مجلس التعليم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ٤٥

أحتفل مجلس الشارقة للتعليم  باليوم الوطني الـ ٤٥ الذي يعد مناسبة مهمة في تاريخ الإمارات وذكرى خالدة في وجدان أبناءها، حيث رفرفت أعلام الدولة والشعارات الوطنية والملصقات في  قصر الثقافة وسط أجواء مفعمة بالبهجة تعبر عن حب الوطن والانتماء لترابه الغالي. حضر الحفل

الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم وعلي الحوسني امين عام المجلس بالإنابة وعدد من موظفي المجلس وممثلي وسائل الاعلام.    ورفع الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس التعليم أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، “حفظه الله”، وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأصحاب السمو أولياء العهود وكافة من يعيشون على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقال أن مسيرة الاتحاد التي أرسى  قواعدها الأولى مؤسس الاتحاد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، تسير في طريق النمو والتقدم والازدهار تحت مظلة القيادة الرشيدة، مطالب بمواصلة العمل الجاد والاخلاص للوطن والقيادة لان الانتماء والوطنية فعل وتفاني . وأكد الدكتور الكعبي أهمية المشاركة في كل المناسبات الوطنية والتراثية لتعريف الجيل الجديد من النشء بأهمية الحفاظ على موروثهم الشعبي الذي يمثل أحد الأركان الأساسية لهويتهم الوطنية، معبراً عن شكرهم وامتنانهم  لما تبذله القيادة الحكيمة من جهد كبير في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار والرخاء في أرجاء الدولة، وتقديراً للإنجازات التي تحققت بفضل الاتحاد.. بدوه قال علي الحوسني امين عام مجلس الشارقة للتعليم  بالإنابة ان الثاني من ديسمبر  مناسبة هامة وذكرى غالية على أبناء الوطن، يستذكرون فيها الآباء المؤسسين وصانعي الاتحاد ونحتفي بماضينا وحاضرنا المليء بالإنجازات. وأضاف: إن ملحمة العطاء والبناء التي شهدتها المسيرة الاتحادية خلال العقود الماضية جعلت دولة الإمارات نموذجاً يحتذى وحولتها إلى واحة للأمن والرخاء، مشيراً  إلى أن عيد الاتحاد مناسبة نستخلص من خلالها  أعظم العبر والدروس لأننا امام مثال حي  لتحدي  الصعاب ونيل المراد، مضيفاً ان ما تحقق من انجازات ونهضة شاملة في شتى المجالات ما هي إلا بعض من ثمار شجرة الاتحاد اليانعة. وبدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تلاه كلمة رئيس المجلس ثم تأدية قصيدة شعرية كتبها وقدمها سلطان السويدي، تلتها فقرة مسابقات ثقافية وفنية وحركية غلب عليها الطابع الوطني، كما قدمت طالبات مدرسة الخان فقرة عن حب الإمارات و يوم الشهيد، وسط أجواء تفاعلية مميزة، واختتم الحفل بتكريم عدد من أبناء الموظفين والموظفات الذين فازوا بمسابقة الرسم “وطني عزي وفخري”، الذي هدف من خلاله إلى تعزيز روح الوطنية في نفوسهم و الانتماء لهذا الوطن المعطاء.


الخبر بالتفاصيل والصور


أحتفل مجلس الشارقة للتعليم  باليوم الوطني الـ ٤٥ الذي يعد مناسبة مهمة في تاريخ الإمارات وذكرى خالدة في وجدان أبناءها، حيث رفرفت أعلام الدولة والشعارات الوطنية والملصقات في  قصر الثقافة وسط أجواء مفعمة بالبهجة تعبر عن حب الوطن والانتماء لترابه الغالي.

حضر الحفل الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم وعلي الحوسني امين عام المجلس بالإنابة وعدد من موظفي المجلس وممثلي وسائل الاعلام.   

ورفع الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس التعليم أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، “حفظه الله”، وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأصحاب السمو أولياء العهود وكافة من يعيشون على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال أن مسيرة الاتحاد التي أرسى  قواعدها الأولى مؤسس الاتحاد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، تسير في طريق النمو والتقدم والازدهار تحت مظلة القيادة الرشيدة، مطالب بمواصلة العمل الجاد والاخلاص للوطن والقيادة لان الانتماء والوطنية فعل وتفاني .

وأكد الدكتور الكعبي أهمية المشاركة في كل المناسبات الوطنية والتراثية لتعريف الجيل الجديد من النشء بأهمية الحفاظ على موروثهم الشعبي الذي يمثل أحد الأركان الأساسية لهويتهم الوطنية، معبراً عن شكرهم وامتنانهم  لما تبذله القيادة الحكيمة من جهد كبير في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار والرخاء في أرجاء الدولة، وتقديراً للإنجازات التي تحققت بفضل الاتحاد..

بدوه قال علي الحوسني امين عام مجلس الشارقة للتعليم  بالإنابة ان الثاني من ديسمبر  مناسبة هامة وذكرى غالية على أبناء الوطن، يستذكرون فيها الآباء المؤسسين وصانعي الاتحاد ونحتفي بماضينا وحاضرنا المليء بالإنجازات.

وأضاف: إن ملحمة العطاء والبناء التي شهدتها المسيرة الاتحادية خلال العقود الماضية جعلت دولة الإمارات نموذجاً يحتذى وحولتها إلى واحة للأمن والرخاء، مشيراً  إلى أن عيد الاتحاد مناسبة نستخلص من خلالها  أعظم العبر والدروس لأننا امام مثال حي  لتحدي  الصعاب ونيل المراد، مضيفاً ان ما تحقق من انجازات ونهضة شاملة في شتى المجالات ما هي إلا بعض من ثمار شجرة الاتحاد اليانعة.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تلاه كلمة رئيس المجلس ثم تأدية قصيدة شعرية كتبها وقدمها سلطان السويدي، تلتها فقرة مسابقات ثقافية وفنية وحركية غلب عليها الطابع الوطني، كما قدمت طالبات مدرسة الخان فقرة عن حب الإمارات و يوم الشهيد، وسط أجواء تفاعلية مميزة، واختتم الحفل بتكريم عدد من أبناء الموظفين والموظفات الذين فازوا بمسابقة الرسم “وطني عزي وفخري”، الذي هدف من خلاله إلى تعزيز روح الوطنية في نفوسهم و الانتماء لهذا الوطن المعطاء.

رابط المصدر: مجلس التعليم بالشارقة يحتفل باليوم الوطني الـ٤٥

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً