متى تكره المرأة الرجل ؟

يقولون أن من يحب لن يكره أبدا ، و لكن هذه المقولة عكس ما يحدث في الحياة و على أرض الواقع ، فكم من حبيب كان مالكا للقلب و الوجدان ، و أصبح لا يمثل ذرة حب واحدة في قلب من أحبه . في هذا الموضوع سنتحدث عن أمر هام

جدا ، سبق أن طرحناه ولكن عن كره الرجل للمرأة ، و متى يحدث ذلك ، و الآن و إنصاف لحواء سنقوم بتناول نفس الموضوع و لكن هذه المرة بالتركيز على مشاعر المرأة حين تكره الرجل ، و متى يحدث ذلك . متى تكره المرأة الرجل الذي أحبته ؟ قد تكون البداية مع أول إهانة و جرح سببه الرجل للمرأة ، فالمرأة لا تنسى أبدا ما لحق بها من ضرر مهما كانت محبة و مقدرة لشريكها ، لأن هناك شيئا آخر يلازم الحب و لا يفترق عنه و هو الكرامة ، فإذا أراد الرجل أن يحفظ حبه في قلب المرأة عليه أن يفكر آلاف المرات قبل جرح كرامتها و قتل كبريائها . كما أن كره المرأة للرجل يزيد شيئا فشيئا مع الإهمال و عدم الحرص على مشاعرها ، و عدم التفكير في سعادتها ، يزيد أيضا و يحدث و بقوة مع قسوة القلب و الجفاء و عدم الإحتواء . يحدث أن تكره المرأة الذي أحبته إذا جعلها نكره لا شخصية لها ، و لا ذات تمثلها ، و هو أخطر ما يقتل المرأة و يزيد من شعورها بالخيبة و الحسرة . تكره المرأة الرجل الأناني الذي لا يفكر إلا في نفسه فقط ، الرجل اللوام  الذي دائما ما يلقي عليها التهم و يحملها كل الأخطاء بغض النظر عمن اقترفها .  تبدأ المرأة و تستمر في كره الرجل الذي لا يحترمها و لا يقدرها ، و ينعتها بما ليس فيها ، تكرهه بسبب إيذائه لها نفسيا وجسديا . و أخيرا ، على الرجل أن يعلم أن المرأة قد تتحول من عاشقة له ، إلى شخص كاره له إلى أبعد الحدود ، و مسرح الحياة بقصصه المختلفة و المؤلمة خير شاهد على ذلك . إقرأ أيضا  للرجل: هكذا تكون ملكاً متوجاً على قلب أنثاك! كن رجلاً لها لا عليها! هذا الرجل تعشقه المرأة 


الخبر بالتفاصيل والصور


يقولون أن من يحب لن يكره أبدا ، و لكن هذه المقولة عكس ما يحدث في الحياة و على أرض الواقع ، فكم من حبيب كان مالكا للقلب و الوجدان ، و أصبح لا يمثل ذرة حب واحدة في قلب من أحبه .

في هذا الموضوع سنتحدث عن أمر هام جدا ، سبق أن طرحناه ولكن عن كره الرجل للمرأة ، و متى يحدث ذلك ، و الآن و إنصاف لحواء سنقوم بتناول نفس الموضوع و لكن هذه المرة بالتركيز على مشاعر المرأة حين تكره الرجل ، و متى يحدث ذلك .

متى تكره المرأة الرجل الذي أحبته ؟

قد تكون البداية مع أول إهانة و جرح سببه الرجل للمرأة ، فالمرأة لا تنسى أبدا ما لحق بها من ضرر مهما كانت محبة و مقدرة لشريكها ، لأن هناك شيئا آخر يلازم الحب و لا يفترق عنه و هو الكرامة ، فإذا أراد الرجل أن يحفظ حبه في قلب المرأة عليه أن يفكر آلاف المرات قبل جرح كرامتها و قتل كبريائها .

كما أن كره المرأة للرجل يزيد شيئا فشيئا مع الإهمال و عدم الحرص على مشاعرها ، و عدم التفكير في سعادتها ، يزيد أيضا و يحدث و بقوة مع قسوة القلب و الجفاء و عدم الإحتواء .

يحدث أن تكره المرأة الذي أحبته إذا جعلها نكره لا شخصية لها ، و لا ذات تمثلها ، و هو أخطر ما يقتل المرأة و يزيد من شعورها بالخيبة و الحسرة .

تكره المرأة الرجل الأناني الذي لا يفكر إلا في نفسه فقط ، الرجل اللوام  الذي دائما ما يلقي عليها التهم و يحملها كل الأخطاء بغض النظر عمن اقترفها . 

تبدأ المرأة و تستمر في كره الرجل الذي لا يحترمها و لا يقدرها ، و ينعتها بما ليس فيها ، تكرهه بسبب إيذائه لها نفسيا وجسديا .

و أخيرا ، على الرجل أن يعلم أن المرأة قد تتحول من عاشقة له ، إلى شخص كاره له إلى أبعد الحدود ، و مسرح الحياة بقصصه المختلفة و المؤلمة خير شاهد على ذلك .

إقرأ أيضا 

للرجل: هكذا تكون ملكاً متوجاً على قلب أنثاك!

كن رجلاً لها لا عليها!

هذا الرجل تعشقه المرأة
 

رابط المصدر: متى تكره المرأة الرجل ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً