مقاولون يتظاهرون وسط بغداد للمطالبة بمستحقات متأخرة

wpua-300x300

تظاهر مئات من المقاولين ورجال الأعمال العراقيين أمس أمام وزارة المالية في وسط بغداد، احتجاجاً على عدم دفع أموال مشاريع أنجزوها منذ أكثر من عامين. وقال مدير شركة أثمار الخليج للمقاولات العامة ثائر علي: «نحن مقاولون من كل المحافظات، نتظاهر اليوم للمطالبة بأموالنا». مضيفاً: «لقد سخروا منا،

أنجزنا العمل لكن لم يسلمونا أموالنا وبقينا مدينين للتجار والحدادين والنجارين الذين شاركوا في العمل». ووفق المقاولين توقفت الحكومة عن صرف مستحقات المقاولين والتجار الذين قاموا بمشاريع حكومية منذ أواخر 2014. بدوره، قال نائب رئيس تجمع اتحاد مقاولي العراق روحي الأعرجي: الحكومة لم تف معنا، لدينا عقود منذ العام 2013 و2014 ولم تصرف أموال الشركات والمقاولين، نطالبهم بالإسراع في صرف المستحقات حيال الشركات الأجنبية لقد قضي علينا، المصارف الأهلية والتجار يطالبوننا بالأموال. وأردف: الحالة باتت لا تطاق، لقد صبرنا في السابق ولم نطالب الحكومة لأنّ العراق كان يمر بهجمة إرهابية، معتبراً أنّ الأمور أصبحت أفضل وأسعار النفط ارتفعت، طلبنا جزءاً من مستحقاتنا، حتى ولو كانت أربعين في المئة فقط. وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أكّد أن موازنة 2017 اعتمدت على تخفيض الإنفاق الحكومي لأدنى مستوياته وتغطية رواتب الموظفين والمتقاعدين.


الخبر بالتفاصيل والصور


تظاهر مئات من المقاولين ورجال الأعمال العراقيين أمس أمام وزارة المالية في وسط بغداد، احتجاجاً على عدم دفع أموال مشاريع أنجزوها منذ أكثر من عامين. وقال مدير شركة أثمار الخليج للمقاولات العامة ثائر علي: «نحن مقاولون من كل المحافظات، نتظاهر اليوم للمطالبة بأموالنا».

مضيفاً: «لقد سخروا منا، أنجزنا العمل لكن لم يسلمونا أموالنا وبقينا مدينين للتجار والحدادين والنجارين الذين شاركوا في العمل». ووفق المقاولين توقفت الحكومة عن صرف مستحقات المقاولين والتجار الذين قاموا بمشاريع حكومية منذ أواخر 2014.

بدوره، قال نائب رئيس تجمع اتحاد مقاولي العراق روحي الأعرجي: الحكومة لم تف معنا، لدينا عقود منذ العام 2013 و2014 ولم تصرف أموال الشركات والمقاولين، نطالبهم بالإسراع في صرف المستحقات حيال الشركات الأجنبية لقد قضي علينا، المصارف الأهلية والتجار يطالبوننا بالأموال. وأردف: الحالة باتت لا تطاق، لقد صبرنا في السابق ولم نطالب الحكومة لأنّ العراق كان يمر بهجمة إرهابية، معتبراً أنّ الأمور أصبحت أفضل وأسعار النفط ارتفعت، طلبنا جزءاً من مستحقاتنا، حتى ولو كانت أربعين في المئة فقط.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أكّد أن موازنة 2017 اعتمدت على تخفيض الإنفاق الحكومي لأدنى مستوياته وتغطية رواتب الموظفين والمتقاعدين.

رابط المصدر: مقاولون يتظاهرون وسط بغداد للمطالبة بمستحقات متأخرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً