الكوبيون يحتشدون لوداع كاسترو

■ تجمع لتأبين كاسترو خارج السفارة الكوبية في المكسيك | إي.بي.أيه بدأ الكوبيون بالاحتشاد في ميدان الثورة في هافانا في مراسم تستمر أسبوعاً لتأبين فيدل كاسترو، زعيم حرب العصابات الشيوعي، الذي قاد ثورة في عام 1959 وحكم الجزيرة الواقعة في الكاريبي لنصف قرن. وتوفي

كاسترو يوم الجمعة عن 90 عاماً بعد عقد من تنازله عن السلطة لشقيقه راؤول كاسترو بسبب سوء حالته الصحية. وأحرق جثمان كاسترو السبت وسينقل الرماد في موكب إلى مثواه الأخير في سانتياجو دي كوبا الواقعة في شرق البلاد، والتي انطلقت منها شرارة الثورة. ودعت الحكومة الجماهير للاحتشاد في ميدان الثورة للمشاركة في مراسم تستمر يومين بدأت في التاسعة صباح أمس بالتوقيت المحلي. ومن الممكن أن تعرض الجرة التي تضم رماد جثمان الزعيم الراحل. وهرع العمال لتركيب مكبرات الصوت وأعمدة الإنارة في الميدان حيث تدلت صورة عملاقة لكاسترو على واجهة المكتبة الوطنية. وإذا سارت مراسم التأبين كما هو معتاد سيضع راؤول كاسترو وأعضاء الحكومة وقادة الحزب الشيوعي والجيش الزهور قرب النصب التذكاري للبطل القومي الكوبي خوسيه مارتي يليهم المواطنون الكوبيون. وتنتهي المراسم في العاصمة مساء اليوم إذ من المتوقع أن يقدم زعماء أجانب التعازي في رجل كرس حياته لمحاربة الرأسمالية والاستعمار وتحالف مع الاتحاد السوفيتي وعاصر تسعة رؤساء أميركيين سعوا إلى الإطاحة به أو إضعاف مكانته.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ تجمع لتأبين كاسترو خارج السفارة الكوبية في المكسيك | إي.بي.أيه

بدأ الكوبيون بالاحتشاد في ميدان الثورة في هافانا في مراسم تستمر أسبوعاً لتأبين فيدل كاسترو، زعيم حرب العصابات الشيوعي، الذي قاد ثورة في عام 1959 وحكم الجزيرة الواقعة في الكاريبي لنصف قرن.

وتوفي كاسترو يوم الجمعة عن 90 عاماً بعد عقد من تنازله عن السلطة لشقيقه راؤول كاسترو بسبب سوء حالته الصحية.

وأحرق جثمان كاسترو السبت وسينقل الرماد في موكب إلى مثواه الأخير في سانتياجو دي كوبا الواقعة في شرق البلاد، والتي انطلقت منها شرارة الثورة.

ودعت الحكومة الجماهير للاحتشاد في ميدان الثورة للمشاركة في مراسم تستمر يومين بدأت في التاسعة صباح أمس بالتوقيت المحلي. ومن الممكن أن تعرض الجرة التي تضم رماد جثمان الزعيم الراحل.

وهرع العمال لتركيب مكبرات الصوت وأعمدة الإنارة في الميدان حيث تدلت صورة عملاقة لكاسترو على واجهة المكتبة الوطنية.

وإذا سارت مراسم التأبين كما هو معتاد سيضع راؤول كاسترو وأعضاء الحكومة وقادة الحزب الشيوعي والجيش الزهور قرب النصب التذكاري للبطل القومي الكوبي خوسيه مارتي يليهم المواطنون الكوبيون.

وتنتهي المراسم في العاصمة مساء اليوم إذ من المتوقع أن يقدم زعماء أجانب التعازي في رجل كرس حياته لمحاربة الرأسمالية والاستعمار وتحالف مع الاتحاد السوفيتي وعاصر تسعة رؤساء أميركيين سعوا إلى الإطاحة به أو إضعاف مكانته.

رابط المصدر: الكوبيون يحتشدون لوداع كاسترو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً