إستئصال أورام العمود الفقري بتقنية جديدة وذكية

يعالج الجراحون المريض بطريقة غير تقليدية وبعيدًا عن الجراحات المعقدة، بحيث يدخل الجرّاح إبرة رفيعة في داخل الورم، ويحقن فيها غاز الأورغون الخامل، وتكون الإبرة مغلقة من الأسفل كي لا يتسرب الغاز إلى الجسمأظهرت دراسات عديدة أنّ الأورام التي تظهر في فقرات العمود الفقري، قد تكون من أخطر أنواع الاورام على

الجسم والتي قد تسبب شللا أو أمراضا أخرى، خاصة في حال وجود الورم قرب الأعصاب الخارجية للقفص الصدري أو أن يكون قرب الحبل الشوكي وهو ما قد يتسبب في إصابة المريض بالشلل النصفي، أو في حالات أخرى قد يؤدي إلى تحطم الفقرة نفسها. ولتحسين فرص العلاج بدأ الجراحون في اتباع تقنية ذكية لاستئصال الورم قد تغني عن الجراحة.صورة توضيحيةهذا، ويعالج الجراحون المريض بطريقة غير تقليدية وبعيدًا عن الجراحات المعقدة، بحيث يدخل الجرّاح إبرة رفيعة في داخل الورم، ويحقن فيها غاز الأورغون الخامل، وتكون الإبرة مغلقة من الأسفل كي لا يتسرب الغاز إلى الجسم. وحين يتسرب الغاز إلى وسط الورم تهبط درجة الحرارة هناك إلى 160 مئوية تحت الصفر، عندها تتشكل كرة ثلجية داخل الورم لمدة ثماني دقائق. بعدها يضخ غاز الهيليوم لتعود درجة حرارة الورم إلى طبيعته. وتعاد العملية عدة مرات فيموت نسيج الورم ويمتصه الجسم تدريجيا خلال شهر أو شهرين. أما بالنسبة للمنطقة التي يتركها الورم فارغة داخل الفقرة فيدعمها الأطباء بمواد إسمنتية، كي لا تنهار الفقرة، بحسب ما أوضحه الأطباء. 


الخبر بالتفاصيل والصور


يعالج الجراحون المريض بطريقة غير تقليدية وبعيدًا عن الجراحات المعقدة، بحيث يدخل الجرّاح إبرة رفيعة في داخل الورم، ويحقن فيها غاز الأورغون الخامل، وتكون الإبرة مغلقة من الأسفل كي لا يتسرب الغاز إلى الجسم

أظهرت دراسات عديدة أنّ الأورام التي تظهر في فقرات العمود الفقري، قد تكون من أخطر أنواع الاورام على الجسم والتي قد تسبب شللا أو أمراضا أخرى، خاصة في حال وجود الورم قرب الأعصاب الخارجية للقفص الصدري أو أن يكون قرب الحبل الشوكي وهو ما قد يتسبب في إصابة المريض بالشلل النصفي، أو في حالات أخرى قد يؤدي إلى تحطم الفقرة نفسها. ولتحسين فرص العلاج بدأ الجراحون في اتباع تقنية ذكية لاستئصال الورم قد تغني عن الجراحة.


صورة توضيحية

هذا، ويعالج الجراحون المريض بطريقة غير تقليدية وبعيدًا عن الجراحات المعقدة، بحيث يدخل الجرّاح إبرة رفيعة في داخل الورم، ويحقن فيها غاز الأورغون الخامل، وتكون الإبرة مغلقة من الأسفل كي لا يتسرب الغاز إلى الجسم. وحين يتسرب الغاز إلى وسط الورم تهبط درجة الحرارة هناك إلى 160 مئوية تحت الصفر، عندها تتشكل كرة ثلجية داخل الورم لمدة ثماني دقائق. بعدها يضخ غاز الهيليوم لتعود درجة حرارة الورم إلى طبيعته. وتعاد العملية عدة مرات فيموت نسيج الورم ويمتصه الجسم تدريجيا خلال شهر أو شهرين. أما بالنسبة للمنطقة التي يتركها الورم فارغة داخل الفقرة فيدعمها الأطباء بمواد إسمنتية، كي لا تنهار الفقرة، بحسب ما أوضحه الأطباء. 

رابط المصدر: إستئصال أورام العمود الفقري بتقنية جديدة وذكية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً