الجولة الرابعة لـ «أبوظبي غراند سلام» يناير المقبل

صورة أعلن اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن انطلاقة الجولة الرابعة من بطولة «أبوظبي غراند سلام» العالمية، أرقى سلسة بطولات الجوجيتسو، وذلك خلال يومي الـ 13-14 من يناير المقبل على صالة ايبيك أرينا بالعاصمة

أبوظبي، وتُعد هذه هي المرة الأولى التي سيتم فيها إقامة «أبوظبي غراند سلام» في جولتها الرابعة، بالعاصمة أبو ظبي «عاصمة الجوجيتسو العالمية»، وذلك بعد ثلاث فعاليات ناجحة في مدينة لوس أنجليس بالولايات المتحدة الأميركية، والعاصمة اليابانية طوكيو، ومدينة ريو دي جانيرو البرازيل، كما أنها تأتي مباشرة ذلك قبل بداية الجولة الخامسة والأخيرة، المقرر إقامتها بالعاصمة البريطانية لندن في الـ 18 من مارس المقبل. وسيكون أبوظبي غراند سلام متاحاً لجميع الجنسيات، وسوف يتم إدراج الفائزين بالميداليات في قائمة التصنيف العالمي للجوجيتسو، كما ستُمنح جوائز نقدية لأفضل الرياضيين من كل فئة، وسيحصل المتنافسين أصحاب المراتب العليا جوائز ضخمة في نهاية الموسم وفقًا للترتيب العالمي لاتحاد الجوجيتسو في دولة الإمارات العربية المتحدة. نجاح من جانبه، أوضح عبد المنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، إنه ومن خلال رؤية وإلهام وقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتطوير القطاع الرياضي وتحويل دولة الإمارات إلى عاصمة ورائدة العالم في رياضة الجوجيتسو، فقد تمكننا من تحقيق نجاح كبير في سعينا، ولكننا نسعى جاهدين لتحقيق الكمال وسوف نستمر في الوصول إلى أهداف أكبر. وأضاف رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو: هذه هي الجولة الرابعة في الجولة العالمية والمرة الأولى التي تقام منافساتها في العاصمة الحبيبة أبوظبي، ولذلك نحن متحمسون لجلب أفضل اللاعبين إلى هنا وإظهار هذه الرياضة الرائعة بأعلى جودة لها، موضحاً، أنه يجري العمل حاليًا بالفعل على الخطة الاستراتيجية لعامي 2017-2018، وقال: نحن نهدف إلى ما هو أكثر من مضاعفة ظهورنا من خلال البث التلفزيوني، حيث إن لدينا طلبات بالفعل، وأن نجعل أبوظبي غراند سلام منتج مستدام لبطولة رياضية عالمية من خلال الزيادة التدريجية لعدد الفعاليات في مختلف القارات والدول. وسوف تساهم شراكاتنا مع الرعاة والشركاء الرئيسيين في تحقيق أهداف غراند سلام للموسم التالي والسنوات القادمة. منافسة تشهد البطولة مشاركة مجموعة من أفضل نجوم اللعبة العالميين، وتأكدت بالفعل مشاركة سبعة وعشرين فائزًا بالحزام الأسود من جولات «أبوظبي غراند سلام» الثلاث السابقة في لوس أنجليس (الولايات المتحدة الأميركية)، وطوكيو (اليابان) وريو دي جانيرو (البرازيل)، في منافسات الجولة الرابعة من الحدث الدولي الكبير. وتضم قائمة الأبطال: آنا ألينكار، وماكسين ثيلين، ولويزا كوستا، وناتالي يسوع، ومايكل موسوميسي، وباولو مياو، وإيدوين ناجمي، وجابرييل سوسا، وأليكساندر ريبيرو، ولويز بانزا، وريكاكو يواسا، وماكينزي ديرن، وناتالي يسوع، وتومويوكي هاشيموتو، وتياجو برافو،وروبيرتو ساتوشي، وجابرييل سوسا، وفيليب بينا، وجوزي جونيور، وثاميرز أكوينو، وبيترز ميسكيتا، وأنا سرور، وهياجو جورج سيلفا، وإيزاك بايفا، وأليكساندر كافالير، وماثيوس سوزا، وأندري كامبوس. هدف من جهتها، أوضحت ماكينزي ديرن، البطلة البرازيلية الحاصلة على الحزام الأسود في الجوجيتسو: في بداية الموسم، كان هدفي هو المنافسة في الفعاليات الخمس لأبوظبي غراند سلام، ولكن لظروف خاصة لم أستطع المشاركة في نسختين منها، وشخصياً أعتبر فعاليات أبوظبي غراند سلام هي من أفضل فعاليات الجوجيتسو التي شاركت في منافساتها، ولذلك أتمنى العودة للبطولة في نسخة أبوظبي والأداء أمام جميع الجماهير المتواجدين هناك. وأضافت البطلة البرازيلية: أتطلع للمشاركة في غراند سلام في أبوظبي، خاصة أنها المرة الأولى للبطولة في تلك المدينة الرائعة، ولذلك فإننا جميعًا متحمسون، لأننا سنكون أمام عائلاتنا، وأصدقائنا، موضحة أن الفريق الوطني الإماراتي يقدم مستويات بشكل جيد للغاية حتى الآن وقد حصل على الميداليات الذهبية والفضية في جولتي طوكيو وريو دي جانيرو، مؤكدة أن هدفها هو الفوز بالميدالية الذهبية في أبوظبي خاصة مع حالة شغف الجماهير في البرازيل بتلك اللعبة، وما أتمناه هو أن يظهر لنا جماهير الإمارات الشغف والدعم في تلك البطولة الدولية الكبرى. الشيباني: مستويات البراعم تبشر بمستقبل رائع أكد مهرجان الصغار للجوجيتسو الذي نظمه اتحاد الإمارات للجوجيتسو أول من أمس، بصالة أيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية للمرة الأولى والذي شارك فيه 150 لاعباً ولاعبة من عمر 4 سنوات وحتى 9 سنوات الذين يتدربون في مركز أرينا بالعاصمة أبوظبي، بهدف تجريبهم ومنحهم الخبرات اللازمة من أجل تجهيزهم للمشاركة في مهرجان بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي ستقام في شهر أبريل المقبل، أفرز ذلك المهرجان مواهب واعدة تبشر بمستقبل رائع لدعم المنتخبات الوطنية في السنوات المقبلة. حضر فعاليات المهرجان فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو أمين عام الاتحادين الآسيوي والدولي، وأولياء أمور اللاعبين. نجاح من جانبه، أكد عبدالله الشيباني مساعد مدير الإدارة الفنية بالاتحاد، أنه نجح في وضع صورة واقعية لتقييم مستوى تطور اللاعبين واللاعبات الصغار في تلك المرحلة السنية، وأنه كان منصة مهمة للكشف عن الكثير من المواهب المميزة التي تبشر بمستقبل رائع، مشيراً إلى أن الفكرة في إقامة المهرجان استهدفت إتاحة الفرصة للأطفال للنزال بعيداً عن الأجواء التنافسية أو الميداليات، ولذلك كان يتم الإعلان في أعقاب كل نزال عن فوز الطرفان، لأن المطلوب هو إتاحة الفرصة لاستمتاع الأطفال في هذه المرحلة بالنزالات، وليس الضغط عليهم بالتنافس. وأضاف الشيباني: النزالات أثبتت تطور اللاعبين الصغار بصورة ملفتة، مما يؤكد ذلك أن قاعدة ونواة اللعبة في الإمارات قوية، وتزداد اتساعاً، حيث إن هدفنا هو الوصول للأطفال في سن ما قبل المدرسة، وقد أسعدتنا شجاعة وجرأة اللاعبين واللاعبات الصغار في النزالات، مما يبشر ذلك بمشاركتهم في مهرجان البراعم ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو وهم أكثر جرأة. مشروع بدوره، أكد رودريجو روبيرو مدرب الصغار في مرحلة من 7 إلى 9 سنوات أن أبوظبي تملك أفضل مشروع في العالم لاكتشاف المواهب وصقلها، وصناعة الأبطال، وأنه لا توجد دولة في العالم تهتم بهذه المرحلة السنية مثل أبوظبي، وأن أهم مكسب تحقق في هذا المهرجان هو دفع اللاعبين الصغار لمضاعفة حبهم للعبة واستمتاعهم بها. وواصل، مهمتنا الأساسية للاعبين في تلك المرحلة السنية هي جذبهم للعبة وربطهم بها، وإذا انجذب لها في هذا السن، فلن يتركها، لأنه سيجعلها من برامج حياته اليومية، ونحن نعرف أن الجوجيتسو تكسب ممارسيها الكثير من الصفات المميزة، وتجعلهم يتحلون بالشجاعة والجرأة والثقة بالنفس. كما أكد كو جيان، مدرب المرحلة السنية من 4 إلى 6 سنوات فقد أكد أن انتشار اللعبة في الإمارات ساعد على تحفيز أولياء الأمور على دفع أبنائهم وبناتهم لممارسة اللعبة، وأن أهم مكسب بالنسبة له شخصياً هو حرص أولياء الأمور على الحضور مع أبنائهم، ومتابعة تدريباتهم، وتشجيعهم، وهذا مشهد لم أره في حياتي في لعبة قتالية. مفاجأة قال المدرب كو جيان : أدرب اللاعبين 5 أيام أسبوعياً في مركز أبوظبي، والحضور اختياري، وما يفاجئني أن الكثير من الأطفال يحرصون على الحضور معظم الأيام، والأهم من ذلك أنهم يستمتعون باللعب، ويؤدون حركات فنية عالية بجرأة وشجاعة، وهو الأمر الذي يؤكد أنهم يملكون شخصية البطل، وبالنسبة لي من الصعب أن أحكم على لاعب من الآن أنه سيكون بطلاً في المستقبل أم لا، لكن من السهل أن أقول إن أي لاعب لو أحب لعبته فسوف يبدع فيها في المستقبل. 16 تتضمن الفئات العمرية في البطولة: الناشئين (16-17)، والبالغين (18-29)، والمحترفين 1 (30-35)، والمحترفين 2 (+36). وتتضمن فئات الحزام: البالغين إلى المحترفين 2: الأبيض، والأزرق، والبنفسجي، والبني والأسود. الناشئين: الأبيض والأزرق (الأصفر إلى الأخضر، يشاركون في القتال كالحزام الأزرق). كما تجري منافسات الأوزان لجميع اللاعبين المتباريين في جولات «أبو ظبي غراند سلام» بأبوظبي خلال الفترة من 12 لغاية 14 يناير المقبل، في صالة ايبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية، على أن تعقد دورة قوانين الحكام يوم الخميس الموافق 12 يناير المقبل، في الصالة ذاتها، للاعبين الحاصلين على تصنيف الحزام الأزرق أو أعلى. وستُمنح الميداليات للحاصلين على المركز الأول والثاني والثالث في كل تصنيف. وتتراوح الجائزة المالية الممنوحة ما بين 750 دولاراً إلى 3000 دولار في فئات عدة تتضمن البالغين الحاصلين على الحزام الأسود والمحترفين في فئات الحزام الأزرق والبنفسجي والبني والأسود للرجال والنساء. وسيحصل الفائز بالمركز الأول في فئات الوزن المختلفة في جولات «أبوظبي غراند سلام» بأبوظبي على 200 نقطة، ويحصل الفائز بالمركز الثاني على 160 نقطة، ويحصل الفائز بالمركز الثالث على 120 نقطة، ويحصل الفائز بالمركز الرابع على 100 نقطة، ويحصل الفائز من المركز الخامس إلى الثامن على 80 نقطة. كذلك يتم منح جائزة لأفضل ناد، كما أن هناك أيضاً جائزة خاصة لأبطال فئة البالغين الحاصلين على الحزام الأسود. وسيتم بث فعاليات جولات «أبوظبي غراند سلام» بأبوظبي على الهواء مباشرة على شاشة قناة أبوظبي الرياضية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أعلن اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن انطلاقة الجولة الرابعة من بطولة «أبوظبي غراند سلام» العالمية، أرقى سلسة بطولات الجوجيتسو، وذلك خلال يومي الـ 13-14 من يناير المقبل على صالة ايبيك أرينا بالعاصمة أبوظبي، وتُعد هذه هي المرة الأولى التي سيتم فيها إقامة «أبوظبي غراند سلام» في جولتها الرابعة، بالعاصمة أبو ظبي «عاصمة الجوجيتسو العالمية»، وذلك بعد ثلاث فعاليات ناجحة في مدينة لوس أنجليس بالولايات المتحدة الأميركية، والعاصمة اليابانية طوكيو، ومدينة ريو دي جانيرو البرازيل، كما أنها تأتي مباشرة ذلك قبل بداية الجولة الخامسة والأخيرة، المقرر إقامتها بالعاصمة البريطانية لندن في الـ 18 من مارس المقبل.

وسيكون أبوظبي غراند سلام متاحاً لجميع الجنسيات، وسوف يتم إدراج الفائزين بالميداليات في قائمة التصنيف العالمي للجوجيتسو، كما ستُمنح جوائز نقدية لأفضل الرياضيين من كل فئة، وسيحصل المتنافسين أصحاب المراتب العليا جوائز ضخمة في نهاية الموسم وفقًا للترتيب العالمي لاتحاد الجوجيتسو في دولة الإمارات العربية المتحدة.

نجاح

من جانبه، أوضح عبد المنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، إنه ومن خلال رؤية وإلهام وقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتطوير القطاع الرياضي وتحويل دولة الإمارات إلى عاصمة ورائدة العالم في رياضة الجوجيتسو، فقد تمكننا من تحقيق نجاح كبير في سعينا، ولكننا نسعى جاهدين لتحقيق الكمال وسوف نستمر في الوصول إلى أهداف أكبر.

وأضاف رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو: هذه هي الجولة الرابعة في الجولة العالمية والمرة الأولى التي تقام منافساتها في العاصمة الحبيبة أبوظبي، ولذلك نحن متحمسون لجلب أفضل اللاعبين إلى هنا وإظهار هذه الرياضة الرائعة بأعلى جودة لها، موضحاً، أنه يجري العمل حاليًا بالفعل على الخطة الاستراتيجية لعامي 2017-2018، وقال: نحن نهدف إلى ما هو أكثر من مضاعفة ظهورنا من خلال البث التلفزيوني، حيث إن لدينا طلبات بالفعل، وأن نجعل أبوظبي غراند سلام منتج مستدام لبطولة رياضية عالمية من خلال الزيادة التدريجية لعدد الفعاليات في مختلف القارات والدول. وسوف تساهم شراكاتنا مع الرعاة والشركاء الرئيسيين في تحقيق أهداف غراند سلام للموسم التالي والسنوات القادمة.

منافسة

تشهد البطولة مشاركة مجموعة من أفضل نجوم اللعبة العالميين، وتأكدت بالفعل مشاركة سبعة وعشرين فائزًا بالحزام الأسود من جولات «أبوظبي غراند سلام» الثلاث السابقة في لوس أنجليس (الولايات المتحدة الأميركية)، وطوكيو (اليابان) وريو دي جانيرو (البرازيل)، في منافسات الجولة الرابعة من الحدث الدولي الكبير. وتضم قائمة الأبطال: آنا ألينكار، وماكسين ثيلين، ولويزا كوستا، وناتالي يسوع، ومايكل موسوميسي، وباولو مياو، وإيدوين ناجمي، وجابرييل سوسا، وأليكساندر ريبيرو، ولويز بانزا، وريكاكو يواسا، وماكينزي ديرن، وناتالي يسوع، وتومويوكي هاشيموتو، وتياجو برافو،وروبيرتو ساتوشي، وجابرييل سوسا، وفيليب بينا، وجوزي جونيور، وثاميرز أكوينو، وبيترز ميسكيتا، وأنا سرور، وهياجو جورج سيلفا، وإيزاك بايفا، وأليكساندر كافالير، وماثيوس سوزا، وأندري كامبوس.

هدف

من جهتها، أوضحت ماكينزي ديرن، البطلة البرازيلية الحاصلة على الحزام الأسود في الجوجيتسو: في بداية الموسم، كان هدفي هو المنافسة في الفعاليات الخمس لأبوظبي غراند سلام، ولكن لظروف خاصة لم أستطع المشاركة في نسختين منها، وشخصياً أعتبر فعاليات أبوظبي غراند سلام هي من أفضل فعاليات الجوجيتسو التي شاركت في منافساتها، ولذلك أتمنى العودة للبطولة في نسخة أبوظبي والأداء أمام جميع الجماهير المتواجدين هناك.

وأضافت البطلة البرازيلية: أتطلع للمشاركة في غراند سلام في أبوظبي، خاصة أنها المرة الأولى للبطولة في تلك المدينة الرائعة، ولذلك فإننا جميعًا متحمسون، لأننا سنكون أمام عائلاتنا، وأصدقائنا، موضحة أن الفريق الوطني الإماراتي يقدم مستويات بشكل جيد للغاية حتى الآن وقد حصل على الميداليات الذهبية والفضية في جولتي طوكيو وريو دي جانيرو، مؤكدة أن هدفها هو الفوز بالميدالية الذهبية في أبوظبي خاصة مع حالة شغف الجماهير في البرازيل بتلك اللعبة، وما أتمناه هو أن يظهر لنا جماهير الإمارات الشغف والدعم في تلك البطولة الدولية الكبرى.

الشيباني: مستويات البراعم تبشر بمستقبل رائع

أكد مهرجان الصغار للجوجيتسو الذي نظمه اتحاد الإمارات للجوجيتسو أول من أمس، بصالة أيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية للمرة الأولى والذي شارك فيه 150 لاعباً ولاعبة من عمر 4 سنوات وحتى 9 سنوات الذين يتدربون في مركز أرينا بالعاصمة أبوظبي، بهدف تجريبهم ومنحهم الخبرات اللازمة من أجل تجهيزهم للمشاركة في مهرجان بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي ستقام في شهر أبريل المقبل، أفرز ذلك المهرجان مواهب واعدة تبشر بمستقبل رائع لدعم المنتخبات الوطنية في السنوات المقبلة. حضر فعاليات المهرجان فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو أمين عام الاتحادين الآسيوي والدولي، وأولياء أمور اللاعبين.

نجاح

من جانبه، أكد عبدالله الشيباني مساعد مدير الإدارة الفنية بالاتحاد، أنه نجح في وضع صورة واقعية لتقييم مستوى تطور اللاعبين واللاعبات الصغار في تلك المرحلة السنية، وأنه كان منصة مهمة للكشف عن الكثير من المواهب المميزة التي تبشر بمستقبل رائع، مشيراً إلى أن الفكرة في إقامة المهرجان استهدفت إتاحة الفرصة للأطفال للنزال بعيداً عن الأجواء التنافسية أو الميداليات، ولذلك كان يتم الإعلان في أعقاب كل نزال عن فوز الطرفان، لأن المطلوب هو إتاحة الفرصة لاستمتاع الأطفال في هذه المرحلة بالنزالات، وليس الضغط عليهم بالتنافس.

وأضاف الشيباني: النزالات أثبتت تطور اللاعبين الصغار بصورة ملفتة، مما يؤكد ذلك أن قاعدة ونواة اللعبة في الإمارات قوية، وتزداد اتساعاً، حيث إن هدفنا هو الوصول للأطفال في سن ما قبل المدرسة، وقد أسعدتنا شجاعة وجرأة اللاعبين واللاعبات الصغار في النزالات، مما يبشر ذلك بمشاركتهم في مهرجان البراعم ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو وهم أكثر جرأة.

مشروع

بدوره، أكد رودريجو روبيرو مدرب الصغار في مرحلة من 7 إلى 9 سنوات أن أبوظبي تملك أفضل مشروع في العالم لاكتشاف المواهب وصقلها، وصناعة الأبطال، وأنه لا توجد دولة في العالم تهتم بهذه المرحلة السنية مثل أبوظبي، وأن أهم مكسب تحقق في هذا المهرجان هو دفع اللاعبين الصغار لمضاعفة حبهم للعبة واستمتاعهم بها.

وواصل، مهمتنا الأساسية للاعبين في تلك المرحلة السنية هي جذبهم للعبة وربطهم بها، وإذا انجذب لها في هذا السن، فلن يتركها، لأنه سيجعلها من برامج حياته اليومية، ونحن نعرف أن الجوجيتسو تكسب ممارسيها الكثير من الصفات المميزة، وتجعلهم يتحلون بالشجاعة والجرأة والثقة بالنفس.

كما أكد كو جيان، مدرب المرحلة السنية من 4 إلى 6 سنوات فقد أكد أن انتشار اللعبة في الإمارات ساعد على تحفيز أولياء الأمور على دفع أبنائهم وبناتهم لممارسة اللعبة، وأن أهم مكسب بالنسبة له شخصياً هو حرص أولياء الأمور على الحضور مع أبنائهم، ومتابعة تدريباتهم، وتشجيعهم، وهذا مشهد لم أره في حياتي في لعبة قتالية.

مفاجأة

قال المدرب كو جيان : أدرب اللاعبين 5 أيام أسبوعياً في مركز أبوظبي، والحضور اختياري، وما يفاجئني أن الكثير من الأطفال يحرصون على الحضور معظم الأيام، والأهم من ذلك أنهم يستمتعون باللعب، ويؤدون حركات فنية عالية بجرأة وشجاعة، وهو الأمر الذي يؤكد أنهم يملكون شخصية البطل، وبالنسبة لي من الصعب أن أحكم على لاعب من الآن أنه سيكون بطلاً في المستقبل أم لا، لكن من السهل أن أقول إن أي لاعب لو أحب لعبته فسوف يبدع فيها في المستقبل.

16

تتضمن الفئات العمرية في البطولة: الناشئين (16-17)، والبالغين (18-29)، والمحترفين 1 (30-35)، والمحترفين 2 (+36). وتتضمن فئات الحزام: البالغين إلى المحترفين 2: الأبيض، والأزرق، والبنفسجي، والبني والأسود. الناشئين: الأبيض والأزرق (الأصفر إلى الأخضر، يشاركون في القتال كالحزام الأزرق).

كما تجري منافسات الأوزان لجميع اللاعبين المتباريين في جولات «أبو ظبي غراند سلام» بأبوظبي خلال الفترة من 12 لغاية 14 يناير المقبل، في صالة ايبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية، على أن تعقد دورة قوانين الحكام يوم الخميس الموافق 12 يناير المقبل، في الصالة ذاتها، للاعبين الحاصلين على تصنيف الحزام الأزرق أو أعلى.

وستُمنح الميداليات للحاصلين على المركز الأول والثاني والثالث في كل تصنيف. وتتراوح الجائزة المالية الممنوحة ما بين 750 دولاراً إلى 3000 دولار في فئات عدة تتضمن البالغين الحاصلين على الحزام الأسود والمحترفين في فئات الحزام الأزرق والبنفسجي والبني والأسود للرجال والنساء.

وسيحصل الفائز بالمركز الأول في فئات الوزن المختلفة في جولات «أبوظبي غراند سلام» بأبوظبي على 200 نقطة، ويحصل الفائز بالمركز الثاني على 160 نقطة، ويحصل الفائز بالمركز الثالث على 120 نقطة، ويحصل الفائز بالمركز الرابع على 100 نقطة، ويحصل الفائز من المركز الخامس إلى الثامن على 80 نقطة. كذلك يتم منح جائزة لأفضل ناد، كما أن هناك أيضاً جائزة خاصة لأبطال فئة البالغين الحاصلين على الحزام الأسود.

وسيتم بث فعاليات جولات «أبوظبي غراند سلام» بأبوظبي على الهواء مباشرة على شاشة قناة أبوظبي الرياضية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

رابط المصدر: الجولة الرابعة لـ «أبوظبي غراند سلام» يناير المقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً