بالفيديو: شرطي يذرف الدموع لفشله في إنقاذ طفلة رضيعة

سيطرت مشاعر الحزن والأسى على ضابط شرطة أمريكي، عندما شاهد طفلة تبلغ من العمر شهراً واحداً وهي تفارق الحياة، بعد أن عجز عن إنقاذها خلال احتجاجات ضد الشرطة شاركت فيها والدتها.

وكان الضابط ريتشارد جيبسون قرب الموقع، الذي تجمع فيه حوالي 30 شخصاً للاحتجاج على إطلاق الشرطة النار باتجاه رجل مسلح بسكاكين يوم الجمعة، وخلال هذه الاحتجاجات أخبر البعض جيبسون أن هناك طفلة بدأت تنزف من أنفها وقد توقفت عن التنفس.وسارع جيبسون إلى متجر البيتزا الذي كانت الطفلة مع والدتها فيه، وحاول أن يجري لها تنفساً اصطناعياً، قبل وصول المسعفين إلى المكان. إلا أن جميع جهوده باءت بالفشل، ولم يتمكن من إنقاذ حياة الطفلة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.وشوهد جيبسون وهو يحاول أن يحبس دموعه، في الوقت الذي كان المسعفون يحملون جثة الطفلة إلى الخارج، وبدا عاجزاً عن الكلام، عندما شكره دوان ديفيس الذي اكتسب شهرة كبيرة في بالتيمور لانتقاده الشرطة في السنوات الأخيرة.وعلق ديفيس على الحادثة بالقول: “لقد قامت الشرطة اليوم بعمل جيد تجاه المجتمع، ولا يمكن أن ألومهم على ما حدث”.


الخبر بالتفاصيل والصور



سيطرت مشاعر الحزن والأسى على ضابط شرطة أمريكي، عندما شاهد طفلة تبلغ من العمر شهراً واحداً وهي تفارق الحياة، بعد أن عجز عن إنقاذها خلال احتجاجات ضد الشرطة شاركت فيها والدتها.

وكان الضابط ريتشارد جيبسون قرب الموقع، الذي تجمع فيه حوالي 30 شخصاً للاحتجاج على إطلاق الشرطة النار باتجاه رجل مسلح بسكاكين يوم الجمعة، وخلال هذه الاحتجاجات أخبر البعض جيبسون أن هناك طفلة بدأت تنزف من أنفها وقد توقفت عن التنفس.

وسارع جيبسون إلى متجر البيتزا الذي كانت الطفلة مع والدتها فيه، وحاول أن يجري لها تنفساً اصطناعياً، قبل وصول المسعفين إلى المكان. إلا أن جميع جهوده باءت بالفشل، ولم يتمكن من إنقاذ حياة الطفلة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وشوهد جيبسون وهو يحاول أن يحبس دموعه، في الوقت الذي كان المسعفون يحملون جثة الطفلة إلى الخارج، وبدا عاجزاً عن الكلام، عندما شكره دوان ديفيس الذي اكتسب شهرة كبيرة في بالتيمور لانتقاده الشرطة في السنوات الأخيرة.

وعلق ديفيس على الحادثة بالقول: “لقد قامت الشرطة اليوم بعمل جيد تجاه المجتمع، ولا يمكن أن ألومهم على ما حدث”.

رابط المصدر: بالفيديو: شرطي يذرف الدموع لفشله في إنقاذ طفلة رضيعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً