الفجيرة يغرّد في الصدارة بجدارة

صورة أحكم ذئاب الفجيرة قبضتهم على الصدارة، موسعين الفارق بينهم وأقرب منافس لهم، إلى 4 نقاط، وذلك عقب نهاية مباريات الجولة الثالثة من دوري الدرجة الأولى، التي شهدت تسجيل اللاعبين 16 هدفاً وحالة طرد واحدة

في مباراة الديربي، ولم تخلُ الجولة من المفاجآت التي تمثلت في تحقيق العربي الخاسر بالعشرة قبل أسبوع، الفوز على الخليج بهدف وحيد، جعل مدرب الخور الوطني أحمد عبد الرزاق يتقدم باعتذاره عن إكمال المهمة مع الفريق الأول، حسب تصريحات إدارة النادي ليتم تحويله إلى قطاع الناشئين، وفي المقابل أوكلت المهمة لمحمد المنسي المشرف على الناشئين في النادي الخلجاوي، وهو المدرب التونسي المعروف الذي سبق وأن درب العين وعمل مساعداً لمدرب المنتخب الوطني، فهل ينجح المنسي في إعادة أبناء الخور من جديد لسكة الانتصارات، وتنفست جماهير الشعب والذيد الصعداء، بعد تحقيقهم الفوز الأول في المسابقة عبر رأس الخيمة والحمرية الذي تعرض للهزيمة الأولى هذا الموسم بعد أن تعادل في مباراتين أمام الشعب ودبي الذي فشل في إسعاد قاعدته بالانتصار الأول، ليقع في فخ التعادل للمرة الثانية على التوالي أمام مصفوت، وأنهى التعادل السلبي مباراة دبا الحصن وضيفه عجمان، ليتقاسم الفريقان النقاط. وبنهاية هذه الجولة يكون ترتيب الفرق على النحو التالي، الفجيرة في المركز الأول بـ 9 نقاط من 3 مباريات جامعاً العلامة الكاملة، يليه 3 فرق تمتلك 5 نقاط هي الشعب ثم عجمان ثم دبا الحصن، تليهم 3 فرق أيضاً تمتلك 4 نقاط وهى العروبة ومصفوت والذيد ثم دبي العاشر بنقطتين وهو نفس رصيد الحمرية وأخيراً رأس الخيمة بنقطة وحيدة. الذئاب 9 من 9 حسم الفجيرة الصراع حول النقاط الثلاث لمصلحته، بتمكنه من تحقيق فوز مهم على جاره اللدود العروبة بعد مباراة مثيرة خاضها الأحمر بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 32، بعد أن وقع مدافع الفجيرة وليد اليماحي في المحظور واعتدائه على أحد لاعبي العروبة دون كرة، في تصرف مرفوض من قبل اللاعب الذي سيغيب عن مباراة فريقه المقبلة أمام الخليج، وطغى الشحن الزائد على اللقاء ليخرج حسن معتوق أفضل لاعبي الفجيرة مصاباً قبيل نهاية الحصة الأولى، وظن الجميع أن العروبة سيعود في الحصة الثانية بعد تقلص الفارق إلى هدف، لكن خبرة البوسني جمال حاجي رجحت في شوط المدربين على المصري طارق مصطفى، ليقوم بإجراء تبديلين ناجحين بكل المقاييس، خصوصاً وأن ياسر مطر والنيجيري محمد كاهيندي هما من سجلا هدفي الفجيرة الثالث والرابع، بعد أن كانت النتيجة 2-1 للذئاب ليخرج الفجيرة فائزاً من ملعب العروبة، ليطوي العرباوي ملف هذه المباراة ويفكر في لقاء الأسود المقبل، وتعتبر الهزيمة التي مني بها العروبة الأولى له في الموسم الحالي، فبعد أن حقق الفريق الأخضر الفوز في 5 مباريات في تمهيدي الكأس ليتربع على صدارة المجموعة الأولى حاصداً العلامة الكاملة وتعادل في الدوري مع العروبة وعجمان وفاز على العربي بالعشرة، ليخسر أمام الفجيرة أول من أمس ويثأر الأحمر لهزيمته أمام العروبة في الكأس. لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن يعاني أسود العوير هذا الموسم كما هو الحال عليه الآن، فدبي الفريق الطامح للعودة لدوري المحترفين وصاحب الإمكانات الكبيرة لايزال يبحث عن فوزه الأول بعد أن تعرض لهزيمة وتعادل في مباراتين آخرها أمام مصفوت بهدفين لكل فريق، ولم يقدم الأسود حتى الآن ما يقنع إذا استثنينا المباراة الأولى أمام الفجيرة التي ظهر فيها دبي بمستوى طيب لكنه فشل حينها في الإبقاء على النقاط الثلاث في أرضية الملعب ليأتي ويتعادل مع الحمرية وأخيرا أمام مصفوت. الانتصار الأول تمكن فريقا الشعب والذيد من إسعاد قاعدتيهما بتحقيق أول فوز في المسابقة، حيث وجد لاعبو الكوماندوز ضالتهم في مرمى العربي الذي أودعوا فيه 3 أهداف ستجعل المدرب التونسي غازي الغرايري محافظاً على منصبه على قمة الجهاز الفني لحين إشعار آخر، وعودة الكوماندوز أول من أمس، للمسابقة من جديد واحتلاله للمركز الثاني ستمنح اللاعبين مزيداً من المعنويات، وسار الذيد على نهج الشعب، وتمكن لاعبوه من الإبقاء على النقاط الثلاث أمام الحمرية الذي فقد مدربه صالح بشير البوصلة، وتخلى عن لغة التعادلات التي لازمت الفريق في المباراتين الماضيتين أمام الشعب ودبي ليخسر بشير نقاط مباراة الذيد الذي صعد للمركز الخامس بجانب مصفوت وتراجع الحمرية للمركز 11. فوز قاد المدرب البرازيلي سيرجيو فريقه العربي في أول مباراة يتولى فيها تدريب الفريق للفوز على فريقه السابق الخليج بهدف وحيد وتمكن سيرجيو من إخراج لاعبي فريقه من الحالة النفسية السيئة عقب خسارة الفريق بالعشرة أمام العروبة قبل أسبوع ليتمكن من وضع فريقه الذي كان يحتل المركز الأخير قبل أيام للمركز الثامن برصيد 3 نقاط متفوقاً على فرق كبيرة لها اسمها وهي الخليج ودبي ورأس الخيمة، وكذلك الحمرية، وسارعت إدارة الخليج في قبول اعتذار المدرب احمد عبد الرزاق على الفور والتعاقد مع محمد المنسي الذي سيكون ظهوره الأول أمام الفجيرة في الجولة المقبلة. تباين المشاعر بين السعادة والحزن عقب الديربي الفجراوي تباينت المشاعر والآراء ما بين سعيد للفوز وحزين للخسارة عقب نهاية مباراة الديربي الفجراوي بفوز الذئاب برباعية على العروبة، وامتدح محمد الحمادي المدير التنفيذي لنادي الفجيرة أداء اللاعبين الذين أبلوا بلاءً حسناً، منوهاً الى أن وجود الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي خلال المباراة زاد من معنويات اللاعبين الذين كانوا عند حسن الظن ونجحوا في تحقيق الفوز وهم يلعبون أكثر من 60 دقيقة بعشرة لاعبين فضلاً عن خروج أفضل لاعبي الفريق في الحصة الأولى مصاباً وهو اللاعب حسن معتوق، وأعرب الحمادي عن أمله أن يسير لاعبو الفجيرة بذات النهج في المباريات المقبلة. تكتيك فني بارك خليفة راشد الملاحي رئيس اللجنة الفنية بنادي العروبة الفوز للفجيرة، منوهاً الى أنه استحق الفوز وتفوق علينا تكتيكياً، حيث لم يستغل لاعبونا النقص العددي في صفوف الذئاب بعد طرد وليد اليماحي وإصابة حسن معتوق، وقال لو سألتني قبل المباراة ماذا تتمنى لقلت لك ان لا يلعب اليماحي ومعتوق، مشيراً الى ان الظروف تهيأت للعروبة في العودة للمباراة بعد الهدفين رغم التبديلات الناجحة التي أجراها المدرب المصري طارق مصطفى بإشراكه للاعبين أصحاب النزعة الهجومية لكننا لم نتمكن من معادلة النتيجة.بدوره خفف محمد الشحي عضو مجلس إدارة العروبة على لاعبي فريقه عقب تلقيهم الهزيمة الأولى في الموسم، مشيراً الى أنهم يباركون للفجيرة الفوز، وبالتأكيد فإن المدرب المصري طارق مصطفى ولاعبي الفريق لن يقفوا كثيراً عند هذه الهزيمة التي لا يجب ان تحبط من معنويات الفريق الذي يتألق هذا الموسم ويقدم افضل ما لديه، مشيراً الى أن الهزيمة واردة في كرة القدم وعلى الجهاز الفني تدارك الأخطاء قبيل الجولة الرابعة التي تجمعنا مع دبي. عودة الثقة قال عيسى جمعة مدير الفريق الأول للكرة بنادي العربي بأن المدرب الجديد البرازيلي سيرجيو عرف كيف يخرج لاعبي الفريق من حالة الإحباط التي انتابتهم عقب الهزيمة الثقيلة أمام العروبة، مشيراً الى ان المدرب أعاد الثقة والروح المعنوية من جديد للفريق فكان الفوز الأول على الخليج ضمن الجولة الثالثة، وذكر جمعة أن اللاعبين أظهروا مستوى لافتاً أمام أبناء الخور، ولابد من الإشادة بحارس مرمى العربي سعيد صادق الذي كان احد مفاتيح الفوز بتصديه لأبرز هجمات أصحاب الأرض وأيضاً لا ننسى الهدف الوحيد الذي سجله اللاعب الغاني سيمون صاحب الخبرات والإمكانات. أسباب قال خالد الكعبي مدير فريق دبي إن التعادل الثاني على التوالي أمام مصفوت لا يرضي طموحات الإدارة ولا الجهاز الفني خصوصاً وأن دبي مرشح منذ بداية المسابقة للصعود، لافتاً الى ان الفريق وجد فرصاً كافية امام مصفوت لكن تسرع المهاجمين حرمهم من زيادة الغلة التهديفية، ولابد من معالجة مثل هذه الأخطاء قبيل الجولة المقبلة امام العروبة. تعادل خاسر انتهت مباراة دبا الحصن وعجمان بتعادل الفريقين سلبيا، وكان واضحاً الحذر الشديد من جانب لاعبي الفريقين خوفاً من الهزيمة، ولم يستغل الحصناوي أداء المباراة على أرضه ووسط جمهور ليسقط في فخ التعادل، وهو الثاني لكل فريق، والمثير في الأمر أن الفريقين يمتلكان الآن 5 نقاط من فوز وتعادلين. 5 اعتلى السنغالي بابا ويجو محترف العروبة صدارة الهدافين بخمسة أهداف، وذلك بعد أن سجل هدفين رائعين في مرمى الأحمر، لكنهما لم يجنبا فريقه الهزيمة، يليه في الترتيب اللبناني حسن معتوق بأربعة أهداف ثم 4 لاعبين يمتلكون 3 أهداف هم نواف فريد العروبة، واديلسون عجمان، ولويس العروبة، وبوريس كابي محترف الشعب، ثم الثنائي ياسر مطر من الفجيرة وعادل صقر لاعب مصفوت بهدفين. البلوشي يتقدم لفريقه وللخصم شهدت مباراة مصفوت ودبي، حالة مثيرة، فبعد أن تقدم لاعب مصفوت جمال البلوشي لفريقه في الدقيقة 19، عاد ذات اللاعب، ومنح دبي، هدف التقدم في الدقيقة 77 بالخطأ في مرماه، لكن زميله عادل صقر، تمكن من تحقيق هدف التعادل لأصحاب الأرض ق 88، وإنقاذ فريقه من الهزيمة. 4 تقام مباريات الجولة الرابعة يوم 9 ديسمبر المقبل بثلاث مباريات، إذ يلتقي عجمان ضد الشعب، ويرحل الذيد لمواجهة الخيماوي، ويستقبل العربي فريق الحصن، ويوم 10 الجاري تقام أيضاً 3 مواجهات، دبي ضد العروبة والفجيرة يستقبل الخور والحمرية يستضيف مصفوت. معتوق: إصابتي طفيفة وسأعود أمام الخليج طمأن اللبناني حسن معتوق محترف الفجيرة جماهير ناديه عن إصابته التي تعرض لها أمام العروبة، والتي قال إنها طفيفة فوق أعلى الكاحل، مشيراً إلى أن الجهاز الفني منحه راحة لأربعة أيام، وسيكون موجوداً بقدر الإمكان خلال مباراة الخليج في الجولة الرابعة يوم 10 ديسمبر المقبل، مشيراً إلى أن الفوز على العروبة منحهم مزيداً من المعنويات خصوصاً وأنه تحقق وفريقنا يلعب بعشرة لاعبين منذ الحصة الأولى.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أحكم ذئاب الفجيرة قبضتهم على الصدارة، موسعين الفارق بينهم وأقرب منافس لهم، إلى 4 نقاط، وذلك عقب نهاية مباريات الجولة الثالثة من دوري الدرجة الأولى، التي شهدت تسجيل اللاعبين 16 هدفاً وحالة طرد واحدة في مباراة الديربي، ولم تخلُ الجولة من المفاجآت التي تمثلت في تحقيق العربي الخاسر بالعشرة قبل أسبوع، الفوز على الخليج بهدف وحيد، جعل مدرب الخور الوطني أحمد عبد الرزاق يتقدم باعتذاره عن إكمال المهمة مع الفريق الأول، حسب تصريحات إدارة النادي ليتم تحويله إلى قطاع الناشئين، وفي المقابل أوكلت المهمة لمحمد المنسي المشرف على الناشئين في النادي الخلجاوي، وهو المدرب التونسي المعروف الذي سبق وأن درب العين وعمل مساعداً لمدرب المنتخب الوطني، فهل ينجح المنسي في إعادة أبناء الخور من جديد لسكة الانتصارات، وتنفست جماهير الشعب والذيد الصعداء، بعد تحقيقهم الفوز الأول في المسابقة عبر رأس الخيمة والحمرية الذي تعرض للهزيمة الأولى هذا الموسم بعد أن تعادل في مباراتين أمام الشعب ودبي الذي فشل في إسعاد قاعدته بالانتصار الأول، ليقع في فخ التعادل للمرة الثانية على التوالي أمام مصفوت، وأنهى التعادل السلبي مباراة دبا الحصن وضيفه عجمان، ليتقاسم الفريقان النقاط. وبنهاية هذه الجولة يكون ترتيب الفرق على النحو التالي، الفجيرة في المركز الأول بـ 9 نقاط من 3 مباريات جامعاً العلامة الكاملة، يليه 3 فرق تمتلك 5 نقاط هي الشعب ثم عجمان ثم دبا الحصن، تليهم 3 فرق أيضاً تمتلك 4 نقاط وهى العروبة ومصفوت والذيد ثم دبي العاشر بنقطتين وهو نفس رصيد الحمرية وأخيراً رأس الخيمة بنقطة وحيدة.

الذئاب 9 من 9

حسم الفجيرة الصراع حول النقاط الثلاث لمصلحته، بتمكنه من تحقيق فوز مهم على جاره اللدود العروبة بعد مباراة مثيرة خاضها الأحمر بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 32، بعد أن وقع مدافع الفجيرة وليد اليماحي في المحظور واعتدائه على أحد لاعبي العروبة دون كرة، في تصرف مرفوض من قبل اللاعب الذي سيغيب عن مباراة فريقه المقبلة أمام الخليج، وطغى الشحن الزائد على اللقاء ليخرج حسن معتوق أفضل لاعبي الفجيرة مصاباً قبيل نهاية الحصة الأولى، وظن الجميع أن العروبة سيعود في الحصة الثانية بعد تقلص الفارق إلى هدف، لكن خبرة البوسني جمال حاجي رجحت في شوط المدربين على المصري طارق مصطفى، ليقوم بإجراء تبديلين ناجحين بكل المقاييس، خصوصاً وأن ياسر مطر والنيجيري محمد كاهيندي هما من سجلا هدفي الفجيرة الثالث والرابع، بعد أن كانت النتيجة 2-1 للذئاب ليخرج الفجيرة فائزاً من ملعب العروبة، ليطوي العرباوي ملف هذه المباراة ويفكر في لقاء الأسود المقبل، وتعتبر الهزيمة التي مني بها العروبة الأولى له في الموسم الحالي، فبعد أن حقق الفريق الأخضر الفوز في 5 مباريات في تمهيدي الكأس ليتربع على صدارة المجموعة الأولى حاصداً العلامة الكاملة وتعادل في الدوري مع العروبة وعجمان وفاز على العربي بالعشرة، ليخسر أمام الفجيرة أول من أمس ويثأر الأحمر لهزيمته أمام العروبة في الكأس.

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن يعاني أسود العوير هذا الموسم كما هو الحال عليه الآن، فدبي الفريق الطامح للعودة لدوري المحترفين وصاحب الإمكانات الكبيرة لايزال يبحث عن فوزه الأول بعد أن تعرض لهزيمة وتعادل في مباراتين آخرها أمام مصفوت بهدفين لكل فريق، ولم يقدم الأسود حتى الآن ما يقنع إذا استثنينا المباراة الأولى أمام الفجيرة التي ظهر فيها دبي بمستوى طيب لكنه فشل حينها في الإبقاء على النقاط الثلاث في أرضية الملعب ليأتي ويتعادل مع الحمرية وأخيرا أمام مصفوت.

الانتصار الأول

تمكن فريقا الشعب والذيد من إسعاد قاعدتيهما بتحقيق أول فوز في المسابقة، حيث وجد لاعبو الكوماندوز ضالتهم في مرمى العربي الذي أودعوا فيه 3 أهداف ستجعل المدرب التونسي غازي الغرايري محافظاً على منصبه على قمة الجهاز الفني لحين إشعار آخر، وعودة الكوماندوز أول من أمس، للمسابقة من جديد واحتلاله للمركز الثاني ستمنح اللاعبين مزيداً من المعنويات، وسار الذيد على نهج الشعب، وتمكن لاعبوه من الإبقاء على النقاط الثلاث أمام الحمرية الذي فقد مدربه صالح بشير البوصلة، وتخلى عن لغة التعادلات التي لازمت الفريق في المباراتين الماضيتين أمام الشعب ودبي ليخسر بشير نقاط مباراة الذيد الذي صعد للمركز الخامس بجانب مصفوت وتراجع الحمرية للمركز 11.

فوز

قاد المدرب البرازيلي سيرجيو فريقه العربي في أول مباراة يتولى فيها تدريب الفريق للفوز على فريقه السابق الخليج بهدف وحيد وتمكن سيرجيو من إخراج لاعبي فريقه من الحالة النفسية السيئة عقب خسارة الفريق بالعشرة أمام العروبة قبل أسبوع ليتمكن من وضع فريقه الذي كان يحتل المركز الأخير قبل أيام للمركز الثامن برصيد 3 نقاط متفوقاً على فرق كبيرة لها اسمها وهي الخليج ودبي ورأس الخيمة، وكذلك الحمرية، وسارعت إدارة الخليج في قبول اعتذار المدرب احمد عبد الرزاق على الفور والتعاقد مع محمد المنسي الذي سيكون ظهوره الأول أمام الفجيرة في الجولة المقبلة.

تباين المشاعر بين السعادة والحزن عقب الديربي الفجراوي

تباينت المشاعر والآراء ما بين سعيد للفوز وحزين للخسارة عقب نهاية مباراة الديربي الفجراوي بفوز الذئاب برباعية على العروبة، وامتدح محمد الحمادي المدير التنفيذي لنادي الفجيرة أداء اللاعبين الذين أبلوا بلاءً حسناً، منوهاً الى أن وجود الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي خلال المباراة زاد من معنويات اللاعبين الذين كانوا عند حسن الظن ونجحوا في تحقيق الفوز وهم يلعبون أكثر من 60 دقيقة بعشرة لاعبين فضلاً عن خروج أفضل لاعبي الفريق في الحصة الأولى مصاباً وهو اللاعب حسن معتوق، وأعرب الحمادي عن أمله أن يسير لاعبو الفجيرة بذات النهج في المباريات المقبلة.

تكتيك فني

بارك خليفة راشد الملاحي رئيس اللجنة الفنية بنادي العروبة الفوز للفجيرة، منوهاً الى أنه استحق الفوز وتفوق علينا تكتيكياً، حيث لم يستغل لاعبونا النقص العددي في صفوف الذئاب بعد طرد وليد اليماحي وإصابة حسن معتوق، وقال لو سألتني قبل المباراة ماذا تتمنى لقلت لك ان لا يلعب اليماحي ومعتوق، مشيراً الى ان الظروف تهيأت للعروبة في العودة للمباراة بعد الهدفين رغم التبديلات الناجحة التي أجراها المدرب المصري طارق مصطفى بإشراكه للاعبين أصحاب النزعة الهجومية لكننا لم نتمكن من معادلة النتيجة.بدوره خفف محمد الشحي عضو مجلس إدارة العروبة على لاعبي فريقه عقب تلقيهم الهزيمة الأولى في الموسم، مشيراً الى أنهم يباركون للفجيرة الفوز، وبالتأكيد فإن المدرب المصري طارق مصطفى ولاعبي الفريق لن يقفوا كثيراً عند هذه الهزيمة التي لا يجب ان تحبط من معنويات الفريق الذي يتألق هذا الموسم ويقدم افضل ما لديه، مشيراً الى أن الهزيمة واردة في كرة القدم وعلى الجهاز الفني تدارك الأخطاء قبيل الجولة الرابعة التي تجمعنا مع دبي.

عودة الثقة

قال عيسى جمعة مدير الفريق الأول للكرة بنادي العربي بأن المدرب الجديد البرازيلي سيرجيو عرف كيف يخرج لاعبي الفريق من حالة الإحباط التي انتابتهم عقب الهزيمة الثقيلة أمام العروبة، مشيراً الى ان المدرب أعاد الثقة والروح المعنوية من جديد للفريق فكان الفوز الأول على الخليج ضمن الجولة الثالثة، وذكر جمعة أن اللاعبين أظهروا مستوى لافتاً أمام أبناء الخور، ولابد من الإشادة بحارس مرمى العربي سعيد صادق الذي كان احد مفاتيح الفوز بتصديه لأبرز هجمات أصحاب الأرض وأيضاً لا ننسى الهدف الوحيد الذي سجله اللاعب الغاني سيمون صاحب الخبرات والإمكانات.

أسباب

قال خالد الكعبي مدير فريق دبي إن التعادل الثاني على التوالي أمام مصفوت لا يرضي طموحات الإدارة ولا الجهاز الفني خصوصاً وأن دبي مرشح منذ بداية المسابقة للصعود، لافتاً الى ان الفريق وجد فرصاً كافية امام مصفوت لكن تسرع المهاجمين حرمهم من زيادة الغلة التهديفية، ولابد من معالجة مثل هذه الأخطاء قبيل الجولة المقبلة امام العروبة.

تعادل خاسر

انتهت مباراة دبا الحصن وعجمان بتعادل الفريقين سلبيا، وكان واضحاً الحذر الشديد من جانب لاعبي الفريقين خوفاً من الهزيمة، ولم يستغل الحصناوي أداء المباراة على أرضه ووسط جمهور ليسقط في فخ التعادل، وهو الثاني لكل فريق، والمثير في الأمر أن الفريقين يمتلكان الآن 5 نقاط من فوز وتعادلين.

5

اعتلى السنغالي بابا ويجو محترف العروبة صدارة الهدافين بخمسة أهداف، وذلك بعد أن سجل هدفين رائعين في مرمى الأحمر، لكنهما لم يجنبا فريقه الهزيمة، يليه في الترتيب اللبناني حسن معتوق بأربعة أهداف ثم 4 لاعبين يمتلكون 3 أهداف هم نواف فريد العروبة، واديلسون عجمان، ولويس العروبة، وبوريس كابي محترف الشعب، ثم الثنائي ياسر مطر من الفجيرة وعادل صقر لاعب مصفوت بهدفين.

البلوشي يتقدم لفريقه وللخصم

شهدت مباراة مصفوت ودبي، حالة مثيرة، فبعد أن تقدم لاعب مصفوت جمال البلوشي لفريقه في الدقيقة 19، عاد ذات اللاعب، ومنح دبي، هدف التقدم في الدقيقة 77 بالخطأ في مرماه، لكن زميله عادل صقر، تمكن من تحقيق هدف التعادل لأصحاب الأرض ق 88، وإنقاذ فريقه من الهزيمة.

4

تقام مباريات الجولة الرابعة يوم 9 ديسمبر المقبل بثلاث مباريات، إذ يلتقي عجمان ضد الشعب، ويرحل الذيد لمواجهة الخيماوي، ويستقبل العربي فريق الحصن، ويوم 10 الجاري تقام أيضاً 3 مواجهات، دبي ضد العروبة والفجيرة يستقبل الخور والحمرية يستضيف مصفوت.

معتوق: إصابتي طفيفة وسأعود أمام الخليج

طمأن اللبناني حسن معتوق محترف الفجيرة جماهير ناديه عن إصابته التي تعرض لها أمام العروبة، والتي قال إنها طفيفة فوق أعلى الكاحل، مشيراً إلى أن الجهاز الفني منحه راحة لأربعة أيام، وسيكون موجوداً بقدر الإمكان خلال مباراة الخليج في الجولة الرابعة يوم 10 ديسمبر المقبل، مشيراً إلى أن الفوز على العروبة منحهم مزيداً من المعنويات خصوصاً وأنه تحقق وفريقنا يلعب بعشرة لاعبين منذ الحصة الأولى.

رابط المصدر: الفجيرة يغرّد في الصدارة بجدارة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً