فلسطين: حماس تندد باعتقال إسرائيل نائباً عنها في الضفة الغربية

نددت الكتلة البرلمانية لحركة “حماس” باعتقال الجيش الإسرائيلي اليوم الإثنين نائباً عنها في المجلس التشريعي الفلسطيني من الضفة الغربية. وقال

ناطق باسم كتلة “التغيير والإصلاح” التابعة لحماس مشير المصري ، في بيان صحفي ، إن اعتقال النائب عزام سلهب يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية وكفر بالديمقراطية.وأضاف المصري أن سياسة الاحتلال بإعادة اختطاف النواب، هو دليل إفلاس وعجز في مواجهة إرادة الشعب الفلسطيني ورموز شرعيته.وطالب الناطق باسم كتلة حماس المؤسسات البرلمانية والسياسية محلياً وإقليمياً ودولياً بتحمل مسؤولياتها لوقف هذا الصلف الإسرائيلي وهذه الجريمة المركبة بحق نواب الشرعية الفلسطينية.وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل سلهب(62 عاماً)، عقب مداهمة منزله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية علماً أنه كان أفرج عنه من السجون الإسرائيلية منتصف العام الماضي بعد اعتقاله 13 شهراً إدارياً.وباعتقاله ارتفع عدد النواب الفلسطينيين المعتقلين لدى إسرائيل إلى 6، هم أربعة عن حركة حماس، ونائب عن حركة فتح، والأخير عن الجبهة الشعبية اليسارية لتحرير فلسطين.


الخبر بالتفاصيل والصور



نددت الكتلة البرلمانية لحركة “حماس” باعتقال الجيش الإسرائيلي اليوم الإثنين نائباً عنها في المجلس التشريعي الفلسطيني من الضفة الغربية.

وقال ناطق باسم كتلة “التغيير والإصلاح” التابعة لحماس مشير المصري ، في بيان صحفي ، إن اعتقال النائب عزام سلهب يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية وكفر بالديمقراطية.

وأضاف المصري أن سياسة الاحتلال بإعادة اختطاف النواب، هو دليل إفلاس وعجز في مواجهة إرادة الشعب الفلسطيني ورموز شرعيته.

وطالب الناطق باسم كتلة حماس المؤسسات البرلمانية والسياسية محلياً وإقليمياً ودولياً بتحمل مسؤولياتها لوقف هذا الصلف الإسرائيلي وهذه الجريمة المركبة بحق نواب الشرعية الفلسطينية.

وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل سلهب(62 عاماً)، عقب مداهمة منزله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية علماً أنه كان أفرج عنه من السجون الإسرائيلية منتصف العام الماضي بعد اعتقاله 13 شهراً إدارياً.

وباعتقاله ارتفع عدد النواب الفلسطينيين المعتقلين لدى إسرائيل إلى 6، هم أربعة عن حركة حماس، ونائب عن حركة فتح، والأخير عن الجبهة الشعبية اليسارية لتحرير فلسطين.

رابط المصدر: فلسطين: حماس تندد باعتقال إسرائيل نائباً عنها في الضفة الغربية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً