ملعب إنياتو.. عــــــقدة برشلونة

لم يستطع برشلونة حامل اللقب فك عقدة ملعب انياتو وتعادل مع مضيفه ريال سوسييداد وتعادل معه 1 – 1 أول من أمس في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم. والتقى الفريقان سابقاً 21 مرة منذ موسم 1993 – 1994 وفاز سوسييداد 9

مرات (مقابل 4 هزائم) وتعادلا 8 مرات، ولم يستطع الفريق الكاتالوني الذي لعب بكامل نجومه اليوم بمن فيهم البرازيلي نيمار رغم حادث السير الصباحي، تحقيق أي فوز منذ 9 سنوات. اعتراف اعترف لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني أن المباراة التي خاضها فريقه أول من أمس أمام مضيفه ريال سوسييداد هي الأسوأ منذ أن تولى المسؤولية الفنية للنادي الكتالوني، مطالباً لاعبيه بتحسين أدائهم للخروج من مأزقهم الحالي. وتعادل برشلونة 1 /‏‏ 1 مع ريال سوسييداد أمس في المرحلة الثالثة عشرة من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، وهو ما دفع جيرارد بيكيه نجم دفاع برشلونة إلى الإعراب عن استيائه من أداء فريقه، الذي أظهر المنافس تفوقاً واضحاً عليه، حيث قال: «هكذا لن نفوز بالدوري». الصراع مستمر وأضاف لويس إنريكي خلال المؤتمر الصحافي، الذي أعقب المباراة، بعد أن ابتعد برشلونة بست نقاط كاملة عن منافسه التقليدي ريال مدريد، الذي يلتقي معه في مباراة كلاسيكو الكرة الإسبانية يوم السبت المقبل، قائلاً: «أدرك أن المقابلات الصحفية بعد المباريات خطيرة، أرى أن التأكيد على ضياع لقب الدوري في الأسبوع الـ 13 تصور مبالغ فيه». تطوير وتابع: «يجب أن نبدأ في تحسين مستوانا، لقد قدمنا المباراة الأسوأ منذ أن توليت المسؤولية، من المؤكد أننا سنرى فريقاً مختلفاً لبرشلونة في الكلاسيكو». واستطرد المدرب الإسباني قائلاً: «لقد قاموا بالضغط علينا بستة لاعبين ولم نتمكن من تنفيذ التمريرات البينية أو الطولية، لم نفز حتى بنسبة خمسة بالمئة من المواجهات الفردية، إذا لم تفز في هذه المواجهات يكون من الصعب آنذاك أن تحقق أي إنجاز». واختتم لويس إنريكي المؤتمر الصحافي بالحديث عن مباراة الكلاسيكو المرتقبة، وقال: «المواجهات الفردية ستكون مهمة وحاسمة». ليس بعد وأكد جوردي ألبا، الظهير الأيسر لبرشلونة، أن لقب الليغا «ما زال في الملعب»، على الرغم من خروج فريقه فقط بالتعادل أمام ريال سوسييداد بنتيجة (1 – 1)، موضحاً أن الفوز على ريال مدريد في الجولة المقبلة يقلص الفارق لثلاث نقاط ويعيده للمنافسة. وصرح ألبا من المنطقة المختلطة عقب اللقاء بأنه «ما زال هناك الدور الثاني كاملاً» و«مباريات كثيرة» على نهاية الموسم. وأقر المدافع الدولي بأن الفريق الباسكي «كان أفضل» خلال اللقاء، وأنه على الرغم من «محاولاتهم في النصف الثاني»، إلا أن الريال «كان أفضل» في الروح القتالية، وهو الأمر الذي يجب «الاعتراف» به. منافسة واختتم تصريحاته «الآن سنتدرب استعداداً لمواجهة الكأس، ثم الكلاسيكو الذي يريد الجميع أن يشارك فيه وأن يفوز به، والصراع على اللقب ما زال قائماً». وبهذه النتيجة تستمر عقدة ملعب أنويتا للاعبي البلاوغرانا الذين فشلوا في تحقيق أي انتصار عليه منذ موسم (2006 – 07) عندما فازوا بهدفي أندريس إنييستا والكاميروني صامويل إيتو. نتيجة وساهمت هذه النتيجة في اتساع الفارق بين برشلونة، الذي تعادل أيضاً في الجولة الماضية سلبياً أمام مالاجا، وغريمه التقليدي ريال مدريد، المتصدر، لست نقاط بعدما أصبح رصيده 27 نقطة وبفارق الأهداف فقط أمام إشبيلية، وذلك قبل موقعة «كلاسيكو الأرض» بينهما يوم السبت المقبل على ملعب «الكامب نو».


الخبر بالتفاصيل والصور


لم يستطع برشلونة حامل اللقب فك عقدة ملعب انياتو وتعادل مع مضيفه ريال سوسييداد وتعادل معه 1 – 1 أول من أمس في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

والتقى الفريقان سابقاً 21 مرة منذ موسم 1993 – 1994 وفاز سوسييداد 9 مرات (مقابل 4 هزائم) وتعادلا 8 مرات، ولم يستطع الفريق الكاتالوني الذي لعب بكامل نجومه اليوم بمن فيهم البرازيلي نيمار رغم حادث السير الصباحي، تحقيق أي فوز منذ 9 سنوات.

اعتراف

اعترف لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني أن المباراة التي خاضها فريقه أول من أمس أمام مضيفه ريال سوسييداد هي الأسوأ منذ أن تولى المسؤولية الفنية للنادي الكتالوني، مطالباً لاعبيه بتحسين أدائهم للخروج من مأزقهم الحالي.

وتعادل برشلونة 1 /‏‏ 1 مع ريال سوسييداد أمس في المرحلة الثالثة عشرة من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، وهو ما دفع جيرارد بيكيه نجم دفاع برشلونة إلى الإعراب عن استيائه من أداء فريقه، الذي أظهر المنافس تفوقاً واضحاً عليه، حيث قال: «هكذا لن نفوز بالدوري».

الصراع مستمر

وأضاف لويس إنريكي خلال المؤتمر الصحافي، الذي أعقب المباراة، بعد أن ابتعد برشلونة بست نقاط كاملة عن منافسه التقليدي ريال مدريد، الذي يلتقي معه في مباراة كلاسيكو الكرة الإسبانية يوم السبت المقبل، قائلاً: «أدرك أن المقابلات الصحفية بعد المباريات خطيرة، أرى أن التأكيد على ضياع لقب الدوري في الأسبوع الـ 13 تصور مبالغ فيه».

تطوير

وتابع: «يجب أن نبدأ في تحسين مستوانا، لقد قدمنا المباراة الأسوأ منذ أن توليت المسؤولية، من المؤكد أننا سنرى فريقاً مختلفاً لبرشلونة في الكلاسيكو».

واستطرد المدرب الإسباني قائلاً: «لقد قاموا بالضغط علينا بستة لاعبين ولم نتمكن من تنفيذ التمريرات البينية أو الطولية، لم نفز حتى بنسبة خمسة بالمئة من المواجهات الفردية، إذا لم تفز في هذه المواجهات يكون من الصعب آنذاك أن تحقق أي إنجاز».

واختتم لويس إنريكي المؤتمر الصحافي بالحديث عن مباراة الكلاسيكو المرتقبة، وقال: «المواجهات الفردية ستكون مهمة وحاسمة».

ليس بعد

وأكد جوردي ألبا، الظهير الأيسر لبرشلونة، أن لقب الليغا «ما زال في الملعب»، على الرغم من خروج فريقه فقط بالتعادل أمام ريال سوسييداد بنتيجة (1 – 1)، موضحاً أن الفوز على ريال مدريد في الجولة المقبلة يقلص الفارق لثلاث نقاط ويعيده للمنافسة.

وصرح ألبا من المنطقة المختلطة عقب اللقاء بأنه «ما زال هناك الدور الثاني كاملاً» و«مباريات كثيرة» على نهاية الموسم.

وأقر المدافع الدولي بأن الفريق الباسكي «كان أفضل» خلال اللقاء، وأنه على الرغم من «محاولاتهم في النصف الثاني»، إلا أن الريال «كان أفضل» في الروح القتالية، وهو الأمر الذي يجب «الاعتراف» به.

منافسة

واختتم تصريحاته «الآن سنتدرب استعداداً لمواجهة الكأس، ثم الكلاسيكو الذي يريد الجميع أن يشارك فيه وأن يفوز به، والصراع على اللقب ما زال قائماً».

وبهذه النتيجة تستمر عقدة ملعب أنويتا للاعبي البلاوغرانا الذين فشلوا في تحقيق أي انتصار عليه منذ موسم (2006 – 07) عندما فازوا بهدفي أندريس إنييستا والكاميروني صامويل إيتو.

نتيجة

وساهمت هذه النتيجة في اتساع الفارق بين برشلونة، الذي تعادل أيضاً في الجولة الماضية سلبياً أمام مالاجا، وغريمه التقليدي ريال مدريد، المتصدر، لست نقاط بعدما أصبح رصيده 27 نقطة وبفارق الأهداف فقط أمام إشبيلية، وذلك قبل موقعة «كلاسيكو الأرض» بينهما يوم السبت المقبل على ملعب «الكامب نو».

رابط المصدر: ملعب إنياتو.. عــــــقدة برشلونة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً