بلومبرج: أمازون تعمل على تطوير نسخة أكبر ومع شاشة من مكبر الصوت Echo

تعمل شركة أمازون حاليًا على تطوير مكبر صوت فاخر شبيه بـ “إيكو” Echo يمتاز بأنه يأتي مع شاشة، مُحاوِلةً الاستفادة من النجاح الكبير الذي حققته أجهزتها المنزلية التي يُتحكَّم بها بالصوت ولتكون على قدر المنافسة مع شركتي جوجل وآبل، وفق ما أفادت وكالة بلومبرج اليوم الثلاثاء. وذكرت الوكالة الإخبارية نقلًا

عن مصدرين مطلعين أن الجهاز الجهاز الجديد سيتمتع بشاشة لمسية مقاسها 7 بوصات، وهو تغيير كبير مقارنةً بمكبر الصوت الاسطواني الشكل الحالي “إيكو” الذي يُتحكَّم به عن طريق الصوت فقط. وأضافت مصادر بلومبرج، اللذين طلبا عدم الكشف عن هويتهما لأنهما يتحدثان عن منتج لم يُعلن عنه بعد، أن ذلك سيُسهّل الوصول إلى المحتوى مثل توقعات الطقس ومواعيد التقويم والأخبار. ونقلت الوكالة عن أحد المصدرين أن المساعد الشخصي الذي يجري تطويره حاليًا سيكون أكبر حجمًا مع إمكانية إمالته صعودًا على نحو يمكن معه رؤية الشاشة عندما يوضع على منضدة ويكون الشخص واقفًا. وأضاف هذا المصدر أن مكبر الصوت الفاخر، الذي من المقرر أن يتم الإعلان عنه مطلع الربع الأول من العام المقبل، سيوفر تجربة صوتية فضلى مقارنة بجهاز إيكو الحالي. يُشار إلى أن “إيكو” وما شابهه من الأجهزة المنزلية الذكية تعد واحدة من أحدث ساحات المعارك في مجال الحوسبة الذي تتنازع عليها كبرى شركات التقنية. ومع ذلك، فإنها ما تزال دون الهواتف الذكية والحواسب الشخصية من حيث الشعبية. وقد حقق مكبر الصوت “إيكو” مع مساعده الشخصي ألكسا نجاحًا كبيرًا لأمازون منذ إطلاقه في العام 2014، ويُقال أن عملاقة التجارة الإلكترونية الأميركية قد باعت منه حتى الآن وفي الولايات المتحدة فقط أكثر 5 ملايين وحدة منذ 2014. ويُعتقد أن توسع أمازون في مجال الأجهزة المنزلية الذكية يتزامن مع تزايد المنافسة من شركة جوجل التي أطلقت حديثًا جهازها “جوجل هوم” Goole Home القائم على مساعدها الذكي “جوجل أسستانت” Google Assistant، وآبل التي يُشاع أنها تعمل على مكبر الصوت الخاص بها. ونقلت بلومبرج عن مصادرها أن الجهاز الجديد من أمازون سيعمل بنظام “فاير أو إس” Fire OS التابع لها والمشغل لحواسبها اللوحية ومنصة التلفاز خاصتها، وأنه سيحافظ على خاصية الاستجابة للأوامر الصوتية، مثل “إيكو”. وذكر أحد مصادر الوكالة أن أمازون تختبر أيضًا ميزة تسمح للمستخدمين بثبيت عناصر، مثل الصور، على شاشة مكبر الصوت على نحو يشبه وضع عناصر على باب الثلاجة. كما ذكر المصدر أن الشركة ستواصل بيع الطرازات الثلاثة، وهي: “دوت” Dot، و “تاب” Tap، و “إيكو” من الجهاز الحالي. وأشار المصدر إلى أن الجهاز الجديد سيُباع بسعر أعلى مقارنة بالطرازات الحالية، والتي تُباع مقابل 50، و 130، و 180 دولارًا أميركيًا، على التوالي. وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد أفادت في وقت سابق من العام الحالي أن مختبر العتاد Lab126 الخاص بأمازون يعمل على تطوير جهاز شبيه بإيكو يمتاز بأنه يضم شاشة لمسية شبيهة بشاشات الحواسب اللوحية، ويُعرف داخليًا باسم “الفارس” Knight.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعمل شركة أمازون حاليًا على تطوير مكبر صوت فاخر شبيه بـ “إيكو” Echo يمتاز بأنه يأتي مع شاشة، مُحاوِلةً الاستفادة من النجاح الكبير الذي حققته أجهزتها المنزلية التي يُتحكَّم بها بالصوت ولتكون على قدر المنافسة مع شركتي جوجل وآبل، وفق ما أفادت وكالة بلومبرج اليوم الثلاثاء.

وذكرت الوكالة الإخبارية نقلًا عن مصدرين مطلعين أن الجهاز الجهاز الجديد سيتمتع بشاشة لمسية مقاسها 7 بوصات، وهو تغيير كبير مقارنةً بمكبر الصوت الاسطواني الشكل الحالي “إيكو” الذي يُتحكَّم به عن طريق الصوت فقط.

وأضافت مصادر بلومبرج، اللذين طلبا عدم الكشف عن هويتهما لأنهما يتحدثان عن منتج لم يُعلن عنه بعد، أن ذلك سيُسهّل الوصول إلى المحتوى مثل توقعات الطقس ومواعيد التقويم والأخبار.

ونقلت الوكالة عن أحد المصدرين أن المساعد الشخصي الذي يجري تطويره حاليًا سيكون أكبر حجمًا مع إمكانية إمالته صعودًا على نحو يمكن معه رؤية الشاشة عندما يوضع على منضدة ويكون الشخص واقفًا.

وأضاف هذا المصدر أن مكبر الصوت الفاخر، الذي من المقرر أن يتم الإعلان عنه مطلع الربع الأول من العام المقبل، سيوفر تجربة صوتية فضلى مقارنة بجهاز إيكو الحالي.

يُشار إلى أن “إيكو” وما شابهه من الأجهزة المنزلية الذكية تعد واحدة من أحدث ساحات المعارك في مجال الحوسبة الذي تتنازع عليها كبرى شركات التقنية. ومع ذلك، فإنها ما تزال دون الهواتف الذكية والحواسب الشخصية من حيث الشعبية.

وقد حقق مكبر الصوت “إيكو” مع مساعده الشخصي ألكسا نجاحًا كبيرًا لأمازون منذ إطلاقه في العام 2014، ويُقال أن عملاقة التجارة الإلكترونية الأميركية قد باعت منه حتى الآن وفي الولايات المتحدة فقط أكثر 5 ملايين وحدة منذ 2014.

ويُعتقد أن توسع أمازون في مجال الأجهزة المنزلية الذكية يتزامن مع تزايد المنافسة من شركة جوجل التي أطلقت حديثًا جهازها “جوجل هوم” Goole Home القائم على مساعدها الذكي “جوجل أسستانت” Google Assistant، وآبل التي يُشاع أنها تعمل على مكبر الصوت الخاص بها.

ونقلت بلومبرج عن مصادرها أن الجهاز الجديد من أمازون سيعمل بنظام “فاير أو إس” Fire OS التابع لها والمشغل لحواسبها اللوحية ومنصة التلفاز خاصتها، وأنه سيحافظ على خاصية الاستجابة للأوامر الصوتية، مثل “إيكو”.

وذكر أحد مصادر الوكالة أن أمازون تختبر أيضًا ميزة تسمح للمستخدمين بثبيت عناصر، مثل الصور، على شاشة مكبر الصوت على نحو يشبه وضع عناصر على باب الثلاجة. كما ذكر المصدر أن الشركة ستواصل بيع الطرازات الثلاثة، وهي: “دوت” Dot، و “تاب” Tap، و “إيكو” من الجهاز الحالي.

وأشار المصدر إلى أن الجهاز الجديد سيُباع بسعر أعلى مقارنة بالطرازات الحالية، والتي تُباع مقابل 50، و 130، و 180 دولارًا أميركيًا، على التوالي.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد أفادت في وقت سابق من العام الحالي أن مختبر العتاد Lab126 الخاص بأمازون يعمل على تطوير جهاز شبيه بإيكو يمتاز بأنه يضم شاشة لمسية شبيهة بشاشات الحواسب اللوحية، ويُعرف داخليًا باسم “الفارس” Knight.

رابط المصدر: بلومبرج: أمازون تعمل على تطوير نسخة أكبر ومع شاشة من مكبر الصوت Echo

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً