ae>

وأكد المسؤول طالباً عدم نشر اسمه أن فتح معبر (الكرامة) المسمى طريبيل لدى العراق، جاهز من الجهة الأردنية للعمل، لكن يجب أن يسبقه تقييم للأوضاع الأمنية على الطريق الدولي بين عمان وبغداد.

وبرر المسؤول مخاوف بلاده من الهجمات المتكررة لتنظيم داعش على قضاء الرطبة القريب من الحدود الأردنية مع العراق، والتي كان آخرها قبل فترة قصيرة.

وكان عضو مجلس محافظة الأنبار، حميد أحمد الهاشم، اعتبر أن الوقت الحالي غير مناسب لإعادة إفتتاح المعبر البري بين العراق والأردن .

وتحدث الهاشم، قائلاً إن “الوقت الراهن غير ملائم لإعادة افتتاح معبر طريبيل الحدودي مع الأردن لعدم تأمين الطريق الدولي السريع الذي تسيطر عليه بعض الجماعات المسلحة”.

وأضاف أن “مجلس محافظة الأنبار يدرس حالياً عرضين من شركتين أمريكيتين لتولي مهام تأمين الطريق الدولي السريع الرابط بين بغداد والحدود الأردنية”. موضحاً “في حال تأمين الخط الدولي سنعمل على إعادة فتح معبر طريبيل مع الجانب الأردني”.

ويعاني الأردن من اختناق في القطاع الاقتصادي بعد إغلاق الحدود العراقية والسورية من أشهر بسبب الأوضاع الأمنية السيئة، مما تسبب بخسائر كبيرة لحقت بمختلف القطاعات.

وتراجعت الصادرات الوطنية تراجعت خلال العامين الماضيين إلى العراق بنسبة 40% وبقيمة 695 مليون دولار خلال العام الماضي، بينما كانت تبلغ 1.2 مليار دولار في العام 2014.

وشهدت الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي تراجعاً في الصادرات الأردنية إلى العراق بنسبة 47%، لتصل إلى 140.5 مليون دينار، مقابل 264.3 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكان السبب الرئيسي في هذا التراجع يعود إلى استمرار إغلاق معبر طريبيل الحدودي بين البلدين.

رابط المصدر: مسؤول أردني يدعو لتشكيل لجنة لتقييم الأوضاع الأمنية قبل فتح الحدود مع العراق

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً