الشرعية تخوض معارك شرسة في حجة والجوف

أحبطت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بطيران التحالف العربي، هجوماً شرساً للميليشيات الانقلابية بمديرية المصلوب في محافظة الجوف. في حين تكبد الانقلابيون خسائر كبيرة في العدد والعتاد، في معارك اندلعت بين الطرفين في مدينة ميدي بمحافظة حجة، بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف عشرات الغارات

على مواقع متفرقة من الشريط الساحلي لليمن على البحر الأحمر مستهدفة محطات الاتصالات ومواقع عسكرية للمسلحين الحوثيين وحلفائهم في تعز والحديدة.ونقل المركز الإعلامي لمقاومة الجوف، عن مصدر محلي قوله إن «قوات الجيش الوطني والمقاومة تصدت لهجوم هو الأقوى والأعنف، شنته الميليشيات الانقلابية، على مواقع متفرقة في مديرية المصلوب غربي محافظة حجة».وقال المصدر، إن «هجوم الميليشيات كان على معسكر السلّان، جنوب المديرية، ومواقع الهيجَة والعُقدة والغُرفة والزُرقة، وسَداح غربي المديرية». وأسفرت المواجهات عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات الانقلابية، بالإضافة إلى تكبيدهم خسائر مادية كبيرة بحسب المصدر.20 قتيلاًكذلك أفادت مصادر في الجيش اليمني أمس بسقوط أكثر من 20 قتيلاً من ميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح وجرح العشرات، في معارك اندلعت بين الطرفين في مدينة ميدي بمحافظة حجة.وقالت المصادر «تواصلت المعارك الدائرة في مدينة ميدي لليوم السابع على التوالي، وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني».في الوقت ذاته، ذكرت مصادر محلية أن هناك محاولات من قوات الجيش الوطني للتقدم في صحراء وساحل ميدي، يقابلها استماته من الحوثيين في منع ذلك التقدم». مؤكدة أن هناك العديد من الجثث التي لا تزال منتشرة في الساحل والصحراء إثر استمرار المعارك بشكل عنيف. وشنت مقاتلات التحالف عشرات الغارات على مواقع متفرقة من الشريط الساحلي لليمن على البحر الأحمر مستهدفة محطات الاتصالات ومواقع عسكرية للمسلحين الحوثيين وحلفائهم في تعز والحديدة. وذكرت مصادر محلية أن طائرات التحالف استهدفت أبراج الاتصالات من المنطقة الواقعة في مواجهة مضيق باب المندب وحتى مديرية اللحية القريبة من مديرية عبس التابعة لمحافظة حجة. وحسب مصادر محلية وسكّان شن طيران التحالف أكثر من 36 غارة على مديرية الصليب ومنطقة راس عيسى والمنطاق القريبة منه على ساحل البحر الأحمر في محافظة الحديدة استهدفت مواقع عسكرية كما طال القصف جزيرة كمران.على صعيد آخر، استبدلت جماعة الحوثي المسلحة الحصص الدراسية في مدارس العاصمة صنعاء بتدريب الطلاب على القتال واستخدام الأسلحة والخناجر، بحسب ما نقلت نشرة «صنعاء اليوم» عن طلاب وأولياء أمور.انفجارقتل قيادي يمني إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون في بلدة العين في محافظة أبين جنوبي اليمن أمس.وقال مصدر أمني حسب ما نقل موقع «24» الإخباري إن قيادياً يمنياً في المقاومة الشعبية يدعى الخضر المعلمي، قتل في انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون في بلدة العين بأبين.


الخبر بالتفاصيل والصور


أحبطت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بطيران التحالف العربي، هجوماً شرساً للميليشيات الانقلابية بمديرية المصلوب في محافظة الجوف.

 في حين تكبد الانقلابيون خسائر كبيرة في العدد والعتاد، في معارك اندلعت بين الطرفين في مدينة ميدي بمحافظة حجة، بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف عشرات الغارات على مواقع متفرقة من الشريط الساحلي لليمن على البحر الأحمر مستهدفة محطات الاتصالات ومواقع عسكرية للمسلحين الحوثيين وحلفائهم في تعز والحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لمقاومة الجوف، عن مصدر محلي قوله إن «قوات الجيش الوطني والمقاومة تصدت لهجوم هو الأقوى والأعنف، شنته الميليشيات الانقلابية، على مواقع متفرقة في مديرية المصلوب غربي محافظة حجة».

وقال المصدر، إن «هجوم الميليشيات كان على معسكر السلّان، جنوب المديرية، ومواقع الهيجَة والعُقدة والغُرفة والزُرقة، وسَداح غربي المديرية». وأسفرت المواجهات عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات الانقلابية، بالإضافة إلى تكبيدهم خسائر مادية كبيرة بحسب المصدر.
20 قتيلاً

كذلك أفادت مصادر في الجيش اليمني أمس بسقوط أكثر من 20 قتيلاً من ميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح وجرح العشرات، في معارك اندلعت بين الطرفين في مدينة ميدي بمحافظة حجة.

وقالت المصادر «تواصلت المعارك الدائرة في مدينة ميدي لليوم السابع على التوالي، وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني».

في الوقت ذاته، ذكرت مصادر محلية أن هناك محاولات من قوات الجيش الوطني للتقدم في صحراء وساحل ميدي، يقابلها استماته من الحوثيين في منع ذلك التقدم».

مؤكدة أن هناك العديد من الجثث التي لا تزال منتشرة في الساحل والصحراء إثر استمرار المعارك بشكل عنيف. وشنت مقاتلات التحالف عشرات الغارات على مواقع متفرقة من الشريط الساحلي لليمن على البحر الأحمر مستهدفة محطات الاتصالات ومواقع عسكرية للمسلحين الحوثيين وحلفائهم في تعز والحديدة.

 وذكرت مصادر محلية أن طائرات التحالف استهدفت أبراج الاتصالات من المنطقة الواقعة في مواجهة مضيق باب المندب وحتى مديرية اللحية القريبة من مديرية عبس التابعة لمحافظة حجة.

وحسب مصادر محلية وسكّان شن طيران التحالف أكثر من 36 غارة على مديرية الصليب ومنطقة راس عيسى والمنطاق القريبة منه على ساحل البحر الأحمر في محافظة الحديدة استهدفت مواقع عسكرية كما طال القصف جزيرة كمران.

على صعيد آخر، استبدلت جماعة الحوثي المسلحة الحصص الدراسية في مدارس العاصمة صنعاء بتدريب الطلاب على القتال واستخدام الأسلحة والخناجر، بحسب ما نقلت نشرة «صنعاء اليوم» عن طلاب وأولياء أمور.
انفجار

قتل قيادي يمني إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون في بلدة العين في محافظة أبين جنوبي اليمن أمس.

وقال مصدر أمني حسب ما نقل موقع «24» الإخباري إن قيادياً يمنياً في المقاومة الشعبية يدعى الخضر المعلمي، قتل في انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون في بلدة العين بأبين.

رابط المصدر: الشرعية تخوض معارك شرسة في حجة والجوف

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً