حنيف القاسم: مبادرة تجسد تاريخاً مشرفاً لأبناء الوطن في التضحية والفداء

أكد الدكتور حنيف القاسم رئيس مجلس إدارة مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، أن تخصيص يوم الشهيد يشكل مبادرة حضارية وإنسانية تجسد تاريخا مشرفا لأبناء الوطن في التضحية والفداء ويعكس المكانة المرموقة التي يحظى بها الشهداء في قلوب ونفوس أبناء الوطن وقيادته الواعية، برئاسة

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخوانهما أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات. وأشار الى أن ربط يوم الشهيد بالاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات يجسد دلالة رمزية عظيمة في التأكيد على مكانة الشهداء في خريطة الأحداث التاريخية الخالدة، والتي بدأها جيل المؤسسين الكبار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، وأخوانهما حكام الإمارات الذين استشرفوا المستقبل بإطلاق مشروعهم الوحدوي الفريد المتمثل في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة عريقة المبادئ والأركان شابة البنيان أصيلة الهوية الوطنية المستمدة من تراث حضارة عربية وإسلامية زاخرة بمقومات التسامح والتعاون الإنساني ونصرة الحق ونشر الخير للإنسان في كل مكان دون النظر إلى فكره ومعتقداته فقط لكونه إنساناً. وأضاف أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اسم ساحة الكرامة على ساحة الشهيد يعد مبادرة كريمة تجسد وفاء قيادتنا الرشيدة للذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن تلبية لندائه في ساحات الشرف والكرامة والدفاع عن الحق، مشيرا الى أن التاريخ يسجل في صفحاته الخالدة تاريخا مشرفا لشهداء الوطن في التضحية والفداء، مؤكدا أنهم سطروا أعظم ملحمة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الدكتور حنيف القاسم رئيس مجلس إدارة مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، أن تخصيص يوم الشهيد يشكل مبادرة حضارية وإنسانية تجسد تاريخا مشرفا لأبناء الوطن في التضحية والفداء ويعكس المكانة المرموقة التي يحظى بها الشهداء في قلوب ونفوس أبناء الوطن وقيادته الواعية، برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخوانهما أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات.

وأشار الى أن ربط يوم الشهيد بالاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات يجسد دلالة رمزية عظيمة في التأكيد على مكانة الشهداء في خريطة الأحداث التاريخية الخالدة، والتي بدأها جيل المؤسسين الكبار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، وأخوانهما حكام الإمارات الذين استشرفوا المستقبل بإطلاق مشروعهم الوحدوي الفريد المتمثل في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة عريقة المبادئ والأركان شابة البنيان أصيلة الهوية الوطنية المستمدة من تراث حضارة عربية وإسلامية زاخرة بمقومات التسامح والتعاون الإنساني ونصرة الحق ونشر الخير للإنسان في كل مكان دون النظر إلى فكره ومعتقداته فقط لكونه إنساناً.

وأضاف أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اسم ساحة الكرامة على ساحة الشهيد يعد مبادرة كريمة تجسد وفاء قيادتنا الرشيدة للذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن تلبية لندائه في ساحات الشرف والكرامة والدفاع عن الحق، مشيرا الى أن التاريخ يسجل في صفحاته الخالدة تاريخا مشرفا لشهداء الوطن في التضحية والفداء، مؤكدا أنهم سطروا أعظم ملحمة.

رابط المصدر: حنيف القاسم: مبادرة تجسد تاريخاً مشرفاً لأبناء الوطن في التضحية والفداء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً