الشيخة فاطمة: أم الشهيد علامة فارقة في تاريخ الإمارات


الخبر بالتفاصيل والصور


أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» أن أم الشهيد نموذج مشرف وعلامة فارقة في تاريخ الامارات لمواقفها الشجاعة والشامخة خلف ابطال الامارات الذين كانت تضحياتهم وبطولاتهم في ميادين الحق والواجب تجسيدا لحبهم وانتمائهم

للوطن وترابه، معربة سموها عن فخرها واعتزازها بالشهداء من أبناء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم فداء لوطنهم ودفاعاً عن أمن المنطقة واستقرارها.

فخر الوطن

وقالت سموها «إن فقد الابناء وهم يذودون عن حمى الوطن يؤلمنا كما يؤلم أسرهم، فهم فخر للوطن وإننا فخورون بهم رغم حجم الفاجعة والخسارة العظيمة بهم وببطولاتهم التي تحتسب لهم في سجلات المجد والفخر، وإننا نحتسبهم عند الله شهداء وفي منازل الأنبياء والصديقين وحسن أولئك رفيقا».

جاءت تصريحات سموها خلال زيارتها أمس واحة الكرامة التي أقيمت تخليدا لبطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وحماية مكتسباته، حيث اطلعت سموها على المرافق التي تشتمل عليها الواحة بما فيها نصب الشهيد وميدان الفخر وجناح الشرف ومركز الزوار.

وأكدت سموها أن يوم الشهيد هو يوم تاريخي لأبناء الوطن جميعا ويوم خالد لأسر الشهداء وأمهاتهم اللاتي أنجبن هؤلاء ليقدموا أرواحهم فداء للوطن، مشيرة سموها الى ان الإمارات اليوم تفخر وتعتز بهؤلاء الكوكبة وامثالهم من حماة الوطن الذين لبوا نداء الواجب.

نماذج مشرفة

وقالت سموها «اليوم نفخر جميعاً بهذه النماذج المشرفة للأسرة الإماراتية التي كانت بيئة صالحة لتنشئة ابنائها على مبادئ وطنية راسخة تقوم على الانتماء والبذل والعطاء في سبيل الوطن واستمرار تقدمه وازدهاره».

وقالت سموها ان واحة الكرامة معلم وطني يجسد معاني الولاء والوفاء للوطن، لأبطال قدموا أرواحهم فداء لكرامة وعزة ورفعة وطنهم وأمن واستقرار مجتمعهم، فهي كما ستكون رمزاً لوحدتنا في التعبير عن الفخر والاعتزاز فإنها تعبر عن قيم نبيلة وسامية راسخة في إرث مجتمعنا كالتماسك والتكاتف بين أفراده وفئاته والتلاحم والوحدة بين شعبه وقيادته للحفاظ على المكتسبات والمضي بعملية التطور والبناء.

تضحيات

وأكدت سموها ان تضحيات أبطال الإمارات في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار المجتمع تحتم علينا جميعاً الوقوف في يوم الشهيد وقفة إجلال ودعاء لهم واستذكار تضحياتهم بفخر واعتزاز لنحملها دروساً للأجيال القادمة تعلمهم أسمى معاني التضحية والفداء.

كما اكدت سموها ان قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، إعلان «يوم الشهيد» هو تعبير مبارك عن التكريم الكبير الذي تكنه القيادة الرشيدة لهؤلاء الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن ربى الوطن وعزته وكرامته لتظل ذكراهم خالدة ومسجلة بتاريخ البلاد.. وقالت ان ما يزيد من معنى هذا اليوم ومغزاه الوطني والتاريخي هو تزامنه مع احتفالات الدولة باليوم الوطني.

مبادرة

وقالت سموها ان مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، تعكس اهتمام سموه بتضحيات الشهداء بما يليق بها من تقدير وإجلال ومكانه عالية، وهي تجسيد لما يوليه سموه لأسر الشهداء من رعاية واهتمام،

وأكدت سموها ثبات مواقف دولة الإمارات حكومة وشعبا تجاه الشعوب الشقيقة والصديقة التي تتعرض للإرهاب والاعتداء والأخطار التي تهدد أمنها واستقرارها.

أرواح غالية

واعربت سموها عن خالص عزائها وصادق مواساتها لأسر الشهداء من الام والاب والى الزوجة والابناء، قائلة «انهم ابناؤنا كما هم ابناؤكم ويؤلمنا فقدانهم كما يؤلمكم ولكني اقول هنيئا لهم بما اعتلت فيه مقاماتهم في الشهادة عندما ضحوا بأرواحهم الغالية رخيصة في سبيل رفعة الوطن والذود عن امنه واستقراره»، ودعت سموها الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن ينزلهم منازل الصديقين والأبرار وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وكان في استقبال سمو الشيخة فاطمة عند «واحة الكرامة» الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي.

رابط المصدر: الشيخة فاطمة: أم الشهيد علامة فارقة في تاريخ الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً