مصر: “النور السلفي” يستعطف أتباعه لخوض انتخابات المحليات والشباب يقاطعون

في محاولة من حزب النور السلفي لجذب الشباب السلفيين، لانتخابات المحليات المصرية، بعد إعلان عدد كبير من كوادر الحزب والتيار السلفي مقاطعة العمل السياسي، ورفض المشاركة في “المحليات” بعد الفشل

الذريع الذي مُني به في انتخابات مجلس النواب، نظم الحزب السلفي دورات بعنوان “إعداد القائد الجماهيري” لجذب شباب الحزب والسلفيين للمشاركة في الانتخابات التي باتت على الأبواب. إن الاستجابة لتلك الدعوات جاءت ضعيفة بالمقارنة لاستعدادات الحزب لها ما أصاب قيادات الحزب بخيبة أمل 47566650/inline_Video_24ae> وأعلن الحزب، عن الدورات في جميع المحافظات، بهدف “إعداد القائد الجماهيري”، عبر دراسة “الجهاز الإداري للمحافظة”، حسب بيان إداري وإعلامي في الحزب، ناشد فيه الشباب بالتوجه إلى مقرات الحزب للمشاركة في الدورات، التي سيخوض المشاركون فيها الانتخابات المحلية عن الحزب، معلنا أن الدورات تتضمن، الهيكل التنظيمي للمحافظات والأحياء، وتنظيم الهيكل الإداري الوارد في الدستور.من جهة أخرى، رفض شباب السلفيين وأعضاء الحزب المشاركة في تلك الدورات، وقالت مصادر سلفية قريبة الصلة من الحزب السلفي والدعوة السلفية، إن الاستجابة لتلك الدعوات جاءت ضعيفة بالمقارنة لاستعدادات الحزب لها، ما أصاب قيادات الحزب بخيبة أمل.وأكدت المصادر لـ24، إن “هناك رفضاً من الشباب للمشاركة في أية فاعليات سياسية للحزب، نتيجة الإخفاق الذي تعرض له في انتخابات مجلس النواب، بعد الوعود التي أعطتها قيادات الحزب للشباب باكتساح الحزب للانتخابات البرلمانية، وضياع جهودهم سُدى دون فائدة، إضافة لمخالفات كبيرة شهدها الحزب، بما يخالف أساسيات المنهج السلفى الذي تربوا عليه في الدعوة السلفية، المرجعية الدينية لحزب النور”.


الخبر بالتفاصيل والصور



في محاولة من حزب النور السلفي لجذب الشباب السلفيين، لانتخابات المحليات المصرية، بعد إعلان عدد كبير من كوادر الحزب والتيار السلفي مقاطعة العمل السياسي، ورفض المشاركة في “المحليات” بعد الفشل الذريع الذي مُني به في انتخابات مجلس النواب، نظم الحزب السلفي دورات بعنوان “إعداد القائد الجماهيري” لجذب شباب الحزب والسلفيين للمشاركة في الانتخابات التي باتت على الأبواب.

إن الاستجابة لتلك الدعوات جاءت ضعيفة بالمقارنة لاستعدادات الحزب لها ما أصاب قيادات الحزب بخيبة أمل

47566650/inline_Video_24ae>

وأعلن الحزب، عن الدورات في جميع المحافظات، بهدف “إعداد القائد الجماهيري”، عبر دراسة “الجهاز الإداري للمحافظة”، حسب بيان إداري وإعلامي في الحزب، ناشد فيه الشباب بالتوجه إلى مقرات الحزب للمشاركة في الدورات، التي سيخوض المشاركون فيها الانتخابات المحلية عن الحزب، معلنا أن الدورات تتضمن، الهيكل التنظيمي للمحافظات والأحياء، وتنظيم الهيكل الإداري الوارد في الدستور.

من جهة أخرى، رفض شباب السلفيين وأعضاء الحزب المشاركة في تلك الدورات، وقالت مصادر سلفية قريبة الصلة من الحزب السلفي والدعوة السلفية، إن الاستجابة لتلك الدعوات جاءت ضعيفة بالمقارنة لاستعدادات الحزب لها، ما أصاب قيادات الحزب بخيبة أمل.

وأكدت المصادر لـ24، إن “هناك رفضاً من الشباب للمشاركة في أية فاعليات سياسية للحزب، نتيجة الإخفاق الذي تعرض له في انتخابات مجلس النواب، بعد الوعود التي أعطتها قيادات الحزب للشباب باكتساح الحزب للانتخابات البرلمانية، وضياع جهودهم سُدى دون فائدة، إضافة لمخالفات كبيرة شهدها الحزب، بما يخالف أساسيات المنهج السلفى الذي تربوا عليه في الدعوة السلفية، المرجعية الدينية لحزب النور”.

رابط المصدر: مصر: “النور السلفي” يستعطف أتباعه لخوض انتخابات المحليات والشباب يقاطعون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً