ألمانيا تحمل النظام السوري وداعميه مسؤولية مأساة حلب

قالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية إن “المعارك الأخيرة في مناطق شرق حلب واستيلاء قوات النظام وداعميه على مناطق واسعة هناك تجعل سكان حلب يقفون أمام العدم المطلق”.

47566650/inline_Video_24ae> وقالت المتحدثة، اليوم الإثنين، في برلين إن “آلاف السكان في هذه المناطق يحاولون بعد هذه المعارك النجاة بأنفسهم من خلال الفرار إلى الأحياء المجاورة، وإن المئات فقدوا حياتهم في الأيام الماضية أو أصيبوا بجروح بالغة، دون أن تتوفر لهم أدنى فرصة للحصول على المساعدة الطبية الضرورية لبقائهم”.وشددت المتحدثة على ضرورة التوصل لهدنة إنسانية فورية لسكان حلب وضرورة وقف العمليات القتالية في المدينة لإيصال المساعدات للسكان الذين يعانون تحت وطأة هذه الظروف وإجلاء الجرحى.وشددت المتحدثة على ضرورة “وضع حد لهذه المأساة” وقالت إن “النظام وداعميه وعلى رأسهم روسيا وإيران هم الذي يتحملون الجزء الأكبر من المسؤولية عن هذه المأساة”.وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية أن “توفير ممر إنساني للمتضررين من المعارك في شرق حلب هو ” الحد الأدنى” و”أحد المقتضيات البشرية والمعايير الإنسانية التي تربط المجتمع الدولي”.وحذرت المتحدثة من أن “يتخلى أحد عن القيام بهذه المسؤولية خاصةً في هذه الساعات”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية إن “المعارك الأخيرة في مناطق شرق حلب واستيلاء قوات النظام وداعميه على مناطق واسعة هناك تجعل سكان حلب يقفون أمام العدم المطلق”.

47566650/inline_Video_24ae>

وقالت المتحدثة، اليوم الإثنين، في برلين إن “آلاف السكان في هذه المناطق يحاولون بعد هذه المعارك النجاة بأنفسهم من خلال الفرار إلى الأحياء المجاورة، وإن المئات فقدوا حياتهم في الأيام الماضية أو أصيبوا بجروح بالغة، دون أن تتوفر لهم أدنى فرصة للحصول على المساعدة الطبية الضرورية لبقائهم”.

وشددت المتحدثة على ضرورة التوصل لهدنة إنسانية فورية لسكان حلب وضرورة وقف العمليات القتالية في المدينة لإيصال المساعدات للسكان الذين يعانون تحت وطأة هذه الظروف وإجلاء الجرحى.

وشددت المتحدثة على ضرورة “وضع حد لهذه المأساة” وقالت إن “النظام وداعميه وعلى رأسهم روسيا وإيران هم الذي يتحملون الجزء الأكبر من المسؤولية عن هذه المأساة”.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية أن “توفير ممر إنساني للمتضررين من المعارك في شرق حلب هو ” الحد الأدنى” و”أحد المقتضيات البشرية والمعايير الإنسانية التي تربط المجتمع الدولي”.

وحذرت المتحدثة من أن “يتخلى أحد عن القيام بهذه المسؤولية خاصةً في هذه الساعات”.

رابط المصدر: ألمانيا تحمل النظام السوري وداعميه مسؤولية مأساة حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً