وزير يمني لـ24: تهامة تعاني من مجاعة مزمنة منذ عقود

قال وزير السياحة اليمني، الدكتور محمد عبد المجيد قباطي، إن “تهامة تعاني من مجاعة مزمنة لعقود، لكن المأساة اشتدت وتفاقمت بصورة مأساوية يصعب وصفها في العامين الماضيين، بسبب الاحتلال الحوثي

الشنيع، ومصادرة كل ما يصل من إغاثة ومعونات إنسانية مخصصة لهم، عبر ميناء الحديدة من قبل القوى الانقلابية”. 47566650/inline_Video_24ae> وأضاف قباطي لـ24 “من المؤسف أن أهل تهامة أكثر استكانة من غيرهم من أهالي المحافظات المحتلة، وكنا نأمل أن تتحرك تهامة وأبناؤها مستلهمة التاريخ الزاهي لقبائل الزرانيق التي تقلبت على آل حميد الدين، لكنها فضلت الاستكانة خصوصاً في ظل غياب أي مساندة واضحة نحو تحريضهم لتجاوز ذلك، أو دعم أي انتفاضة أو حراك فيها”. ولفت إلى أن “التبرعات للجياع قد تخفف المعاناة بعض الشيء، لكن إنهاء الاحتلال الحوثي سيمكّن المزارعين من العودة إلى العمل في أراضيهم واستعادة ما نهب منها، واستئناف النشاط الزراعي الواعد وتطويره، وكذلك النشاط التجاري عموماً في الحديدة وغيرها من مدن وأرياف تهامة العامرة بالخيرات”.وأكد أن “المطلوب من الجميع المزيد من الجهد لتنبيه أنفسنا والعرب والعالم من هول الكارثة والمأساة الإنسانية في تهامة والتذكير بأسبابها الحقيقية والتنويه إلى العوائق المصطنعة، بهدف نهب أغلبية مواد الإغاثة والغذاء الموجهة لها عبر ميناء الجيدة من قبل الانقلابيين”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال وزير السياحة اليمني، الدكتور محمد عبد المجيد قباطي، إن “تهامة تعاني من مجاعة مزمنة لعقود، لكن المأساة اشتدت وتفاقمت بصورة مأساوية يصعب وصفها في العامين الماضيين، بسبب الاحتلال الحوثي الشنيع، ومصادرة كل ما يصل من إغاثة ومعونات إنسانية مخصصة لهم، عبر ميناء الحديدة من قبل القوى الانقلابية”.

47566650/inline_Video_24ae>

وأضاف قباطي لـ24 “من المؤسف أن أهل تهامة أكثر استكانة من غيرهم من أهالي المحافظات المحتلة، وكنا نأمل أن تتحرك تهامة وأبناؤها مستلهمة التاريخ الزاهي لقبائل الزرانيق التي تقلبت على آل حميد الدين، لكنها فضلت الاستكانة خصوصاً في ظل غياب أي مساندة واضحة نحو تحريضهم لتجاوز ذلك، أو دعم أي انتفاضة أو حراك فيها”.

ولفت إلى أن “التبرعات للجياع قد تخفف المعاناة بعض الشيء، لكن إنهاء الاحتلال الحوثي سيمكّن المزارعين من العودة إلى العمل في أراضيهم واستعادة ما نهب منها، واستئناف النشاط الزراعي الواعد وتطويره، وكذلك النشاط التجاري عموماً في الحديدة وغيرها من مدن وأرياف تهامة العامرة بالخيرات”.

وأكد أن “المطلوب من الجميع المزيد من الجهد لتنبيه أنفسنا والعرب والعالم من هول الكارثة والمأساة الإنسانية في تهامة والتذكير بأسبابها الحقيقية والتنويه إلى العوائق المصطنعة، بهدف نهب أغلبية مواد الإغاثة والغذاء الموجهة لها عبر ميناء الجيدة من قبل الانقلابيين”.

رابط المصدر: وزير يمني لـ24: تهامة تعاني من مجاعة مزمنة منذ عقود

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً