كوبا تعتقل فناناً معارضاً لاحتفاله بوفاة كاسترو

قالت جماعة حقوقية معارضة وصديقة الفنان الكوبي المعارض، دانيلو مالدونادو، إن الشرطة الكوبية ألقت القبض على الرجل الذي وصفته منظمة العفو الدولية في السابق بأنه سجين ضمير، بعدما نشر تسجيل

فيديو يحتفل فيه بوفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو. 47566650/inline_Video_24ae> وتوفي كاسترو يوم الجمعة عن 90 عاماً، وذلك بعد عشرة أعوام من تقاعده، نتيجة تدهور حالته الصحيه، وتسليمه السلطة لشقيقه راؤول، الرئيس الحالي للبلاد.وبث مالدونادو الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت وانتقد فيه كاسترو.وقد يمثل الفيديو جريمة “عدم احترام”. كان الفنان البالغ من العمر 33 عاماً قد سجن في السابق بنفس التهمة لقيامه برسم اسمي فيدل وراؤول على خنزيرين.وقالت صديقته الأمريكية ألكسندرا مارتينيز إنها تحدثت إليه في السجن.وقالت أيضاً اللجنة الكوبية لحقوق الإنسان والمصالحة الوطنية، وهي جماعة معارضة إن والدته أبلغت عن اعتقاله في حديث مع محطة ساوث فلوريدا الإذاعية.وقال كيمبرلي موتلي المحامي الذي اتصلت به مؤسسة حقوق الإنسان لتولي قضية مالدونادو إن السلطات الكوبية لم تؤكد احتجازه.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت جماعة حقوقية معارضة وصديقة الفنان الكوبي المعارض، دانيلو مالدونادو، إن الشرطة الكوبية ألقت القبض على الرجل الذي وصفته منظمة العفو الدولية في السابق بأنه سجين ضمير، بعدما نشر تسجيل فيديو يحتفل فيه بوفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو.

47566650/inline_Video_24ae>

وتوفي كاسترو يوم الجمعة عن 90 عاماً، وذلك بعد عشرة أعوام من تقاعده، نتيجة تدهور حالته الصحيه، وتسليمه السلطة لشقيقه راؤول، الرئيس الحالي للبلاد.

وبث مالدونادو الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت وانتقد فيه كاسترو.

وقد يمثل الفيديو جريمة “عدم احترام”. كان الفنان البالغ من العمر 33 عاماً قد سجن في السابق بنفس التهمة لقيامه برسم اسمي فيدل وراؤول على خنزيرين.

وقالت صديقته الأمريكية ألكسندرا مارتينيز إنها تحدثت إليه في السجن.

وقالت أيضاً اللجنة الكوبية لحقوق الإنسان والمصالحة الوطنية، وهي جماعة معارضة إن والدته أبلغت عن اعتقاله في حديث مع محطة ساوث فلوريدا الإذاعية.

وقال كيمبرلي موتلي المحامي الذي اتصلت به مؤسسة حقوق الإنسان لتولي قضية مالدونادو إن السلطات الكوبية لم تؤكد احتجازه.

رابط المصدر: كوبا تعتقل فناناً معارضاً لاحتفاله بوفاة كاسترو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً