جوستافو سكاربا .. مستر أسيست في البرازيل

جوستافو سكاربا كرة القدم البرازيلية معروف عنها دائماً أنتاجها الدائم للاعبين مميزين في المراكز الهجومية وتحديداً مركزي المهاجم أو الجناح.لكن ظهر حالياً في البرازيل لاعب سيغير هذا المفهوم بل ويضيف أسمه في خانة مركز صانع الألعاب الذي يمتلك المهارة والدقة للحسم وتسجيل الاهداف والتمرير البيني المميز.جوستافو سكاربا لاعب  نادي فلومينينسي

البرازيلي هو الذي يقدم أداء أكثر من رائع هذا الموسم في الدوري البرازيلي ليتوج نفسه أفضل صانع ألعاب في البطولة سواء بالأرقام أو بالأداء والتأثير الفردي. اللاعب الشاب صاحب الـ22 ساهم بشكل فعال في إنقاذ موسم ناديه فلومينينسي الكارثي بقيادته للفريق للحلول في المركز الـ12 المؤهل لبطولة سودا أمريكانا بدلا من الخروج من الموسم بدون أي شيء يذكر بعد ضياع حلم المنافسة على لقب الدوري والخروج من بطولة كأس البرازيل.فقد ساهم سكاربا في صناعة 10 أهداف بالدوري البرازيلي بجانب تسجيله 8 أهداف في 23 مباراة شارك بها وهذه إحصائية أكثر من رائعة للاعب شاب نجح في أقتحام التشكيل الأساسي للفريق صاحب الألوان الثلاثة.فنياً جوستافو سكاربا ليس صانع ألعاب تقليدي يقوم فقط بتمرير الكرات البينية بل أهميته تكمن في مهارته الفردية وقدرته على التمرير تحت ضغط والمراوغة والتسجيل من الضربات الحرة ولعب الكرات الثابتة بشكل دقيق.كما أن سكاربا لاعب يستطيع اللعب في مركز الجناح الايمن أو الايسر وليس يتمركز فقط خلف المهاجم وهذا ما يجعله حراً أكثر ومن الصعب مراقبته والسيطرة أو الحد من خطورته. لذلك تطور جوستافو سكاربا لن يخفى عن أكثر من نادي أوروبي خلال المستقبل القريب بل وأتوقع له أن يتواجد في الدوري الإيطالي وتحديداً مع نادي لاتسيو لانه سيكون خليفة للنجم المميز فيليبي أندرسون الذي سيرحل عن نسور روما خلال الموسم المقبل. لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك


الخبر بالتفاصيل والصور


جوستافو سكاربا

جوستافو سكاربا

كرة القدم البرازيلية معروف عنها دائماً أنتاجها الدائم للاعبين مميزين في المراكز الهجومية وتحديداً مركزي المهاجم أو الجناح.

لكن ظهر حالياً في البرازيل لاعب سيغير هذا المفهوم بل ويضيف أسمه في خانة مركز صانع الألعاب الذي يمتلك المهارة والدقة للحسم وتسجيل الاهداف والتمرير البيني المميز.

جوستافو سكاربا لاعب  نادي فلومينينسي البرازيلي هو الذي يقدم أداء أكثر من رائع هذا الموسم في الدوري البرازيلي ليتوج نفسه أفضل صانع ألعاب في البطولة سواء بالأرقام أو بالأداء والتأثير الفردي.

333

اللاعب الشاب صاحب الـ22 ساهم بشكل فعال في إنقاذ موسم ناديه فلومينينسي الكارثي بقيادته للفريق للحلول في المركز الـ12 المؤهل لبطولة سودا أمريكانا بدلا من الخروج من الموسم بدون أي شيء يذكر بعد ضياع حلم المنافسة على لقب الدوري والخروج من بطولة كأس البرازيل.

فقد ساهم سكاربا في صناعة 10 أهداف بالدوري البرازيلي بجانب تسجيله 8 أهداف في 23 مباراة شارك بها وهذه إحصائية أكثر من رائعة للاعب شاب نجح في أقتحام التشكيل الأساسي للفريق صاحب الألوان الثلاثة.

فنياً جوستافو سكاربا ليس صانع ألعاب تقليدي يقوم فقط بتمرير الكرات البينية بل أهميته تكمن في مهارته الفردية وقدرته على التمرير تحت ضغط والمراوغة والتسجيل من الضربات الحرة ولعب الكرات الثابتة بشكل دقيق.

كما أن سكاربا لاعب يستطيع اللعب في مركز الجناح الايمن أو الايسر وليس يتمركز فقط خلف المهاجم وهذا ما يجعله حراً أكثر ومن الصعب مراقبته والسيطرة أو الحد من خطورته.

222

لذلك تطور جوستافو سكاربا لن يخفى عن أكثر من نادي أوروبي خلال المستقبل القريب بل وأتوقع له أن يتواجد في الدوري الإيطالي وتحديداً مع نادي لاتسيو لانه سيكون خليفة للنجم المميز فيليبي أندرسون الذي سيرحل عن نسور روما خلال الموسم المقبل.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

رابط المصدر: جوستافو سكاربا .. مستر أسيست في البرازيل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً