قلعة الجاهلي تحتفل باليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات العربية المتحدة

احتفالاً باليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات العربية المتحدة، تنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية المتنوعة في قلب مدينة العين في قلعة الجاهلي يومي الخميس والجمعة الموافقين لـ1و2 ديسمبر، 2016، من الساعة 4:30 عصراً وحتى 10:00 مساءً. وستخلق الفعالية أجواء تحتفي بالفخر  والاعتزاز بالذكرى الـ 45 لقيام

اتحاد دولة الإمارات والتي تأتي في ظل الإنجازات والمكتسبات العظيمة التي حققتها دولتنا في مختلف المجالات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، الذي أكمل مسيرة الرعيل الأول من آبائنا المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له المؤسس الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. فنون شعبي وستقدم قلعة الجاهلي برنامجاً مفعماً بحب الوطن على أنغام وتهازيج تراثية، إحداها لأداء تقليدي لقصائد مستوحاة من روح اليوم الوطني عبر فن العيّالة، والذي يعدّ اليوم أحد الفنون الشعبية المدرجة باسم الدولة تحت قائمة منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (اليونسكو) “للتراث المعنوي الإنساني” منذ عام 2014، وهو يمارس خصيصاً في المناسبات الاجتماعية كالأعراس والأعياد والأيام الوطنية. بالإضافة إلى عرض جوي لفرقة صقور الإمارات، والذي يشمل إنزال العلم الإماراتي من الطائرات التي ستحلق فوق منطقة قلعة الجاهلي، ورسم ألوانه بالدخان في سماء مدينة العين، إلى جانب عروض أداء موسيقية عسكرية تقدمها فرقة الموروث الشرطي من شرطة أبوظبي. كما ستقدّم الفعالية أمسية موسيقية بعنوان «ذاكرة الأغنية الإماراتية»، سيغني خلالها الفنان خالد محمد القصائد التي كتبت في مجد مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالإضافة إلى أغانٍ مستوحاة من تراث الإمارات الشعري والموسيقي الغنائي من قبل الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي الملقّبة بفتاة العرب، والشاعر سالم الجمري وغيرهم. أنشطة فنية وورشات عمل عائلية وسيزدهر الاحتفال باليوم الوطني في قلعة الجاهلي بمجموعة من الأنشطة الفنية وورشات العمل العائلية لمختلف الفئات والأعمار، منها ورشة عمل التصوير على القماش، والتي ستتيح الفرصة للمشاركين فيها بتحويل الصور والرسومات الفنية وطباعتها على المنسوجات. كما سيتسنى للزوّار باستخدام سعف النخيل كلوحة تحصر إبداعاتهم الفنية في ورشة عمل الرسم على سعف النخيل. ويأخذ المهرجان من الطين عاملاً فنياً أساسياً في ورشتين عمل إثنيتن، منها ورشة عمل إبداعات طينية والتي ستحفّز الجمهور على تشكيل وتكوين نماذج مصغرة للقلاع والمبان التاريخية في المدينة باستخدام الصلصال الطيني، ولاحقاً يمكنهم زخرفتها في ورشة عمل الرسم على الفخّار. عربات الطعام المتنقلة وسيوفر المهرجان عدداً من عربات الطعام المتنقلة والتي ستتوزع في أرجاء القلعة، حيث سيتمكن الجمهور بتذوق الأكلات الإماراتية الشعبية في حين مشاهدة عروض أداء حية للحرفيات الإماراتيات خلال عملية إنتاجهم لمواد ومنسوجات تقليدية من مثل التلي والسدو، واللتان تعدّان من أبرز حرف الحياكة التقليدية في الإمارات والتي تم ضمهما إلى قائمة اليونسكو “لحماية التراث المعنوي البشري” في عام 2011. قلعة الجاهلي تعتبر قلعة الجاهلي من أهم الوجهات الثقافية في مدينة العين، كونها أكبر القلاع التقليدية المبنية من الطوب الطيني في المدينة التراثية، وأحد أقدم المعالم التاريخية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتم ترميم القلعة للمحافظة عليها وتأهيلها لاستقبال الأنشطة الثقافية والسياحية كمتحف يستقبل الزوّار، لتمثل المكانة الهامة التي تشغلها في تاريخ و ثقافة المجتمع المحلّي. ونالت قلعة الجاهلي جائزة “تيرا” العالمية في الدورة الثانية العشر للمؤتمر الدولي للعمارة الطينية لأفضل تصميم ومخطط داخلي لمبنى طيني معاصر هذا العام. وتشكّل العين قلباً نابضاً للتراث في دولة الإمارات العربية المتحدة، فهي تزخر بالمواقع الأثرية التي صنّفت من قبل منظمة اليونسكو كمواقع للتراث العالمي في عام 2011. وتضمّ اليوم متاحف ووجهات ثقافية عديدة محتويةً تاريخها القيّم ومحافظةً عليه، منها متحف العين الوطني، متحف قصر العين وقصر المويجعي. 


الخبر بالتفاصيل والصور


احتفالاً باليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات العربية المتحدة، تنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية المتنوعة في قلب مدينة العين في قلعة الجاهلي يومي الخميس والجمعة الموافقين لـ1و2 ديسمبر، 2016، من الساعة 4:30 عصراً وحتى 10:00 مساءً. وستخلق الفعالية أجواء تحتفي بالفخر  والاعتزاز بالذكرى الـ 45 لقيام اتحاد دولة الإمارات والتي تأتي في ظل الإنجازات والمكتسبات العظيمة التي حققتها دولتنا في مختلف المجالات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، الذي أكمل مسيرة الرعيل الأول من آبائنا المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له المؤسس الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

فنون شعبي

وستقدم قلعة الجاهلي برنامجاً مفعماً بحب الوطن على أنغام وتهازيج تراثية، إحداها لأداء تقليدي لقصائد مستوحاة من روح اليوم الوطني عبر فن العيّالة، والذي يعدّ اليوم أحد الفنون الشعبية المدرجة باسم الدولة تحت قائمة منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (اليونسكو) “للتراث المعنوي الإنساني” منذ عام 2014، وهو يمارس خصيصاً في المناسبات الاجتماعية كالأعراس والأعياد والأيام الوطنية. بالإضافة إلى عرض جوي لفرقة صقور الإمارات، والذي يشمل إنزال العلم الإماراتي من الطائرات التي ستحلق فوق منطقة قلعة الجاهلي، ورسم ألوانه بالدخان في سماء مدينة العين، إلى جانب عروض أداء موسيقية عسكرية تقدمها فرقة الموروث الشرطي من شرطة أبوظبي. كما ستقدّم الفعالية أمسية موسيقية بعنوان «ذاكرة الأغنية الإماراتية»، سيغني خلالها الفنان خالد محمد القصائد التي كتبت في مجد مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالإضافة إلى أغانٍ مستوحاة من تراث الإمارات الشعري والموسيقي الغنائي من قبل الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي الملقّبة بفتاة العرب، والشاعر سالم الجمري وغيرهم.

أنشطة فنية وورشات عمل عائلية

وسيزدهر الاحتفال باليوم الوطني في قلعة الجاهلي بمجموعة من الأنشطة الفنية وورشات العمل العائلية لمختلف الفئات والأعمار، منها ورشة عمل التصوير على القماش، والتي ستتيح الفرصة للمشاركين فيها بتحويل الصور والرسومات الفنية وطباعتها على المنسوجات. كما سيتسنى للزوّار باستخدام سعف النخيل كلوحة تحصر إبداعاتهم الفنية في ورشة عمل الرسم على سعف النخيل. ويأخذ المهرجان من الطين عاملاً فنياً أساسياً في ورشتين عمل إثنيتن، منها ورشة عمل إبداعات طينية والتي ستحفّز الجمهور على تشكيل وتكوين نماذج مصغرة للقلاع والمبان التاريخية في المدينة باستخدام الصلصال الطيني، ولاحقاً يمكنهم زخرفتها في ورشة عمل الرسم على الفخّار.

عربات الطعام المتنقلة

وسيوفر المهرجان عدداً من عربات الطعام المتنقلة والتي ستتوزع في أرجاء القلعة، حيث سيتمكن الجمهور بتذوق الأكلات الإماراتية الشعبية في حين مشاهدة عروض أداء حية للحرفيات الإماراتيات خلال عملية إنتاجهم لمواد ومنسوجات تقليدية من مثل التلي والسدو، واللتان تعدّان من أبرز حرف الحياكة التقليدية في الإمارات والتي تم ضمهما إلى قائمة اليونسكو “لحماية التراث المعنوي البشري” في عام 2011.

قلعة الجاهلي

تعتبر قلعة الجاهلي من أهم الوجهات الثقافية في مدينة العين، كونها أكبر القلاع التقليدية المبنية من الطوب الطيني في المدينة التراثية، وأحد أقدم المعالم التاريخية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتم ترميم القلعة للمحافظة عليها وتأهيلها لاستقبال الأنشطة الثقافية والسياحية كمتحف يستقبل الزوّار، لتمثل المكانة الهامة التي تشغلها في تاريخ و ثقافة المجتمع المحلّي. ونالت قلعة الجاهلي جائزة “تيرا” العالمية في الدورة الثانية العشر للمؤتمر الدولي للعمارة الطينية لأفضل تصميم ومخطط داخلي لمبنى طيني معاصر هذا العام. وتشكّل العين قلباً نابضاً للتراث في دولة الإمارات العربية المتحدة، فهي تزخر بالمواقع الأثرية التي صنّفت من قبل منظمة اليونسكو كمواقع للتراث العالمي في عام 2011. وتضمّ اليوم متاحف ووجهات ثقافية عديدة محتويةً تاريخها القيّم ومحافظةً عليه، منها متحف العين الوطني، متحف قصر العين وقصر المويجعي.
 

رابط المصدر: قلعة الجاهلي تحتفل باليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات العربية المتحدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً