مشاورات فلسطينية مع أعضاء مجلس الأمن بشأن مشروع إدانة الاستيطان

أكدت منظمة التحرير الفلسطينية، أن “السفير الفلسطيني في الولايات المتحدة يجري مشاورات مكثفة مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، من أجل تقديم مشروع إدانة الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية،

وضمان اعتماده بالأغلبية من قبل المجلس”. 47566650/inline_Video_24ae> وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، أحمد مجدلاني، إن “مشروع القرار العربي الفلسطيني أصبح جاهزاً بعناصره الرئيسية، والجولة التي يجريها السفير الفلسطيني مع أعضاء مجلس الأمن الدائمين والمراقبين تهدف إلى الحصول على الأغلبية المطلقة قبل طرح القرار”. وأضاف مجدلاني، لـ24، أن “منظمة التحرير والقيادة الفلسطينية تأمل في ضوء المشاورات التي تجريها أن لا تتخذ الإدارة الأمريكية موقفها الاعتيادي من التحركات الفلسطينية والعربية، وأن لا تعمل على رفض القرار أو محاولة إحباطه واستخدام حق النقض (الفيتو)”. وبحسب مجدلاني، فإنه “وبناء على المشاورات الفلسطينية العربية، فإنه في حال لم تؤيد الولايات المتحدة القرار، فإن من المأمول أن تمتنع عن التصويت على أقل تقدير، مشدداً على أهمية اعتماد القرار من قبل مجلس الأمن الدولي بما يعمل على وقف الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة المحتلة”. وأوضح مجدلاني أنه “سيجري تقديم مشروع القرار لمجلس الأمن الدولي عبر مصر، على اعتبار أنها الدولة العربية العضو في مجلس الأمن وهي جزء من الرباعية العربية التي تشكلت بقرار من مجلس الجامعة العربية لمتابعة الملف الفلسطيني”. يذكر أن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أكد في تصريحات صحفية أن مشروع قرار إدانة الاستيطان سيجري عرضه على مجلس الأمن الدولي خلال الأيام القليلة المقبلة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت منظمة التحرير الفلسطينية، أن “السفير الفلسطيني في الولايات المتحدة يجري مشاورات مكثفة مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، من أجل تقديم مشروع إدانة الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، وضمان اعتماده بالأغلبية من قبل المجلس”.

47566650/inline_Video_24ae>

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، أحمد مجدلاني، إن “مشروع القرار العربي الفلسطيني أصبح جاهزاً بعناصره الرئيسية، والجولة التي يجريها السفير الفلسطيني مع أعضاء مجلس الأمن الدائمين والمراقبين تهدف إلى الحصول على الأغلبية المطلقة قبل طرح القرار”.

وأضاف مجدلاني، لـ24، أن “منظمة التحرير والقيادة الفلسطينية تأمل في ضوء المشاورات التي تجريها أن لا تتخذ الإدارة الأمريكية موقفها الاعتيادي من التحركات الفلسطينية والعربية، وأن لا تعمل على رفض القرار أو محاولة إحباطه واستخدام حق النقض (الفيتو)”.

وبحسب مجدلاني، فإنه “وبناء على المشاورات الفلسطينية العربية، فإنه في حال لم تؤيد الولايات المتحدة القرار، فإن من المأمول أن تمتنع عن التصويت على أقل تقدير، مشدداً على أهمية اعتماد القرار من قبل مجلس الأمن الدولي بما يعمل على وقف الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة المحتلة”.

وأوضح مجدلاني أنه “سيجري تقديم مشروع القرار لمجلس الأمن الدولي عبر مصر، على اعتبار أنها الدولة العربية العضو في مجلس الأمن وهي جزء من الرباعية العربية التي تشكلت بقرار من مجلس الجامعة العربية لمتابعة الملف الفلسطيني”.

يذكر أن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أكد في تصريحات صحفية أن مشروع قرار إدانة الاستيطان سيجري عرضه على مجلس الأمن الدولي خلال الأيام القليلة المقبلة.

رابط المصدر: مشاورات فلسطينية مع أعضاء مجلس الأمن بشأن مشروع إدانة الاستيطان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً