غالبية الألمان غير راضين عن وضع الاتحاد الأوروبي

كشف استطلاع حديث للرأي، أن نحو ثلثي الألمان غير راضين عن وضع الاتحاد الأوروبي، كما يرغب نحو نصفهم في إجراء استفتاء بشأن بقاء بلدهم في الاتحاد.

47566650/inline_Video_24ae> وتبين من خلال الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن 62% من الألمان يرون أن الاتحاد الأوروبي ليس على الطريق السليم. ودعا 42% من الذين شملهم الاستطلاع إلى إجراء استفتاء شعبي حول بقاء بلادهم في الاتحاد.ورأى 73% من الألمان أن هناك دولاً في الاتحاد تخلت عن بلدهم في أزمة اللاجئين.كما رأى 67% من الذين شملهم الاستطلاع أن القرار البريطاني بالخروج من الاتحاد الأوروبي أضعف تضامن الدول الأعضاء المتبقية في الاتحاد.وذكر 59% من الألمان أنه يتعين على بلادهم توسيع دورها الريادي في أوروبا.ورحب 25% من الذين شملهم الاستطلاع بالنفوذ المتزايد للحركات الناقدة لأوروبا.أجرى الاستطلاع معهد “تي إن إس إنفراتست بوليتيك فورشونغ” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من مؤسسة “كوربر” الألمانية.شمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 4 حتى 15 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي 1001 ألماني فوق 18 عاماً.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف استطلاع حديث للرأي، أن نحو ثلثي الألمان غير راضين عن وضع الاتحاد الأوروبي، كما يرغب نحو نصفهم في إجراء استفتاء بشأن بقاء بلدهم في الاتحاد.

47566650/inline_Video_24ae>

وتبين من خلال الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن 62% من الألمان يرون أن الاتحاد الأوروبي ليس على الطريق السليم. ودعا 42% من الذين شملهم الاستطلاع إلى إجراء استفتاء شعبي حول بقاء بلادهم في الاتحاد.

ورأى 73% من الألمان أن هناك دولاً في الاتحاد تخلت عن بلدهم في أزمة اللاجئين.

كما رأى 67% من الذين شملهم الاستطلاع أن القرار البريطاني بالخروج من الاتحاد الأوروبي أضعف تضامن الدول الأعضاء المتبقية في الاتحاد.

وذكر 59% من الألمان أنه يتعين على بلادهم توسيع دورها الريادي في أوروبا.

ورحب 25% من الذين شملهم الاستطلاع بالنفوذ المتزايد للحركات الناقدة لأوروبا.

أجرى الاستطلاع معهد “تي إن إس إنفراتست بوليتيك فورشونغ” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من مؤسسة “كوربر” الألمانية.

شمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 4 حتى 15 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي 1001 ألماني فوق 18 عاماً.

رابط المصدر: غالبية الألمان غير راضين عن وضع الاتحاد الأوروبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً