“ريفلين” يبحث مع مسؤولي القضاء قانون حظر الأذان

دعا رئيس الكيان الإسرائيلي رؤوفين ريفلين كبار مسؤولي الجهاز القضائي في إسرائيل، إلى اجتماع اليوم الثلاثاء في ديوانه بالقدس المحتلة، لبحث مشروع قانون حظر الأذان في مساجد بلدات الداخل والقدس

المحتلين. 47566650/inline_Video_24ae> وكانت محكمة الاستئناف الشرعية الإسرائيلية العليا أصدرت بياناً يؤكد رفض القضاة الشرعيين لمشروع هذا القانون، حسبما أوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة.ويذكر أن اللجنة الوزارية لشئون التشريع الإسرائيلية أقرت القانون العنصري الذي ينص على حظر رفع الأذان في مساجد الداخل مطلع الأسبوع قبل الماضي، وكان من المقرر التصويت عليه في الكنيست، إلا أنه تم التراجع عن ذلك، بسبب معارضة الحريديم له، خوفاً من أن يشمل منع شعائرهم يوم السبت.وأجلت الكنيست التصويت على مشروع القانون العنصري، إلى حين إيجاد صيغة معدلة له، بحيث يتم تحديد مواعيد حظر رفع الأذان.وتجدر الإشارة إلى أن القانون العنصري لقي ردود فعل رافضة فلسطينياً وعربياً، حيث لا يزال الأذان يرفع في مساجد الداخل، فيما حررت سلطات الاحتلال غرامات مالية لعدد من الأئمة لرفعهم الأذان.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا رئيس الكيان الإسرائيلي رؤوفين ريفلين كبار مسؤولي الجهاز القضائي في إسرائيل، إلى اجتماع اليوم الثلاثاء في ديوانه بالقدس المحتلة، لبحث مشروع قانون حظر الأذان في مساجد بلدات الداخل والقدس المحتلين.

47566650/inline_Video_24ae>

وكانت محكمة الاستئناف الشرعية الإسرائيلية العليا أصدرت بياناً يؤكد رفض القضاة الشرعيين لمشروع هذا القانون، حسبما أوردت الإذاعة الإسرائيلية العامة.

ويذكر أن اللجنة الوزارية لشئون التشريع الإسرائيلية أقرت القانون العنصري الذي ينص على حظر رفع الأذان في مساجد الداخل مطلع الأسبوع قبل الماضي، وكان من المقرر التصويت عليه في الكنيست، إلا أنه تم التراجع عن ذلك، بسبب معارضة الحريديم له، خوفاً من أن يشمل منع شعائرهم يوم السبت.

وأجلت الكنيست التصويت على مشروع القانون العنصري، إلى حين إيجاد صيغة معدلة له، بحيث يتم تحديد مواعيد حظر رفع الأذان.

وتجدر الإشارة إلى أن القانون العنصري لقي ردود فعل رافضة فلسطينياً وعربياً، حيث لا يزال الأذان يرفع في مساجد الداخل، فيما حررت سلطات الاحتلال غرامات مالية لعدد من الأئمة لرفعهم الأذان.

رابط المصدر: “ريفلين” يبحث مع مسؤولي القضاء قانون حظر الأذان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً