هولندا: تقدم كبير للحزب اليميني بآخر استطلاعات الرأي

كشف استطلاع رأي في هولندا، ارتقاء الحزب اليميني المتطرف بي في في، المعادي للمهاجرين والإسلام، والاتحاد الأوروبي، إلى المرتبة الأولى بين الأحزاب الهولندية التي تستعد للانتخابات العامة المقررة في مارس(آذار)

المقبل، وفق وكالة الأنباء السويسرية الإثنين. 47566650/inline_Video_24ae> ويتزامن الصعود الكبير لحزب الحرية اليميني في نوايا التصويت، مع محاكمة زعيمه خيرت فيلدرز، بتهمة “التشجيع على الكراهية والدعوة إلى التباغض”.وفي الاستطلاع الأسبوعي الذي تشهده هولندا عن حظوظ الأحزاب السياسية، ويُجريه معهد موريس دو هوند المتخصص، قال أغلب المستجوبين إنهم سيصوتون للحزب اليميني إذا كانت “الانتخابات مقررة غداً” ، وأنهم سيمنحون 33 مقعداً في البرلمان الجديد من أصل 150 مقعداً، ليُصبح بذلك الحزب الذي لا يملك حالياً سوى 12 مقعداً أول حزب سياسي في البلاد.ويعكس الاستطلاع تنامي النزعة المعادية للمهاجرين في المجتمع الهولندي بشكل متزايد، وكان فيلدرز نفى في المحاكمة التي نقلها التلفزيون الرسمي، أي علاقة له بالعنصرية، متحدياً القاضي الذي سأله عن موقفه من الأجانب والمهاجرين، قائلاً “إذا كنت تعتبر مواقفي ضد الأجانب عنصرية، فعليك محاكمة نصف المجتمع الهولندي”.ويُحاكم فيلدرز بتهمة التشجيع على الكراهية والدعوة إلى التباغض، بعد أن تعهد في مهرجان انتخابي في 2014، بتطهير البلاد من المهاجرين المغاربة.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف استطلاع رأي في هولندا، ارتقاء الحزب اليميني المتطرف بي في في، المعادي للمهاجرين والإسلام، والاتحاد الأوروبي، إلى المرتبة الأولى بين الأحزاب الهولندية التي تستعد للانتخابات العامة المقررة في مارس(آذار) المقبل، وفق وكالة الأنباء السويسرية الإثنين.

47566650/inline_Video_24ae>

ويتزامن الصعود الكبير لحزب الحرية اليميني في نوايا التصويت، مع محاكمة زعيمه خيرت فيلدرز، بتهمة “التشجيع على الكراهية والدعوة إلى التباغض”.

وفي الاستطلاع الأسبوعي الذي تشهده هولندا عن حظوظ الأحزاب السياسية، ويُجريه معهد موريس دو هوند المتخصص، قال أغلب المستجوبين إنهم سيصوتون للحزب اليميني إذا كانت “الانتخابات مقررة غداً” ، وأنهم سيمنحون 33 مقعداً في البرلمان الجديد من أصل 150 مقعداً، ليُصبح بذلك الحزب الذي لا يملك حالياً سوى 12 مقعداً أول حزب سياسي في البلاد.

ويعكس الاستطلاع تنامي النزعة المعادية للمهاجرين في المجتمع الهولندي بشكل متزايد، وكان فيلدرز نفى في المحاكمة التي نقلها التلفزيون الرسمي، أي علاقة له بالعنصرية، متحدياً القاضي الذي سأله عن موقفه من الأجانب والمهاجرين، قائلاً “إذا كنت تعتبر مواقفي ضد الأجانب عنصرية، فعليك محاكمة نصف المجتمع الهولندي”.

ويُحاكم فيلدرز بتهمة التشجيع على الكراهية والدعوة إلى التباغض، بعد أن تعهد في مهرجان انتخابي في 2014، بتطهير البلاد من المهاجرين المغاربة.

رابط المصدر: هولندا: تقدم كبير للحزب اليميني بآخر استطلاعات الرأي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً